الرئيس: لا عقوبات على غزة واذا تماشت حماس مع صفقة العصر فنحن في حل من اية مسؤولياتفتـــح ست إصابات إحداها خطيرة برصاص الاحتلال شرق دير البلحفتـــح استشهاد مواطن برصاص الاحتلال شرق دير البلحفتـــح الزعنون: المطلوب من المركزي اتخاذ قرارات تحمي المصالح العليا لشعبنا وتحافظ على وحدة الوطنفتـــح 129 مستوطنا وجنديا للاحتلال يقتحمون الأقصىفتـــح فرنسا تدعو إسرائيل إلى عدم هدم الخان الأحمرفتـــح الخارجية: تدمير مدرسة خربة ابزيق جزء من التطهير العرقي للتجمعات البدوية بهدف تهويدهافتـــح قوات الاحتلال تعتقل 14 مواطناً من الضفة بينهم فتيةفتـــح هيئة علماء ودعاة القدس: تسريب العقارات جريمة وطنية ودينيةفتـــح الخارجية: لم يعد مبرراً للمجتمع الدولي والجنائية الدولية الصمت على تورط الحكومة الإسرائيلية المباشر في جريمة الاستيطانفتـــح نائب الرئيس الصيني يزور بيت لحمفتـــح عمان: لقاء السلطان قابوس بالرئيس محمود عباس دعامة جديدة لمسار القضية الفلسطينيةفتـــح الاحتلال يصيب شابا ويعتقل فتى في بيت لحمفتـــح الرئيس يهاتف المحافظ عدنان غيث والعقيد جهاد الفقيه مهنئا بالإفراج عنهمافتـــح الاحتلال يفرج عن محافظ القدسفتـــح المالكي يحذر من إجراءات الاحتلال التكتيكية بشأن تأجيل إخلاء وهدم الخان الأحمرفتـــح غزة: مصرع فتى سقط من علوفتـــح مستوطنون يحتشدون قرب قرية الخان الاحمر والاحتلال يمنع صحفيين أوروبيين من دخولهافتـــح الرئيس يلتقي السلطان قابوسفتـــح الوزير عساف: اتحاد الاذاعات بقعة مضيئة في العمل العربي المشترك وفلسطين حاضرة في وعي الأمةفتـــح

لماذا فتح أم الجماهير؟؟؟

01 يناير 2018 - 17:23
نبيل البطراوي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

قد يتبادر إلى ذهن الكثير من الأجيال الصاعدة من أبناء شعبنا العظيم هذا السؤال لماذا حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح أم الجماهير؟؟؟ وهنا أحاول إن أجيب على هذا السؤال بالقليل من الكثير الذي جعل هذه الحركة العملاقة تهفوا إليها أفئدة وعقول كل أبناء شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده منذ البداية الأولى لانطلاقتها.
ــ لأنها البداية التي تبلورت من خلال مجموعات من كافة شرائح أبناء شعبنا الذي عانى من أثار النكبة التي تعرض لها الوطن الفلسطيني فحولت شعبنا من جموع لاجئين إلى شعب صاحب قضية وطنية سياسية يدافع عن حقوقه المسلوبة.
ــ لأنها التنظيم الجامع الشامل لكل أبناء شعبنا الفلسطيني على مختلف مشاربه وعقائده وأفكاره وعروقه وتوجهاته دون تمييز.
ــ لأنها جمعت كل الأجيال العمرية من أبناء شعبنا وكان لكل مواطن دوره النضالي المناط به بتكليف وطني ذاتي دون الحاجة لتلقي التعليمات ,فشكل كل عنصر من عناصرها خلية تنظيمية وهذا سر البقاء والديمومة والتواصل بين كافة الأجيال والعناصر.
ــ لأنها اتسمت بالوضوح مع جماهير شعبنا منذ البداية في قضايانا المصيرية فحين كان الكفاح المسلح كانت السباقة وحين كانت الانتفاضة الأولى كانت القيادة الوطنية وحين كانت الانتفاضة الثانية كانت أول من اقتحم المستوطنات وسطرت ملاحم التضحية عبر سنوات العطاء الوطني وحينما جاء الرئيس عباس للسلطة ونهج النهج السلمي كان البرنامج الوطني الواضح الذي التفت حوله جماهير شعبنا من خلال انتخاب القائد العام على أساسه.
ــ لأنها استطاعت إن تنسج علاقات عربية على أساس القرار الوطني الفلسطيني المستقل مع ابقاء قضية فلسطين القضية المركزية الأولى لامتنا العربية.
ــ لأنها نسجت علاقات مع مجموع دول العالم الإسلامي فكان تأسيس هذه المنظمة نتيجة لإحراق المسجد الأقصى في العام 1969م والتي أبقت شعلة فلسطين والمقدسات في قلوب أمتنا الإسلامية عبر الأجيال.
ــ لأنها تمكنت من نسج علاقات وطنية مع مجموعة دول عدم الانحياز التي تعتبر السند والرافد والداعم القوي لقضيتنا في كل المحافل الدولية.
ــ لأنها تمكنت من نسج علاقات مع مجموعة دول الاتحاد الأوربي بشكل عام كما أقامت علاقات مع دوله بشكل ثنائي والذي يعتبر الداعم الرئيس لشعبنا اقتصاديا وسياسيا
ــ لأنها ارتبطت بعلاقات قوية مع الاتحاد السوفيتي سابقا وروسيا اليوم والذي يعتبر من الدول دائمة العضوية في الأمم المتحدة فكان السند القوي في كثير من قضايانا الوطنية.
ــ لأنها ارتبطت بعلاقات قوية مع الصين الشعبية منذ البدايات الأولى لانطلاقتها وكانت السند القوي لثورتنا في عدة مناحي منها السياسية والعسكرية.
ــ لأنها جعلت لقضيتنا وشعبنا وجود في كل بقاع الأرض دون تمييز في إفريقيا واسيا ودول أمريكيا اللاتينية ودول جنوب شرق أسيا
لأنها تمكنت من الحصول على الاعتراف الفوري من أكثر من مائة دولة من دول العالم فور الإعلان عن قيام الدولة الفلسطينية في العام 1988م في الجزائر.
ــ لأنها عملت على إيجاد صوت يصل لقلوب كل أبناء فلسطين ويعبر عن طموحاتهم فكانت إذاعة صوت فلسطين ودورها - بالمساهمة في تعبئة الرأي العام الفلسطيني والعربي للانضمام إلى صفوف الثورة، والدفاع عن الثورة والتعاطف مع القضية الفلسطينية.
لأنها لم تغفل عن أي شريحة من شرائح أبناء شعبنا فعملت على تأسيس الاتحادات التي تجمع جميع شرائح أبناء فكانت الاتحادات الشعبية الاتحاد العام للمعلمين - الاتحاد العام للفلاحين - الاتحاد العام للمرأة - الاتحاد العام للعمال – الاتحاد العام للكتاب والصحفيين.
ــ لأنها تعمل على تسخير كل الطاقات والإمكانيات من اجل خدمة أبناء شعبنا دون تميز في شتى أماكن تواجده
من أجل كل هذا أصبحت فتح كلمة السر للإنسان الفلسطيني في كافة أماكن تواجده دون استثناء ,وأخيرا وليس بأخر الإنجازات مكنت الشعب الفلسطيني بتاريخ 29/11/2012 م الحصول على الاعتراف بدولة فلسطين في الأمم المتحدة على دولة غير عضو (مراقب) فيها وبالتالي باستطاعتها الاستفادة من المزايا والمكتسبات لهذا القرار. مثل: الحصول على عضوية كاملة في كل الوكالات المتخصـصة والمنـظمات التـابعة للأمم المتحدة مثل: منظمة الصحة العالمية، واليونسكو، واليونيسيف كما تمكنت من الانضمام إلى الاتفاقيات والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وخاصة المعاهدات التعاقدية منها، ومن شأن ذلك تعزيز حالة حقوق الإنسان في فلسطين لصبح عضواً في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة .و من شأنه هذا أن يعزز فرص ملاحقة مجرمي الحرب، بانضمام فلسطين إلى النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية وفقاً لما ينص عليه نظام روما الأساسي، حيث سينتهي الجدل إذا ما كانت فلسطين دولة أم لا، وسيقبل طلب انضمامها للنظام الأساسي. وهذا ما تمكنت القيادة منه وأيضا الانضمام الى النظام الأساسي لمحكمة العدل الدولية، وسيتيح لها إمكانية طلب إصدار فتاوى حول مسائل معينة.
لأن زعيمها الرئيس محمود عباس هوالزعيم العربي الوحيد الذي تمكن من ان يقول لا للإدارة الأمريكية والذي تمكن من وضعها في عزلة ديبلوماسية دولية لم يسبق لأحد ان يتمكن من تحجيم دورها كما فعل الرئيس محمود عباس ،لكل ما سبق استحقت حركة فتح تلك الاصوات المليونية التي تهتف لها من اجل تجديد البيعة والعهد بأن يبقى الكل اوفياء إلى ان يتحقق عهد الشهداء.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد