السبت  18/11/2017     21:22 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
انخفاض على مؤشر بورصة فلسطين
تاريخ اضافة الخبر:
29/10/2017 [ 16:01 ]
انخفاض على مؤشر بورصة فلسطين

رام الله- الرواسي- سجل المؤشر الرئيسي لبورصة فلسطين انخفاضا بنسبة 0.26%، اليوم الأحد، في جلسة تداول بلغت قيمتها حوالي 682 ألف دولار.

وأغلق مؤشر القدس على 573.55 نقطة، منخفضا 1.52 نقطة عن آخر جلسة تداول، مدفوعا بتراجع مؤشر قطاع البنوك والخدمات المالية بنسبة 0.69%، ومؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 0.24%، مع استقرار مؤشر قطاع التأمين، وارتفاع مؤشر قطاع الخدمات بنسبة 0.01%، ومؤشر قطاع الصناعة بنسبة 0.01%.

وشهدت جلسة اليوم التداول على حوالي 424 ألف سهم في 223 صفقة، وجرى فيها تداول أسهم 15 شركة، انخفض منها سهم 8 شركات، واستقر سهم 5 شركات، وارتفع سهم شركتي مطاحن القمح الذهبي، وموبايل الوطنية الفلسطينية للاتصالات.

والشركات الخاسرة كانت: الاتحاد للإعمار والاستثمار، والبنك الإسلامي الفلسطيني، وبنك الاستثمار الفلسطيني، والعربية الفلسطينية للاستثمار "إيبك"، وبنك فلسطين، والفلسطينية للكهرباء، والقدس للمستحضرات الطبية، والاتصالات الفلسطينية.

واستقر سهم شركات البنك الإسلامي العربي، وفلسطين للتنمية والاستثمار، وفلسطين للاستثمار العقاري، ودار الشفاء لصناعة الأدوية، وبنك القدس.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين