الرئيس: لا عقوبات على غزة واذا تماشت حماس مع صفقة العصر فنحن في حل من اية مسؤولياتفتـــح ست إصابات إحداها خطيرة برصاص الاحتلال شرق دير البلحفتـــح استشهاد مواطن برصاص الاحتلال شرق دير البلحفتـــح الزعنون: المطلوب من المركزي اتخاذ قرارات تحمي المصالح العليا لشعبنا وتحافظ على وحدة الوطنفتـــح 129 مستوطنا وجنديا للاحتلال يقتحمون الأقصىفتـــح فرنسا تدعو إسرائيل إلى عدم هدم الخان الأحمرفتـــح الخارجية: تدمير مدرسة خربة ابزيق جزء من التطهير العرقي للتجمعات البدوية بهدف تهويدهافتـــح قوات الاحتلال تعتقل 14 مواطناً من الضفة بينهم فتيةفتـــح هيئة علماء ودعاة القدس: تسريب العقارات جريمة وطنية ودينيةفتـــح الخارجية: لم يعد مبرراً للمجتمع الدولي والجنائية الدولية الصمت على تورط الحكومة الإسرائيلية المباشر في جريمة الاستيطانفتـــح نائب الرئيس الصيني يزور بيت لحمفتـــح عمان: لقاء السلطان قابوس بالرئيس محمود عباس دعامة جديدة لمسار القضية الفلسطينيةفتـــح الاحتلال يصيب شابا ويعتقل فتى في بيت لحمفتـــح الرئيس يهاتف المحافظ عدنان غيث والعقيد جهاد الفقيه مهنئا بالإفراج عنهمافتـــح الاحتلال يفرج عن محافظ القدسفتـــح المالكي يحذر من إجراءات الاحتلال التكتيكية بشأن تأجيل إخلاء وهدم الخان الأحمرفتـــح غزة: مصرع فتى سقط من علوفتـــح مستوطنون يحتشدون قرب قرية الخان الاحمر والاحتلال يمنع صحفيين أوروبيين من دخولهافتـــح الرئيس يلتقي السلطان قابوسفتـــح الوزير عساف: اتحاد الاذاعات بقعة مضيئة في العمل العربي المشترك وفلسطين حاضرة في وعي الأمةفتـــح

رحيل العميد خالد الطيب القاضي "أبو حسام"‏

23 ديسمبر 2017 - 09:32
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

غيب الموت يوم الأربعاء الموافق 20/12/2017م العميد/ خالد الطيب ابراهيم القاضي (أبو حسام) نائب ‏رئيس اللجنة العلمية في قوات الأمن الوطني بعد أن ألم به مرض عضال لم يمهله طويلاً.‏
خالد الطيب ابراهيم القاضي من مواليد مخيم نهر البارد شمال لبنان بتاريخ 12/3/1959م لأسرة فلسطينية تم ‏تهجيرهم قسراً وتحت تهديد السلاح من قريتهم الأصلية التي ينحدر ذويه منها وهي قرية ديشوم قضاء صفد ‏الواقعة في الجليل.‏
تربى وترعرع خالد الطيب في حواري وأزقة المخيم ونشأ نشأة السواد الأعظم من أبناء شعبنا الفلسطيني المشرد، ‏تعلم حب التضحية والفداء من أجل فلسطين وهو في سن مبكرة، التحق للدراسة في مدارس وكالة الغوث ‏للاجئين، وخلال تلك الفترة التحق بمعسكرات الأشبال في المخيم شبلاً في حركة فتح، وكان من أبرز نشطاء ‏الأشبال في المخيم بعد انتهاء دراسته التحق بمعهد سبلين للعلوم الصناعية الواقع في منطقة صيدا جنوب ‏لبنان.‏
فور تخرجه من معهد سبلين للعلوم الصناعية التحق بحركة فتح وذلك بتاريخ 1/4/1977م وعلى مرتب اللجنة ‏العلمية.‏
شارك خالد الطيب في معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية في جنوب لبنان وبيروت والبقاع وذلك خلال فترة ‏الاجتياح الاسرائيلي للبنان علم 1982م.‏
انتقل إلى طرابلس شمال لبنان وشارك في الدفاع عن القرار الوطني المستقل ضد فئة المنشقين الخارجين عن ‏حركة فتح ويدعم من سوريا وليبيا وذلك عام 1983م.‏
غادر خالد الطيب طرابلس مع القوات المغادرة إلى اليمن نهاية عام 1983م ومن ثم توجه إلى العراق حيث ‏التحق باللجنة العلمية هناك والتي كانت تعمل بالاشتراك مع الجيش العراقي في عملية التصنيع الحربي.‏
عاد خالد الطيب (أبو حسام) إلى أرض الوطن عام 1996م إلى المحافظات الشمالية وواصل عمله في اللجنة ‏العلمية إلى أن ألم به مرض عضال لم يمهله طويلاً، حيث فاضت روحه إلى بارئها يوم الأربعاء الموافق ‏‏20/12/2017م، ووري الثرى بعد الصلاة عليه حيث جرت له جنازة عسكرية بمشاركة قوات الأمن الوطني ‏وتم تشييع جثمانه الطاهر إلى مثواه الأخير.‏
خالد الطيب (أبو حسام) كنت الأخ والصديق ورفيق الدرب والمناضل الصلب، والعنيد الصامت، كنت فعلاً ‏اسماً على مسمى، طيباً في عطائك، طيباً في نضالك، طيباً في أخلاقك، كنت نجماً في اللجنة العلمية ‏الفلسطينية، لقد كنت رجلاً شجاعاً تتمتع بكبرياء وإباء وشموخ، رجل من الأوفياء لثورتك وقضيتك الماجدة ‏قضية فلسطين كنت أميناً على القضية، عشت دون استعراض أو تعالٍ فكنت انساناً مميزاً بخلق رائع قويم، ‏مؤمناً برسالتك التي حملتها وانت شبل في مخيم نهر البارد، فحافظت عليها، مدافعاً عن الحق بكل قوة.‏
رحم الله العميد/ خالد الطيب ابراهيم القاضي "أبو حسام" وأسكنه فسيح جناته.‏

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد