محافظ جنين يطلع وفدا من حركة "فتح" على الأوضاع العامة في المحافظةفتـــح القواسمي: من المعيب أن لا يعترف فلسطيني بمنظمة التحريرفتـــح فتوح ينفي تكليفه كمفوض عام للتعبئة والتنظيم في المحافظاات الجنوبيةفتـــح الرئيس يستقبل رئيس بلدية الناصرةفتـــح حلس: الإرهاب الأسود لن ينال من عزيمة وإرادة مصرفتـــح القدس: تظاهرة ضد إخلاء منزل عائلة الصباغ في الشيخ جراحفتـــح عريقات: مؤتمر وارسو محاولة لإنهاء المبادرة العربيةفتـــح الاحتلال يطلق النار تجاه شابين اقتربا من السياج العنصري شرق البريجفتـــح السيسي : عدم تسوية القضية الفلسطينية المصدر الرئيسي لعدم الاستقرار في الشرق الأوسطفتـــح باحث في شؤون الحركات الاسلامية: "حماس" متشبثة بفكر تكفيري إقصائيفتـــح السفير منصور يبحث مع رئيس وزراء سانت فنسنت وغرينادين تعزيز التعاون المشتركفتـــح الحمد الله: اولوياتنا ليست للتفاوض بل للحسم والتنفيذ وحقوقنا المشروعة ليست للبيع أو المقايضةفتـــح تقرير: حكومة الاحتلال تستخدم حيلا قضائية من أجل شرعنة البؤر الاستيطانيةفتـــح الأحمد: لن نجلس مع أي طرف لا يعترف بمنظمة التحرير ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطينيفتـــح الشيخ: رفضنا عرضًا إسرائيليًا بالمشاركة في سكة حديد من جنين إلى عواصم عربيةفتـــح شباب جباليا يخسر أولى لقاءاته في بطولة الأندية العربية لكرة الطائرةفتـــح "الخارجية والمغتربين" تدين الهجوم الإرهابي على قافلة للشرطة الهندية في كشميرفتـــح إصابة العشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة بلعين الأسبوعيةفتـــح اصابة مواطنين برصاص الاحتلال في عوريففتـــح إصابات بالرصاص الحي والاختناق في قطاع غزةفتـــح

تعكس وقاحة وانعدام الضمير للكيان الاسرائيلي

بعد 30 عاما..المجرم يعلون يعترف بقتله "الشهيد الرمز أبو جهاد" ..ويروي تفاصيل الجريمة

27 ديسمبر 2017 - 07:43
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

القدس المحتلة - مفوضية الإعلام: ذكرت قناة “كان” العبرية، بأن وزير الحرب “الإسرائيلي” الأسبق موشيه بوغي يعلون هو من قتل القيادي في فتح الشهيد أبو جهاد في تونس، مضيفة أنه بعد إطلاق النار نحوه قام يعلون بالإجهاز عليه.

وقال يعلون خلال برنامج “الوقت الحقيقي”، إن عملاء الموساد خططوا لسنوات ولم ينجحوا في تنفيذ اغتيال قتل أبو جهاد، ومن ثم توجه رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية لي وقال لي: “هل يا يعلون تستطيع اغتيال ابو جهاد، فأنت قائد القوات المختارة “سيرت متكال”.

وفي تفاصيل الاغتيال، قال وزير الحرب الأسبق ايهود براك ضمن البرنامج: “في مطلع الـ88 سلّم الموساد قيادة الجيش معلومات دقيقة عن مكان وجود أبو جهاد، وأبحرنا لمدة 4 أيام على سفن سلاح البحرية، وكانت أيام صعبة، فأنا أشرفت على العملية من على متن إحدى السفن الحربية.

وكان براك تولى في تلك الفترة مهمة نائب قائد هيئة الأركان العسكرية، وأشرف على عملية اغتيال أبو جهاد.

وأضاف: “عندما نزلنا لشاطئ البحر لم نكن متأكدين بأن أبو جهاد داخل بيته، واعتقدنا أنه سيصل في ساعة معينة.

وتابع يعلون: “كنت مع الفرقة العسكرية الأولي وعلمت بأنها أصابت الهدف بدقة، وشاهدت إطلاق النار نحو أبو جهاد، ومن ثم أطلقت النار على أبو جهاد مرة أخرى للتأكد من وفاته، حينها سألني ضابط يدعى “إساف ليبرمان”، هل أنت من أجهز على أبو جهاد، وردّ يعلون وهو في حالة من الاستمتاع والابتسامة: “هو مات”.

ووفقا للتقرير، فما قام به يعلون بإطلاق النار للتأكد من قتل أبو جهاد يشبه كثيرا ما قام الجندي اليؤور أزاريا بقتل الشاب الشهيد عبد الفتاح الشريف في الخليل قبل عدة أشهر.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر