السبت  18/11/2017     21:33 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
مقتل 25 شخصا على الأقل إثر انفجار سيارتين مفخختين قرب فندق بمقديشو
تاريخ اضافة الخبر:
29/10/2017 [ 13:41 ]
مقتل 25 شخصا على الأقل إثر انفجار سيارتين مفخختين قرب فندق بمقديشو

مقديشو - وكالات - لقي ما لا يقل عن 25 شخصا حتفهم وأصيب 30 آخرون جراء انفجار سيارتين مفخختين وقام مسلحون بمهاجمة واقتحام فندق في العاصمة الصومالية مقديشو يوم السبت.

وذكرت الشرطة أن المسلحين فرضوا، في أعقاب الانفجارين، حصارا على فندق "ناسا هابلود 2" الذي يحظى بشعبية في أوساط المسؤولين الحكوميين، وقال ضابط الشرطة محمد ضاهر إنه تم انقاذ أكثر من 30 شخصا في وقت لاحق بينهم وزير حكومي ورجل دين بارز.

وقال ضاهر لـ(د.ب.أ) إن خلال فترة الحصار، التي استمرت 10 ساعات والتي انتهت الان، قام أحد المسلحين بتفجير نفسه أثناء الحصار مما أدى إلى سقوط عدد غير معروف من الضحايا بين قوات الامن.

وصرح ضاهر بأن من بين القتلى الـ25 عبد الناصر محمد جارانى وهو نائب وزير سابق للثروة الحيوانية بالإضافة إلى أحد كبار مفوضي الشرطة وتم تحديد هويته بأنه محمد حسين فانه.

وأعلنت حركة الشباب الصومالية الإسلامية المتشددة على محطة إذاعية تابعة لها مسؤوليتها عن الهجوم الذي سمع دويه في أرجاء مقديشو.

وذكرت تقارير وسائل الاعلام المحلية انه تم القبض على بعض المهاجمين أحياء بينما قتل آخرون بالرصاص. ويعتقد أن ما لا يقل عن خمسة ارهابيين شاركوا في الهجوم.

وقال محمد حسن، وهو مسؤول بالاستخبارات الحكومية الصومالية لـ(د.ب.أ)، إن الكهرباء انقطعت عن الفندق، في الوقت الذى تحاول فيه قوات الأمن قتال عدد غير معروف من المسلحين في الظلام.

وأضاف "المكان مظلم ... حيث انقطع التيار الكهربائي وسط استمرار القتال داخل الفندق".

ويأتي الهجوم بعد أسابيع فقط من مقتل أكثر من 350 شخصا في هجوم مماثل تحمل الحكومة مسؤوليته لحركة الشباب.

ومنذ هذا الهجوم، وهو الاكثر دموية على الاطلاق في هذه الدولة المضطربة في شرقي أفريقيا، تعهد الرئيس محمد عبد الله محمد بالقضاء على الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة، والتي تسعى لإقامة دولة إسلامية في الصومال.

وتلا هجوم الرابع عشر من تشرين أول/أكتوبر، سيلا من الغضب الشعبي مع خروج عشرات الآلاف من المواطنين إلى الشوارع للمطالبة بالقضاء على حركة الشباب.

وأصدر الرئيس بيانا يوم السبت بعد هجوم فندق ناساهابلود 2 قائلا إن الحادث لن يمنع حكومته من التصدي للارهابيين.

واضاف "أشاطر الاسر والاصدقاء حزنهم وها نحن نشهد هجوما مميتا جديدا هنا في مقديشو".

وأعرب وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون عن "جزعه" من الهجوم. وكتب مغردا على حسابه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي "لقد فقدنا المزيد من الأرواح البريئة بعد وقت قصير جدا من فظائع الرابع عشر من تشرين أول/أكتوبر".

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين