السبت  18/11/2017     21:36 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
هيئة الأسرى: استقرار الحالة الصحية للأسير المصاب ليث ضراغمة
تاريخ اضافة الخبر:
02/11/2017 [ 11:43 ]
هيئة الأسرى: استقرار الحالة الصحية للأسير المصاب ليث ضراغمة
 رام الله - الرواسي - قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس، إن الوضع الصحي للأسير الجريح ليث ضراغمة (19 عاما) من محافظة طوباس، آخذ بالتحسن والاستقرار.

وأوضح الأسير ضراغمة لمحامي الهيئة أشرف الخطيب، أنه لا يزال يعاني من بعض الآلام في قدمه اليسرى، ويتم اعطاؤه مسكنات للتخفيف عنه.

يذكر أن الأسير ضراغمة أصيب في ساقه اليسرى برصاص جيش الاحتلال، وهو في طريقة للعمل، خلال المواجهات التي اندلعت في بلدته بتاريخ 13/9/2017، وبعد إصابته تم اعتقاله، وضربه، ونُقل بعدها إلى مستشفى العفولة، خضع هناك لعمليتين جراحيتين في قدمه اليسرى، ومكث لبعض من الوقت في قسم العظام التابع لمستشفى العفولة، ثم نُقل فيما بعد إلى سجن "مجدو".

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين