السبت  18/11/2017     21:17 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
إدخال طبيب فلسطيني لعيادة سجن الرملة لإعداد تقرير حول حالة الأسير أبو دياك
تاريخ اضافة الخبر:
31/10/2017 [ 09:57 ]
إدخال طبيب فلسطيني لعيادة سجن الرملة لإعداد تقرير حول حالة الأسير أبو دياك
رام الله - الرواسي -  أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كامل الناطور، اليوم الثلاثاء، بأنه تم إدخال الطبيب الفلسطيني محمد مصاروة إلى عيادة سجن الرملة أمس، من أجل إعداد تقرير طبي حول الوضع الصحي للأسير المريض سامي أبو دياك.

وقال الناطور، حسب بيان صحفي للهيئة، إن إدخال الطبيب جاء بعد تقدم الهيئة لطلب بالإفراج المبكر عن الأسير المريض سامي أبو دياك لخطورة حالته الصحية، حيث طلبت ما تسمى لجنة الإفراج المبكر تقريرا طبياً مفصلاً حول الحالة الصحية للأسير.

وبينت الهيئة، أن لجنة الإفراج المبكر ستنظر في التقرير الطبي المكمل للخطة العلاجية من قبل طبيب السجن، من حيث مدى استجابة الأسير لها وحقيقة وضعه الصحي، وتم إدخال الطبيب مصاروة لإعداد تقرير مفصل عن حالة الأسير أبو دياك قبل انعقاد جلسة الإفراج المبكر لدعم الإفراج عن أبو دياك، والتي من المقرر أن تعقد بتاريخ 21/11/2017.

وذكرت الهيئة، أن أبو دياك من سكان جنين ومحكوم بالسجن 3 مؤبدات ويعاني من أورام خبيثة في الأمعاء وأن وضعه الصحي يتدهور باستمرار بعد إجراء ثلاث عمليات جراحية له، حيث تم استئصال 80 سم من أمعائه بمستشفى "سوركا" قبل نحو عامين وسط إهمال طبي متعمد أدى لتفاقم حالته الصحية ودخوله في غيبوبة أنداك.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين