هيومن رايتس ووتش : هدم الجيش الإسرائيلي للمدارس بالضفة الغربية يمكن أن يرقى الى جرائم الحربفتـــح الدفاع الروسية: موسكو ستزود الجيش السوري قريبا بأسلحة دفاع جوي جديدةفتـــح القدس: الاحتلال يحكم بالسجن 9 أشهر على الجندي قاتل الطفل نوارةفتـــح "الأونروا": المراكز الصحية في قطاع غزة تستقبل نحو مليون مريض كل ثلاثة أشهرفتـــح نابلس: مستوطنون يعطبون إطارات مركبات ويخطون شعارات في جالودفتـــح "الخارجية" تُطالب المجتمع الدولي بوقف الكيل بمكيالين تجاه الإرهاب اليهودي اللاسامي ضد شعبنافتـــح الحكومة تحذر من استمرار عدوان الاحتلال ومستوطنيه على أبناء شعبنافتـــح وزارة الاعلام: 30 نيسان يومًا إعلاميا وطنيًا لإسناد الشرعيةفتـــح الأحمد: كل من يُغرد خارج السرب لن يكون له مكان في العمل الوطني الفلسطينيفتـــح مفوض الأونروا : قد لا يتم فتح المدارس في بداية العام الجديدفتـــح فتح: فوز نصر الله بالبوكر انجاز للثقافة الفلسطينيةفتـــح الموت يغيب قاضي المحكمة الدستورية العليا فتحي الوحيديفتـــح ذكرى الشهيد الرائد ‏ رمضان إسماعيل محمد عزامفتـــح فوز الروائي إبراهيم نصر الله بجائزة "البوكر"فتـــح الرئيس عباس: نولي اهتماما كبيرًا بالمخترعينفتـــح الرئيس عباس: تكريس نهج الانتخابات بمجتمعنا يحمي المشروع الوطنيفتـــح الحمدالله : عقلية حماس عفا عليها الزمن.. ونحن نعلم من وراء أبوخوصةفتـــح أبو سيف: ندعو "حماس" للالتزام باتفاق القاهرةفتـــح الاحتلال يوزع أوامر هدم في قرية قلنديا شماليّ القدسفتـــح القدس: وقفة احتجاجية ضد قرار إغلاق مؤسسة "إيليا" للإعلامفتـــح

رحيل العميد محمد صالح التواتي (أبو أيهم)‏

30 ديسمبر 2017 - 08:03
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

القائد الكشفي

محمد صالح التواتي من مواليد مدينة درعا السورية عام 1957م، تعود جذور عائلته إلى قرية (معذر) ‏قضاء طبريا، حيث استقرت العائلة بعد الهجرة ومغادرتهم أرض فلسطين عام 1948م بعد أن حلت ‏النكبة بالشعب الفلسطيني في مدينة درعا، بعدها حضرت العائلة إلى مخيم اليرموك أحد ضواحي مدينة ‏دمشق واستقرت في حارة المغاربة.‏
أنهى محمد التواتي دراسته الأساسية والاعدادية والثانوية في مدارسها، وخلال دراسته كان من أوائل ‏الأشبال الذين التحقوا بمعسكر أشبال اليرموك عام 1969م حيث كان منزلهم يقع بالقرب من المعسكر، ‏تشرب حب الوطن والثورة من خلال تدريباته العسكرية في المعسكر، عمل مساعداً للمدرب في معسكر ‏أشبال عذرا عام 1975م – 1976م بعد أن أنهى دراسته الثانوية ومن ثم أصبح مدرباً حيث كانت تعقد ‏الدورات الصيفية للأشبال الفلسطينيين من مختلف الدول العربية، كذلك انتسب إلى جمعية الكشافة ‏والمرشدات منذ تأسيسها في سوريا عام 1970م، حيث شارك في العديد من الأنشطة الكشفية العربية في ‏بغداد عام 1974م ولبنان.‏
انتسب إلى حركة فتح مبكراً وتدرج في المراتب التنظيمية، رُشّح إلى الكلية العسكرية في اليمن الديمقراطية ‏حيث تخرج صيف عام 1982م برتبة الملازم.‏
شارك في معارك الجبل عام 1982م خلال الاجتياح الاسرائيلي للبنان.‏
خلال الانشقاق عام 1983م رفض العمل مع المنشقين رغم الاغراءات والتهديدات والضغوطات عليه من ‏قبلهم ومن قبل المخابرات السورية.‏
عمل في أحلك الظروف وأصعبها منذ عام 1983م حتى عام 2015م، حيث أمضى جل حياته في ‏سوريا.‏
كان له دور كبير في إعادة إحياء أنشطة الكشافة في سوريا وبقوة عام 2000م.‏
أصبح عضواً في لجنة اقليم حركة فتح في سوريا، نال درجة وسام الغاب ومساعد قائد تدريب دولي ‏للحركة الكشفية، كذلك عمل رئيساً للمفوضية العامة في سوريا حتى عام 2016م.‏
حصل على العديد من الأوسمة والشهادات الكشفية التي تشهد على اخلاصه للحركة الكشفية، حيث ترك ‏أثراً كبيراً في نفوس القادة العاملين الذين أشرف على تأهيلهم في سوريا.‏
لقد كان محمد التواتي (أبو أيهم) قامة وطنية وتاريخ نضالي حافل في حركة فتح، وعلى المستوى الكشفي ‏وكان أحد أعمدة الكشافة الفلسطينية في سوريا.‏
حضر محمد التواتي إلى أرض الوطن عام 2009م حيث شارك في المؤتمر العام السادس لحركة فتح ‏والذي عقد في مدينة بيت لحم حيث كان عضواً فيه.‏
كان صاحب الكلمة الجريئة والابتسامة الدائمة رغم كل الظروف، حيث كان رجلاً خلوقاً صابراً.‏
غادر وأسرته دمشق إلى السويد أواخر عام 2016م بسبب الحرب المجنونة في سوريا.‏
انتقل العميد والقائد الكشفي/ محمد صالح التواتي (أبو أيهم) إلى رحمة الله تعالى ظهر يوم الخميس الموافق ‏‏28/12/2017م في مدينة فيكخو بالسويد اثر أزمة قلبية حادة ألمت به فجأة، وسيتم دفنه بإذن الله ‏تعالى بتاريخ 3/1/2018م.‏
العميد/ محمد التواتي متزوج وله ثلاثة أولاد هم (أيهم، أمجد، عمار).‏
أبو أيهم لقد كنت رجلاً وخير الرجال منذ أن كنت شبلاً في معسكرات الثورة، رحلت إلى عليائك شامخاً ‏كالجبال، منزرعاً في الأرض كشجرة الزيتون، متجذراً لوفائك، وانتمائك، كان ودوداً ومخلصاً في عمله، ‏انساناً متواضعاً ومثابراً، لن ننساه مهما طال الزمن.‏
هذا وقد نعى المجلس الأعلى للشباب والرياضة وجمعية الكشافة الفلسطينية المفوضية العامة سوريا ‏‏(مفوضية القدس) إلى جماهير شعبنا وأمتنا القائد الكشفي (محمد صالح التواتي – أبو أيهم).‏
ونعت حركة فتح اقليم سوريا العميد محمد صالح التواتي (أبو أيهم).‏
ونعى اللواء/ جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس جمعية الكشافة والمرشدات ‏الفلسطينية ومعالي الوزير/ عصام القدومي أمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة ونائبه رئيس ‏الجمعية وكافة أعضاء جمعية الكشافة في الوطن والشتات القائد الكشفي الكبير/ محمد صالح التواتي (أبو ‏أيهم)، رئيس المفوضية العامة حتى آخر عام 2016م.‏
رحم الله العميد القائد الكشفي الكبير/ محمد صالح التواتي (أبو أيهم) وأسكنه فسيح جناته.‏

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد