السبت  18/11/2017     21:25 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
محكمة الاحتلال المركزية تقرر السماح للأسير الطحان بزيارة نجله المريض
تاريخ اضافة الخبر:
29/10/2017 [ 13:18 ]
محكمة الاحتلال المركزية تقرر السماح للأسير الطحان بزيارة نجله المريض
 رام الله - الرواسي - أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين سليمان شاهين، بأن المحكمة المركزية الإسرائيلية في بئر السبع قررت اليوم الأحد، السماح للأسير رجب الطحان بزيارة نجله مجد المصاب بالسرطان والقابع في مستشفى هداسا عين كارم.

وقال شاهين، حسب بيان صحفي للهيئة، إنه تم السماح للأسير بزيارة نجله بشرط عدم تواجد أي أحد من أفراد العائلة في المستشفى خلال الزيارة.

وكانت الهيئة قد بذلت جهودا قانونية كبرى وتقدمت الأسبوع الماضي بالتماس عاجل للاحتلال، للمطالبة بالسماح للأسير رجب الطحان القابع في سجن نفحة لزيارة ابنه المريض، والذي يرقد في مستشفى هداسا عين كارم بوضع صحي خطير جدا، حيث يعاني من سرطان الدم.

 يذكر أن الأسير رجب الطحان من محرري صفقة شاليط، أعيد اعتقاله عام 2014، وعندما اعتقل المرة الأولى كان عمر مجد 4 أشهر؛ وأفرج عنه عام 2011 وكان عمر مجد حينها 13 عاما، وعاش مجد في أحضان والده فقط سنتين وثمانية أشهر من أصل 19 عاما وهي عمر مجد اليوم.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين