فتح: لن نمول صفقة القرن في غزة والقيادة الفلسطينية ملتزمة اتجاه القطاعفتـــح الاحتلال يقتحم يعبد والمستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون في عرابةفتـــح منظمة التحرير: إسرائيل تجر المنطقة نحو حرب دينيةفتـــح "الخارجية والمغتربين" تدين إغلاق الأقصى وتطالب بفتحه فورافتـــح سفارتنا بالقاهرة تؤكد استمرار الجهود لعلاج جرحى القطاع في مصرفتـــح بناء على تعليمات الرئيس: سفارتنا بالقاهرة تقدم مساعدات للعالقين على معبر رفحفتـــح مصرع طفل غرقا في بحر خان يونسفتـــح المجلس المركزي يؤكد استمرار الموقف الرافض لما يسمى صفقة القرن أو أي مسمى آخر ومواجهتها بكل السبل الممكنة وإحباطهافتـــح الرئيس أمام المركزي: نحن أول من وقف ضد صفقة القرن وحاربها وسنستمر في ذلك حتى إسقاطهافتـــح منتخبنا الوطني يحافظ على ترتيبه في تصنيف الفيفافتـــح محدث: شهيدان واكثر من241 اصابة بالرصاص والاختناق على حدود غزةفتـــح الاحتلال ينفذ مناورات عسكرية شرق جنين ويقتحم رمانةفتـــح مستوطنون يحطمون 200 شجرة زيتون جنوب نابلسفتـــح الاحتلال يداهم منازل في بلدة اليامونفتـــح زوارق الاحتلال تفتح نيران أسلحتها تجاه مراكب الصيادين في بحر السودانيةفتـــح وفاة طفل غرقًا في بحر بيت لاهيافتـــح أبو الرب: انتهاء الاستعدادات لتفويج حجاج بيت الله الحرام إلى صعيد عرفاتفتـــح الاحتلال يعيق تحركات المواطنين على شارع جنين- نابلس واندلاع مواجهاتفتـــح الرجوب: المجلس المركزي سيد نفسه فيما يتعلق بالقضايا التي سيبت فيهافتـــح وزير الأوقاف يندد بمحاولات الاحتلال وضع قواعد جديدة في الحرم الإبراهيميفتـــح

أمسية وندوة للشاعر أنس العيلة في متحف محمود درويش

09 يناير 2018 - 06:44
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام:  احتضن متحف محمود درويش،  أمسية شعرية وندوة حوارية مع الشاعر أنس العيلة أدارها الشاعر عبد الرحيم الشيخ.

وقرأ العيلة عددا من نصوص مجموعته الأخيرة “عناقات متأخرة” الصادرة في فرنسا والمترجمة للفرنسية، ونصوص من خارج المجموعة.

وتناولت الندوة عدة محاور من ضمنها قضية ترجمة الشعر وتجربة الشاعر الذي يتقن أكثر من لغة في عملية الكتابة الطامحة للترجمة، ورحلة أنس العيلة وأثرها على نتاجه الشعري، وتغير العلاقات الإنسانية والسياسية مع الأشياء خلال مرحلة بعد أوسلو، وبناء النص الشعري وتحويل الانتباه الفردي إلى انتباه جماعي في الشعر.

وقال العيلة إن فكرة الترجمة وهاجسها تطارده خلال كتاباته الجديدة، مشيرا إلى واقع تجربته الشعرية والأكاديمية بهذا الشأن والميزات الإيجابية التي تتعلق باكتشاف الشاعر قاموسه المغيب في اللغة الأم عند بحثه عن معانٍ توائم اللغة الأخرى، وإلى نقاط سلبية تتعلق بالقيود التي يفرضها التفكير في الترجمة على العملية الإبداعية.

وحول رحلة العيلة، أشار إلى الصدمة التي عاشها في بداية تجربته التي زامنت “سقوط الأحلام والشعارات الكبيرة” حسب تسميته، لافتا إلى التحول السياسي والاجتماعي الذي رافق اتفاقية أوسلو.

وقال “تملكتني حالة تقمص الكائنات في هذه المرحلة، لكنني في أشعاري الحديثة استطعت أن أجد مسافة بيني وبين العالم، وبدأت أبحث عن السخرية الواقعة في التناقضات الإنسانية”.

وأضاف “أحاول طرح كل مجموعة أسئلة جديدة وبنية جديدة”، مشيرا إلى تجربة حسين البرغوثي التي قال فيها إنه تعلم منها ثنائية الرؤية والبناء، وأخيراً أوضح واقع قراءة الشعر العربي في فرنسا مستعرضاً الأنطولوجيات الأولى في الستينات ومحمود درويش وغيرهم.

يذكر أنه صدر لأنس العيلة، ضيوف النار الدائمون بالاشتراك مع شعراء آخرين عام 1999، مع فارق بسيط عن دار فضاءات 2006، وعناقات متأخرة عن دار لارماتان الفرنسية، وقد حصل أنس على درجتي ماجستير، ودرجة الدكتوراه ويعمل حاليا أستاذا في إحدى الجامعات الفرنسية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر