الرئيس: لا عقوبات على غزة واذا تماشت حماس مع صفقة العصر فنحن في حل من اية مسؤولياتفتـــح ست إصابات إحداها خطيرة برصاص الاحتلال شرق دير البلحفتـــح استشهاد مواطن برصاص الاحتلال شرق دير البلحفتـــح الزعنون: المطلوب من المركزي اتخاذ قرارات تحمي المصالح العليا لشعبنا وتحافظ على وحدة الوطنفتـــح 129 مستوطنا وجنديا للاحتلال يقتحمون الأقصىفتـــح فرنسا تدعو إسرائيل إلى عدم هدم الخان الأحمرفتـــح الخارجية: تدمير مدرسة خربة ابزيق جزء من التطهير العرقي للتجمعات البدوية بهدف تهويدهافتـــح قوات الاحتلال تعتقل 14 مواطناً من الضفة بينهم فتيةفتـــح هيئة علماء ودعاة القدس: تسريب العقارات جريمة وطنية ودينيةفتـــح الخارجية: لم يعد مبرراً للمجتمع الدولي والجنائية الدولية الصمت على تورط الحكومة الإسرائيلية المباشر في جريمة الاستيطانفتـــح نائب الرئيس الصيني يزور بيت لحمفتـــح عمان: لقاء السلطان قابوس بالرئيس محمود عباس دعامة جديدة لمسار القضية الفلسطينيةفتـــح الاحتلال يصيب شابا ويعتقل فتى في بيت لحمفتـــح الرئيس يهاتف المحافظ عدنان غيث والعقيد جهاد الفقيه مهنئا بالإفراج عنهمافتـــح الاحتلال يفرج عن محافظ القدسفتـــح المالكي يحذر من إجراءات الاحتلال التكتيكية بشأن تأجيل إخلاء وهدم الخان الأحمرفتـــح غزة: مصرع فتى سقط من علوفتـــح مستوطنون يحتشدون قرب قرية الخان الاحمر والاحتلال يمنع صحفيين أوروبيين من دخولهافتـــح الرئيس يلتقي السلطان قابوسفتـــح الوزير عساف: اتحاد الاذاعات بقعة مضيئة في العمل العربي المشترك وفلسطين حاضرة في وعي الأمةفتـــح

"حركة فتح والتحديات الكبرى"

01 يناير 2018 - 13:48
كمال الرواغ
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

شعلة جديدة تضيئها حركة فتح في درب السلام والنضال الثوري والوطني الفلسطيني والأممي الطويل، استطاعت من خلال أدائها الثوري المتناغم مع كل المراحل والمتغيرات المحلية والإقليمية  والدولية أن تمر وتعبر كل التحديات والمعيقات التي وضعت في طريقها بقصد أو بدون قصد، من أجل الإستمرار على دورها الكفاحي والطليعي في النضال الوطني والقومي والاممي، وعبرت بشعبها وقضيته العادلة إلى بر الأمان محافظة على إرثها النضالي الذي خطه الاخوة الكبار المؤسسون الذين إضاءوا هذه الشعلة التي انارة الطريق أمام دجى الظلم والظلمات الذي كان يسود أمام شعبنا، واستطاعت بفكرها التحرري  ونضالها في كل الساحات والمنابر شعلة متقدمة على مر العقود، وفي بساطة النهج الثوري المنسجم مع جماهيرها وكل الحركات الثورية الاصيلة في العالم، الوصول إلى قلوب وعقول الجميع .
إلا أنها في هذا العام أمامها محطات نضالية كبرى، يجب أن تنتصر عليها وتتجاوزها بدءآ بالصلف الصهيوأمريكي الرافض لكل الحلول السلمية التي تنسجم مع جميع القرارات والمواثيق الدولية والانسانية، بل ذهبوا إلى أكثر من ذلك في التنكر للعملية السياسية في المنطقة المتفق على حلها بالطرق السلمية التفاوضية وبدؤا  بالإنقلاب على ما خطوه ووافقوا علية .
فها هو الرئيس الأمريكي "ترامب" الراعي الوحيد للعملية السياسية يصدر قرارات  ويشرعن إستلاب المقدسات والأرض الفلسطينية ويفسح المجال للصهاينة الجدد من قطعان المستوطنين وحكوماتهم الاستيطانية الليكودية المتعاقبة  من استباحة الدم والأرض الفلسطينية .
أمام حركة فتح تحدي أخر داخلي وهو إنجاز تحقيق الوحدة الداخلية ولم شمل الوطن وأبناؤه وتصليب الجبهة الداخلية وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني ووضع خطة وطنية إستراتيجية نواجه به كل هذه المعيقات والأهداف الوطنية  التي  وجدت من أجلها سالت ادعية الدماء الزكية، ضمن واقع مشرذم ويعج والفتن  داخليآ وعربيآ وإقليميآ .
 في زمن تحاول امريكا وإسرائيل أن تفرض سيطرتهما بالقوة والابتزاز على الإخرين ، نقول لهم هذه الثورة التي قدمت خيرة أبناؤها وقيادتها شهداء واسرى وجرحى ومنفيين في الأرض،  لا يهمنا من عادانا، وعلى خطى وكلمات الشهيد ياسر عرفات هذى  الحركة  وجدت لتبقى وتنتصر  .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد