مصرع شاب بانهيار نفق في دير البلحفتـــح جريحان برصاص الاحتلال شرق خانيونسفتـــح التربية تطلق فعاليات الأسبوع العالمي للتعليم بعنوان "أوفوا بوعودكم"فتـــح اختتام مخيم التعايش باسم "القدس" لطلاب الثانوية العامة لأقاليم المحافظات الشماليةفتـــح الرئيس عباس: ملف الاسرى يحتل الأولوية لدى القيادةفتـــح تفجير انتحاري يقتل العشرات في كابلفتـــح أسماء الحجاج المقبولين لأداء فريضة الحج للمحافظات الشماليةفتـــح إقليم صيدا يحْيي "يوم الأسير الفلسطيني" بمهرجانٍ جماهيريٍّفتـــح السعودية تحظر على الحجاج والمعتمرين الصعود لغار حراءفتـــح المالكي: الولايات المتحدة أصبحت خطرا على العالم أجمع وباتت عدوا للحق الفلسطينيفتـــح "الخارجية": الإدارة الأميركية الحالية تسير عكس العلاقات السائدة بين الدولفتـــح مئات المستوطنين يقتحمون المنطقة الأثرية في سبسطيةفتـــح تشريح جثمان الشهيد فادي البطش في ماليزيافتـــح الاحتلال يعتقل فتى من العروب وينصب حواجز جنوب وشرق الخليلفتـــح القدس: الاحتلال يهدم جزءا من مطبعة ويستولي على محتوياتها ويغلقهافتـــح الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال العسكرية لليوم الـ67فتـــح أجواء باردة ودرجات الحرارة أقل من معدلها والفرصة مهيأة لسقوط أمطارفتـــح عائلة الفتى الشهيد محمد ايوب تطالب بمحاكمة "المجرم نتنياهو"فتـــح الرئيس عباس: لن نسمح لترامب أو غيره إعلان القدس عاصمة لإسرائيلفتـــح "ائتلاف توانسة من أجل فلسطين" يحيي يوم الأسير الفلسطينيفتـــح

قانون الإعدام.. سيف إسرائيلي جديد على رقاب الفلسطينيين

04 يناير 2018 - 16:28
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: ينظر الفلسطينيون إلى مشروع القانون الإسرائيلي الذي يجيز إعدام "النشطاء الفلسطينيين"، على أنه سيف مسلط على رقابهم، ومحاولة إسرائيلية جديدة لمواجهة النضال الفلسطيني ضد الاحتلال.

وقال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، إن طرح إسرائيل لهذا المشروع "إنما يؤكد انزلاق إسرائيل بشكل متسارع لتكون دولة فاشية".

وقد وافق الكنيست،في قراءة تمهيدية، على مشروع قانون الإعدام، الذي يسمح بتنفيذ العقوبة بحق "النشطاء الفلسطينيين" الذين ينفذون هجمات ضد إسرائيليين.

وأضاف قدورة أن مشروع القانون، الذي حظي بموافقة 52 مقابل 49 من أصل 120 نائبا إسرائيليا، "يأتي في إطار حالة من الاضطراب والعمى الإسرائيلي، وعدم قدرة الاحتلال على محاربة نضال الفلسطينيين".

سباق على القمع

وتقدم بمشروع القانون إلى البرلمان الإسرائيلي حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني القومي المتطرف الذي يتزعمه وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، المعروف بمواقفه المعادية للعرب وتشدده تجاه الفلسطينيين.

وقال رئيس نادي الأسير الفلسطيني، إن طرح إسرائيل مشروع قانون الإعدام، "يؤكد التسابق المحموم بين الأحزاب المتطرفة داخل الائتلاف الحكومي الحاكم في إسرائيل على قمع الفلسطينيين لنيل مقعد أو اثنين في الانتخابات المقبلة".

وأعرب فارس عن خشيته من دخول هذه القانون حيز التنفيذ بمجرد إقراره بشكل نهائي في الكنيست، الأمر الذي من شأنه أن يرفع عدد ضحايا "الإعدام الميداني" للفلسطينيين على أيدي جنود الاحتلال الإسرائيلي، على حد تعبيره.

خطورة مشروع القانون

وبينما صوت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لصالح مشروع القانون، رأى فيه ليبرمان "وسيلة ردع قوية أكثر فاعلية من هدم منازل أقارب الفلسطينيين".

وأوضح فارس أن خطورة مشروع القانون الجديد تكمن في منحه المحاكم العسكرية تطبيق العقوبة بموافقة غالبية القضاة (2 مقابل 1)، وليس بإجماع القضاة الثلاثة، كما ينص قانون عسكري إسرائيلي مطبق بالضفة المحتلة منذ 50 عاما.

وتنظر لجنة حكومية حاليا مشروع قانون الإعدام الإسرائيلي، قبل أن يعاد إلى الكنيست للتصويت عليه بثلاث قراءات، قبل أن يصبح جزءا من القوانين الأساسية ويدخل حيز التنفيذ فعليا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد