أبو بكر: ما يمارس بحق الأسيرات في معتقل الدامون يرتقي لمستوى الجريمة الإنسانية والأخلاقيةفتـــح الحكومة: دوام الموظفين الحكوميين يوم غد الخميس يبدأ الساعة 9 صباحافتـــح فتح: الوقوف مع الشعب الفلسطيني انتصار للحق والإنسانيةفتـــح "الوطني": ترؤس فلسطين لمجموعة الـ77 ترسيخ لشخصيتها القانونية الدوليةفتـــح 69 مستوطنا وطالبا تلموديا يقتحمون المسجد الأقصىفتـــح أبو الغيط يعرب عن تقديره للمواقف الصينية المساندة للقضية الفلسطينيةفتـــح العالول يؤكد للقنصل البريطاني تمسك القيادة برفض اي حلول منقوصةفتـــح ماليزيا: لن نتراجع عن قرار حظر دخول الرياضيين الإسرائيليينفتـــح "النقد": الدعاوى القضائية الأميركية ضد 3 مصارف عاملة في فلسطين غير قانونيةفتـــح شعث: العالم مُقبل على نظام دول جديد متعدد الأقطابفتـــح فتح : الوقوف مع الشعب الفلسطيني انتصار للحق والإنسانيةفتـــح فتح: نحن الأحرص والمؤتمنون على مصالح شعبنا والحفاظ على حالة السلم الأهلي وتصليب الجبهة الداخلية"فتـــح الإيسيسكو تدين اقتحام شرطة الاحتلال باحات المسجد الأقصىفتـــح الحلو: حق الزوجة والورثة ابرز تعديلات "الضمان"فتـــح الرئيس يترأس اجتماع مجموعة الـ77 + الصينفتـــح شعث: الاجتياحات المتكررة للمناطق الفلسطينية هدفها تقويض مكانة السلطةفتـــح الرئيس يدين العمل الإرهابي في العاصمة الكينية نيروبيفتـــح الجامعة العربية: رئاسة فلسطين لمجموعة "77 والصين" تثبيت للهوية الفلسطينيةفتـــح استشاري "فتح": الحملات التحريضية الإسرائيلية ضد الرئيس إرهاب دولة ومواكبة حماس لها جريمةفتـــح الرئيس قبيل تسلمه رئاسة "مجموعة الـ77 والصين": خطوة مهمة جدا تجاه استقلال دولة فلسطينفتـــح

"الدولة ثنائية القومية"

05 يناير 2018 - 08:24
تمارا حداد
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

بعد قرارات الكنيست الاسرائيلي الجائرة بحق الارض الفلسطينية والشعب الفلسطيني، من اعتبار القدس عاصمة موحدة لاسرائيل، الى قرار ضم الاراضي الفلسطينية الى فلسطين المحتلة، وفرض القانون الاسرائيلي على المستوطنات، وإقرار قانون اعدام منفذي العمليات، والتحضير لإقرار إبعاد اي مخرب عن القدس الشرقية.
وقرارات الهدم واخذ الاراضي حول القدس وبناء الآلاف من المستوطنات حولها وفي مدن الضفة الغربية، وتطبيق قاعدة بن غوريون "المد الصهيوني" وذوبان الارض الفلسطينية لصالح الوحدات التي تم انشائها، فهل حل الدولتين ما زال قائم؟
حل الدولتين الان في مهب الريح، لم يبقى سوى حل الدولة الواحدة الديمقراطية العلمانية، وهو المقترح الذي تم اقتراحه لحل الصراع العربي الاسرائيلي، يقوم على انشاء دولة واحدة في اسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة، بحيث يكون للسكان العرب واليهود مواطنة وحقوق متساوية في الكيان الموحد ثنائي القومية، يتبنى البعض هذا التوجه لاسباب ايديولوجية وسياسية واقتصادية واجتماعية.
حل دولة ثنائية القومية سيمترس الهويتين سياسيا بطريقة تعزز استمرار المزاحمة والتقسيم الاجتماعي القائم، لانه ليس من السهل التعايش السلمي، برنامج "الدولة الواحدة" لا بد له أن يبدأ بالتخلي عن الهوية العربية لأنه يتمسك ببرنامج يفترض عملياً بأن فلسطين معلقة في الفضاء، في مكانٍ ما بين عُطارد وزُحل، لا جزءٌ من الوطن العربي والعالم الإسلامي.
فمشروع "الدولة الواحدة" الذي يستمد كل قوته المعنوية من آخر صيحة في عالم أزياء العولمة، ونزعة الإمبريالية العالمية لتبني شعارات حقوق الإنسان والتعددية كغطاء لتفكيك الهويات والحواجز القومية أمام الشركات متعدية الحدود، لا قيمة له في فلسطين حيث تتبنى الإمبريالية العالمية المشروع الصهيوني بالكامل.
حل الدولتين اصبح في براثن الموت، وحل الدولة الواحدة تم رفضه مطلقا من قبل نتينياهو  والذي يريد اعترافا للدولة اليهودية فقط، والمستوطنات بالنسبه له مسالة جانبية في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني، ويعتبر ان المستقبل للفلسطينيين هو الاكتفاء بشكل من اشكال الحكم الذاتي داخل اسرائيل الكبرى، وعليهم حكم انفسهم لوحدهم بدون القدرة على تهديد اسرائيل، وهو نهج اسقاط الحق العربي التاريخي بفلسطين، ونهج التخلي عن تحرير الارض.
نتينياهو يعتبر ان فحوى الهدف هو الاعتراف بيهودية الدولة، وهذا يخلِ بالدولة الواحدة وثنائية القومية فيهودية الدولة لا يوجد فيها هويتين، فهويتين يعني القضاء على حلمهم المنشود، الكيان سيجر الجميع للتفاوض حول مطالبه القصوى بطرحه قضية "يهودية الدولة" بعد التخلي عن طرح قضية "وجود الدولة" والذي قبله فشل حل الدولتين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوافق اليوم الذكرى الـ54 لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وإعلان الكفاح المسلح ضد الاحتلال الإسرائيلي.

اقرأ المزيد

14_1_1991 ذكرى استشهاد القادة الثلاثة العظماء في تونس الشهيد القائد #صلاح_خلف والشهيد القائد #هايل_عبد_الحميد والشهيد القائد #فخري_العمري .

اقرأ المزيد