العالول: الخلل الفني المتعلق برواتب الموظفين بغزة سيحل قريبافتـــح الشيخ والأحمد يجتمعان لوضع اللمسات الأخيرة لجلسة الوطنيفتـــح مقتل 7 إسرائيليين جراء انجراف حافلة بالنقبفتـــح أبو عيطة: قتل الصحفيين جريمة ضد الانسانية وسنلاحق المسؤولين عنهافتـــح الإعلان عن برنامج فعاليات الذكرى الـ70 للنكبةفتـــح انتخاب فلسطين رئيسا للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الزراعيةفتـــح الجامعة العربية ترحب بقرار البرلمان الأوروبي بشأن الوضع في قطاع غزةفتـــح غزة تشيع الصحفي أحمد أبو حسينفتـــح أمطار غزيرة وفيضانات في دول عربية عدةفتـــح النشرة الإخبارية اليومية 25/4/2018مفتـــح أكثر من مائة مستوطن يقتحمون "الأقصى"فتـــح عشراوي: إسرائيل على مدار تاريخها لا تقيم اعتبارا لقيمة حياة وحقوق شعبنافتـــح الاحتلال يركب كاميرات مراقبة في سلوان ويحرر مخالفتين لمواطن بحجة تنظيف أرضهفتـــح أبو ردينة: معركة "م.ت.ف" الدائمة هي الحفاظ على القرار الوطني المستقلفتـــح "هيئة الأسرى": لجنة الأسرى الإداريين تؤكد جاهزيتها لاستئناف الخطوات التصعيديةفتـــح المالكي: التشيك ورومانيا لن تنقلا سفارتيهما إلى القدسفتـــح زكي: حماس تسعى لان تكون بديلاً لمنظمة التحرير ولديها تناقضات داخليةفتـــح إدانات في قضايا تسريب أراضٍ للاحتلال وتزوير في أوراق خاصة والاتجار في المخدراتفتـــح "التربية": إغلاق الاحتلال لجامعة خضوري فرع العروب انتهاك خطيرفتـــح "أونروا" تحذر من "عواقب كارثية" بسبب التصعيد في مخيم اليرموكفتـــح

لن تمر أية محاولات لانتقاص حقنا..

زكي: لا يحق لأمريكا عقد صفقات على حسابنا وقضيتنا ليست للتجارة

11 يناير 2018 - 11:58
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام : قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي تعقيبًا على ما جاء في صحيفة "هآرتس" حول عرض نتنياهو إعطاء مناطق من شمال سيناء لغزة مقابل ضم مستوطنات الضفة لإسرائيل ضمن ما تسمى بـ "صفقة القرن"، "نحن لا نؤمن بصفقة قرن ولا بغيرها، لأن الصفقات ترتبط بالتجارة، وقضيتنا ليست للتجارة، ولكنها قضية مبادئ وقيم وحضارة."

وتابع في تصريح  "فليخططوا كيفما شاءوا، ونحن لهم بالمرصاد، ولن تمر أية محاولات لانتقاص حقنا التاريخي في فلسطين، ونحن شعب يؤمن بالسلام على أن يكون للجميع، ولكن إسرائيل لا تريده، بالتالي من يطرق الباب عليه أن يسمع الجواب".

يذكر أنه حسب صحيفة "هآرتس" فإن أربعة مسؤولين سابقين في الإدارة الأميركية قالوا: "إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عرض في العام 2014 خطة سياسية على إدارة باراك أوباما، بموجبها تقوم إسرائيل بضم الكتل الاستيطانية المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة، في حين يحصل الفلسطينيون في المقابل على مساحات في شمالي سيناء قريبة من قطاع غزة.

وبحسب المسؤولين الأميركيين، فإن الخطة التي عرضها نتنياهو على أوباما مماثلة في تفاصيلها للتفاصيل التي وردت في التقارير التي نشرت مؤخرا بشأن خطة الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة دونالد ترامب.

وأضاف زكي أن "الولايات المتحدة الأمريكية لن ترتضى إلا بالحلول من وجهة النظر وبالطريقة الإسرائيلية، ولكننا في المقابل نسعى إلى قرارات الشرعية الدولية والمجالس الوطنية، نريد دولة كاملة السيادة على حدود 4 يونيو/ حزيران".

وأردف "نحن بصدد استراتيجية نتجاهل بها كل ما يحاك من مؤامرات من خلف ظهورنا"، مردفًا أنه علينا مواجهة هذه المؤامرات من خلال خطوات ثابتة لتحقيق السلام على أرض السلام، وباستخدام كل وسائل الحصار الممكنة لأمريكا وإسرائيل".

ولفت إلى أن "كل أصدقاء أمريكا الآن يشعرون بالخجل ولا يجرؤون على مكاشفتنا، بأن أمريكا لا يحق لها عقد صفقات على حساب الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية".

وبخصوص الضغوطات الأمريكية المرتبطة بقطع المساعدات وغيرها، والتي تهدف لتمرير ما تسمى بـ"صفقة القرن"، قال زكي: "الضغوطات الأمريكية لا تخيفنا، ولكنها في الحقيقة تقوينا، لأنها أسقطت القناع عمن هم رصيد احتياطي لأمريكا وإسرائيل".

ولفت في ذات السياق إلى أنه "حين يعتدي" ترامب" على قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بفلسطين، فهذا يعني أنه من الممكن أن يقدم على مثلها مع أي بلد يختلف معه".

وشدد زكي قائلًا: "أمريكا تبحث عن الحل بالطريقة الإسرائيلية، وبالتالي لن توافق على دولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، ونحن جوعنا ليس جوع طعام وإنما جوع حرية وكرامة، وبالتالي فإن المسافات واسعة وبعيدة، فأمريكا هي الكفيلة باستمرار وقوة إسرائيل، التي تعتبرها محطة متقدمة للاستعمار القديم".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد