السبت  18/11/2017     21:39 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
ركائز حماية المخيمات الفلسطينية في لبنان
تاريخ اضافة الخبر:
14/11/2017 [ 11:33 ]
ركائز حماية المخيمات الفلسطينية في لبنان
بقلم: د. مازن صافي

قرابة نصف مليون لاجيء فلسطيني موزعين في 12 مخيم فوق الأراضي اللبنانية، التي تشهد العديد من المتناقضات، مما انعكس على المعادلة السياسية فيها.

اللاجئون الفلسطينيون والذين يمثلون ما يزيد عن 11% من سكان لبنان، تتولى "الأونروا" تقديم الدعم والاغاثة الطبية والتعليمية لهم، وتفاقمت المشكلة في المخيمات بعد تدفق الالاف من النازحين من مخيمات الفلسطينين في سوريا نتيجة للأزمة السورية.

ان المعادلة السياسية الصعبة والمركبة في لبنان، تحتم الحفاظ على أمن المخيمات بواسطة الاجئون انفسهم وقيادات الفصائل فيها، وعدم ادخال السكان هناك في أتون صراعات او خلافات او حسابات أجندات من خارج المعادلة او داخلها، وهذا ما أكده الرئيس الفلسطيني محمود عباس في زيارته الأخيرة الى لبنان، حيث اعتبر ان أمن المخيمات ركيزة اساسية وهامة في استقرار الفلسطينيين على اعتبارهم ضيوف في الدولة اللبنانية، حتى يعودوا الى ديارهم، رافضا التوطين مؤكدا على حق العودة، وهذا أيضا ما اتفقت عليه فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بالحفاظ على الأمن والاستقرار، ومن هنا ولاجل حماية كل فلسطيني في لبنان، وعدم اعادة سيناريو المخيمات الفلسطينية في سوريا، وللحيلولة دون تفريغ السكان وتهجيرهم بعيدا عن فلسطين، فالأولويات تبدأ من الحفاظ على أمن المخيمات، واستقرارها، وعدم التدخل في أي من الصراعات التي تريد النيل من استقرار الدولة اللبنانية التي عانت طويلا من الحرب الأهلية وما تلاها من الاعتداءات الاسرائيلية، واشاعة الفوضى المسلحة والاجتماعية في المخيمات.

ان فلسطين ولبنان تاريخ طويل من العلاقات، ولا ننس الأرز اللبناني الذي تم به توديع قيادات وقوات الثورة الفلسطينية بعد معركة الصمود والتحدي دفاعا عن لبنان والوجود الفلسطيني فيه.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين