مصرع طفل غرقا في بركة سباحة شمال غزةفتـــح هيومن رايتس ووتش : هدم الجيش الإسرائيلي للمدارس بالضفة الغربية يمكن أن يرقى الى جرائم الحربفتـــح الدفاع الروسية: موسكو ستزود الجيش السوري قريبا بأسلحة دفاع جوي جديدةفتـــح القدس: الاحتلال يحكم بالسجن 9 أشهر على الجندي قاتل الطفل نوارةفتـــح "الأونروا": المراكز الصحية في قطاع غزة تستقبل نحو مليون مريض كل ثلاثة أشهرفتـــح نابلس: مستوطنون يعطبون إطارات مركبات ويخطون شعارات في جالودفتـــح "الخارجية" تُطالب المجتمع الدولي بوقف الكيل بمكيالين تجاه الإرهاب اليهودي اللاسامي ضد شعبنافتـــح الحكومة تحذر من استمرار عدوان الاحتلال ومستوطنيه على أبناء شعبنافتـــح وزارة الاعلام: 30 نيسان يومًا إعلاميا وطنيًا لإسناد الشرعيةفتـــح الأحمد: كل من يُغرد خارج السرب لن يكون له مكان في العمل الوطني الفلسطينيفتـــح مفوض الأونروا : قد لا يتم فتح المدارس في بداية العام الجديدفتـــح فتح: فوز نصر الله بالبوكر انجاز للثقافة الفلسطينيةفتـــح الموت يغيب قاضي المحكمة الدستورية العليا فتحي الوحيديفتـــح ذكرى الشهيد الرائد ‏ رمضان إسماعيل محمد عزامفتـــح فوز الروائي إبراهيم نصر الله بجائزة "البوكر"فتـــح الرئيس عباس: نولي اهتماما كبيرًا بالمخترعينفتـــح الرئيس عباس: تكريس نهج الانتخابات بمجتمعنا يحمي المشروع الوطنيفتـــح الحمدالله : عقلية حماس عفا عليها الزمن.. ونحن نعلم من وراء أبوخوصةفتـــح أبو سيف: ندعو "حماس" للالتزام باتفاق القاهرةفتـــح الاحتلال يوزع أوامر هدم في قرية قلنديا شماليّ القدسفتـــح
عاجل
  • استشهاد الزميل الصحفي الجريح احمد ابو حسين قبل قليل

قراقع: اذا اقرت اسرائيل قانون اعدام الاسرى سنقاطع القضاء الاسرائيلي ومحاكمه بشكل شامل

24 ديسمبر 2017 - 09:02
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام:  دعا رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع الى بلورة خطة قانونية وموقف وطني في مواجهة القوانين والتشريعات الاسرائيلية التعسفية والعنصرية التي دأبت حكومة الاحتلال على اقرارها والمعادية لحقوق الانسان وللقوانين الدولية والانسانية ، ومن اخطرها مشروع قانون فرض الاعدام على الاسرى الفلسطينيين دون سواهم والذي تنوي حكومة الاحتلال لاقراره في الاسابيع القادمة.

وأشار قراقع انه إذا ما أقر هذا القانون اصبح من الاهمية مقاطعة كافة مكونات الجهاز القضائي الاسرائيلي وعدم التعاطي معه لانه جهاز يستر عورة الاحتلال ويعمق وينتهك حقوق شعبنا الفلسطيني ، وان محاكم الاحتلال ليست محاكم عادلة وإنما أداة من ادوات القمع الوحشي وغطاء لكافة الجرائم والانتهاكات بحق اسرانا بالسجون.

ودعا الى خطة دولية على مستوى برلمانات العالم للوقوف بجدية امام قانون الاعدام، وهو قانون عنصري بامتياز كونه ساريا فقط على الفلسطينيين ويستثني الاسرائيلين، وكونه يستهدف تجريم نضال الاسرى وسلبهم مكانتهم النضالية ومشروعية مقاومتهم للاحتلال وعدم الاعتراف بهم كأسرى حرية ومقاتلين قانونيين ومحميين وفق اتفاقيات جنيف الاربع.

أقوال قراقع جاءت خلال زيارات لعدد من عائلات الاسرى المسيحيين في محافظة بيت لحم بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة وتقديم التهاني لهم وذلك بمشاركة وفد من هيئة الاسرى والاسرى المحررين بالمحافظة وجميع الاسرى المحررين.

وقام قراقع والوفد بزيارة عائلة الاسير وائل دعيس من بيت جالا ، وعائلة الاسير فادي عتيق من بيت لحم ، وعائلة الاسير ابو شارلي العتيق من بيت لحم ، وعائلة الاسير انس اسماعيل موسى من الخضر.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد