السبت  18/11/2017     21:21 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
الهباش ينفي الادلاء بأية تصريحات حول شهداء الانفاق
تاريخ اضافة الخبر:
04/11/2017 [ 15:31 ]
الهباش ينفي الادلاء بأية تصريحات حول شهداء الانفاق

رام الله- الرواسي- نفى قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية محمود الهباش، ما تناقله بعض الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي، عن تصريحات منسوبة إليه حول الشهداء الذين سقطوا في الايام الاخيرة في قطاع غزة .

وقال الهباش في بيان صحفي: "نعتز ونفتخر بشهدائنا وابناء شعبنا الصامدين في كل مكان الذين سقطوا على يد الاحتلال المجرم بغض النظر عن الوسيلة والطريقة والمكان الذي ارتقوا فيه، ونحتسبهم جميعا شهداء عند الله عز وجل مع النبيين والصديقين في الفردوس الاعلى" .

وأضاف ان بعض الأشخاص الذين ينتحلون صفة الصحفيين وهم قلة يبحثون عن الاثارة او الشهرة عبر اختراع الاكاذيب وبث الاشاعات على حساب دماء شهدائنا الابرار لضرب الوحدة الوطنية والتشويش على سير المصالحة الداخلية، الامر الذي يخدم الاحتلال، ولا يتقبله اي فلسطيني حر وشريف، مشيرا إلى ان استغلال مصدر الخبر لاسم الدكتور الهباش ولاسم وكالة وطنية يشهد لها القاصي والداني وقوفها الى جانب قضايا شعبنا ومعاناة ابنائه كوكالة "وفا" الرسمية هو قمة الانحطاط والانحدار .

وأكد الهباش ان من أصدر هذا الخبر الكاذب والذي لا اصل له بتاتا سوف تتم ملاحقته قانونيا ووطنيا، فالشهداء اكرم منا جميعا، ونحن جميعا ننحني لبطولات ابناء شعبنا وتضحياتهم في مواجهة المحتل الغاصب لارضنا وقدسنا وحريتنا.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين