الرئاسة تحذر من سياسة التصعيد الجارية حاليا على حدود قطاع غزةفتـــح "شؤون اللاجئين" تفتح باب التسجيل للنازحين الفلسطينيين الذين يرغبون بالعودة لمخيماتهم في سوريافتـــح قصف إسرائيلي على أنحاء متفرقة من القطاعفتـــح فتح: العدوان الاسرائيلي المبيت ضد شعبنا سيهزم على صخرة صمودهفتـــح استشهاد 4 فلسطينيين بقصف إسرائيلي جنوب قطاع غزةفتـــح انطلاقا من مديرية رفح .. " قيادية فتح بغزة " تطلق سلسلة تكريم أوائل الطلبة للثانوية العامة .فتـــح "فتح": استقبال أي ممثل عن الإدارة الأمريكية خروج عن الإرادة الوطنيةفتـــح الاحتلال يحول أسيرا من جنين للاعتقال الإداري للمرة الثالثة على التواليفتـــح أسرى النقب يناشدون المؤسسات الإنسانية الوقوف إلى جانبهم والعمل على وقف الاعتقال الإداريفتـــح الجو غائم جزئيا إلى صافٍ حتى الأحدفتـــح الرئيس يستقبل الطفل كريم جمهور وعائلتهفتـــح سلطات الاحتلال تصادق على مخطط لشق شارع استيطاني غرب رام اللهفتـــح منصور: فلسطين أوفت بالوعد بتقديم تقريرها حول أجندة وأهداف التنمية المستدامةفتـــح الرئيس: القدس عاصمة فلسطين الأبدية ولا سلام ولا استقرار لأحد بدونهافتـــح تركيا تدين مصادقة الكنيست على قانون "يهودية الدولة"فتـــح الاتحاد الأوروبي يبدأ إجراءات قانونية ضد المجر بسبب معاملة طالبي اللجوءفتـــح غضب في فرنسا بعد ما تردد عن استخدام أحد مساعدي ماكرون للعنف مع محتجفتـــح مقتل أكثر من 120 في اشتباكات عنيفة بين داعش وطالبان بأفغانستانفتـــح 30 قتيلا على الأقل في أعمال عنف في قرى بشمال غرب نيجيريافتـــح الرئيس الصيني يصل الإمارات في زيارة دولة تستمر 3 أيامفتـــح

"حركة فتح والتحديات الكبرى"

01 يناير 2018 - 13:48
كمال الرواغ
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

شعلة جديدة تضيئها حركة فتح في درب السلام والنضال الثوري والوطني الفلسطيني والأممي الطويل، استطاعت من خلال أدائها الثوري المتناغم مع كل المراحل والمتغيرات المحلية والإقليمية  والدولية أن تمر وتعبر كل التحديات والمعيقات التي وضعت في طريقها بقصد أو بدون قصد، من أجل الإستمرار على دورها الكفاحي والطليعي في النضال الوطني والقومي والاممي، وعبرت بشعبها وقضيته العادلة إلى بر الأمان محافظة على إرثها النضالي الذي خطه الاخوة الكبار المؤسسون الذين إضاءوا هذه الشعلة التي انارة الطريق أمام دجى الظلم والظلمات الذي كان يسود أمام شعبنا، واستطاعت بفكرها التحرري  ونضالها في كل الساحات والمنابر شعلة متقدمة على مر العقود، وفي بساطة النهج الثوري المنسجم مع جماهيرها وكل الحركات الثورية الاصيلة في العالم، الوصول إلى قلوب وعقول الجميع .
إلا أنها في هذا العام أمامها محطات نضالية كبرى، يجب أن تنتصر عليها وتتجاوزها بدءآ بالصلف الصهيوأمريكي الرافض لكل الحلول السلمية التي تنسجم مع جميع القرارات والمواثيق الدولية والانسانية، بل ذهبوا إلى أكثر من ذلك في التنكر للعملية السياسية في المنطقة المتفق على حلها بالطرق السلمية التفاوضية وبدؤا  بالإنقلاب على ما خطوه ووافقوا علية .
فها هو الرئيس الأمريكي "ترامب" الراعي الوحيد للعملية السياسية يصدر قرارات  ويشرعن إستلاب المقدسات والأرض الفلسطينية ويفسح المجال للصهاينة الجدد من قطعان المستوطنين وحكوماتهم الاستيطانية الليكودية المتعاقبة  من استباحة الدم والأرض الفلسطينية .
أمام حركة فتح تحدي أخر داخلي وهو إنجاز تحقيق الوحدة الداخلية ولم شمل الوطن وأبناؤه وتصليب الجبهة الداخلية وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني ووضع خطة وطنية إستراتيجية نواجه به كل هذه المعيقات والأهداف الوطنية  التي  وجدت من أجلها سالت ادعية الدماء الزكية، ضمن واقع مشرذم ويعج والفتن  داخليآ وعربيآ وإقليميآ .
 في زمن تحاول امريكا وإسرائيل أن تفرض سيطرتهما بالقوة والابتزاز على الإخرين ، نقول لهم هذه الثورة التي قدمت خيرة أبناؤها وقيادتها شهداء واسرى وجرحى ومنفيين في الأرض،  لا يهمنا من عادانا، وعلى خطى وكلمات الشهيد ياسر عرفات هذى  الحركة  وجدت لتبقى وتنتصر  .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

1994-7-1 يصادف اليوم الذكرى الـ 24 لعودة الرئيس الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات الى أرض الوطن حيث كان في استقباله عشرات الألاف من الفلسطينيين في غزة .

اقرأ المزيد

غيّب الموت في العاصمة الأردنية عمان، صباح الجمعة (6 يوليو/تموز 2012) هاني الحسن احد كبار قياديي حركة (فتح)،

اقرأ المزيد

8-7-1972 – الموساد الاسرائيلي يغتال الكاتب والأديب الفلسطيني غسان كنفاني بتفجير سيارته بمنطقة الحازمية قرب بيروت.

اقرأ المزيد