السبت  18/11/2017     21:21 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
فلسطين تشارك في دورة للمنظمين النقابيين بالمغرب
تاريخ اضافة الخبر:
30/10/2017 [ 17:01 ]
فلسطين تشارك في دورة للمنظمين النقابيين بالمغرب

الرباط- الرواسي- شاركت دولة فلسطين، اليوم  الاثنين، ممثلة بالنقابي سفيان استيتي، والنقابية سمية النموره، ممثلين عن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، في افتتاح دورة للمنظمين والمنظمات النقابيين، التي تعقد في مدينة مراكش المغربية، بتنظيم من الاتحادين الدولي للنقاباتITUC والعربي للنقابات .

الدورة التي يشارك فيها إلى جانب الاتحادات والكنفدراليات النقابية المغربية ممثلين وممثلات عن الاتحادات النقابية أعضاء الاتحاد العربي للنقابات في كل من فلسطين والجزائر والبحرين وعمان، تستمر لمدة خمسة أيام، وتتناول بالنقاش وتبادل الخبرات، الموضوعات الخاصة بحملات التنظيم والتنسيب النقابي، وتطوير مهارات المنظمين والمنظمات النقابيين  من خلال دراسة بيئة العمل وتشكيل اللجان العمالية، وفحص نسب التنسيب والانتساب النقابي في مواقع العمل وقطاعات العمل المختلفة، الى جانب تعريف الحملة النقابية وكيفية بناءها، واستراتيجيات الإعلام الخاصة بها، ومسؤوليات المشاركين فيها وآليات تطوير خططها لضمان انجاحها.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين