منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنافتـــح الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة الوطنية بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها وتحويلها لقطاع غزةفتـــح الفتياني: اجتماع في ثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعيفتـــح فتح : تبرئة حماس لنفسها من صاروخ بئر السبع واتهامها للسلطة يوضح حجم النفاق غير المسبوقفتـــح مشعشع: خطة بلدية الاحتلال لن تثني "الأونروا" عن تقديم خدماتها في القدسفتـــح فلسطين تشارك في ندوة تعزيز أرضيات الحماية الاجتماعية في المنطقة العربيةفتـــح الخارجية: الانحياز للاحتلال والاستيطان لم يبقِ للفلسطينيين مُبررا لانتظار "صفقة القرن"فتـــح الاحتلال يهدم 7 منشآت سكنية وحظائر أغنام بالأغوار الشماليةفتـــح 70 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصىفتـــح "الاستخبارات الأسترالية" تحذر وزراء بلادها من نقل سفارتهم إلى القدسفتـــح أسرى "عوفر" يبدأون برنامجا تصعيديا دعماً للأسيرات في سجن "الشارون"فتـــح 13 معتقلًا من القدس والضفةفتـــح مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية اليومفتـــح هدم منزل من ثلاثة طوابق في البيرةفتـــح رئيس الوزراء من الخان الأحمر: سنستمر في المقاومة الشعبية وسنفشل مخططات صفقة القرنفتـــح مدعية الجنائية الدولية "تراقب من كثب" التصعيد في غزةفتـــح أبو الغيط: سرقة التراث الفلسطيني لا يقل أهمية عن سرقة الأرضفتـــح "الخارجية والمغتربين": تفاخر فريدمان بدعم الاستيطان شذوذ سياسي غير مسبوقفتـــح الحكومة تدين التصعيد الإسرائيلي في غزة وتدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياتهفتـــح حركة فتح تدين اعتداءات جيش الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزةفتـــح

أكد ان موقف غرينبلات وفريدمان متطابق مع موقف المتطرفين في تل ابيب

القواسمي : حركة فتح لم تعد على استعداد بالمطلق لسماع مبادرات أميركية متعلقة بالسلام

11 يناير 2018 - 12:14
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام:  قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، اليوم الخميس، إن تهجم مبعوث الرئيس الأميركي، جيسون غرينبلات، والسفير الأميركي في تل ابيب دافيد فريدمان، على الفلسطينيين "ليس جديدا، وهي مواقف متطابقة تماما مع اليمين الإسرائيلي المتطرف".

وأوضح عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها أسامة القواسمي، أن موقف المذكورين "متوقع تماما، فهو يدعم الاحتلال والمستعمرات المقامة على أراضي دولة فلسطين المحتلة، ومواقفهما معادية للشعب الفلسطيني".

وأكد أن حركة فتح لم تعد تهتم أو تكترث للمواقف الأميركية بعد إعلان الرئيس دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

 وأضاف أن الولايات المتحدة أخرجت نفسها من أية وساطة سياسية، ولن نقبل منها مطلقا أية مبادرات أو أفكار أو وجهة نظر في العملية السياسية، فهي أصبحت طرفا وليس وسيطا.

وقال القواسمي: إن غرينبلات وفريدمان لا يريان إلا بالعيون الإسرائيلية، فهما لا يشاهدان الجرائم الإسرائيلية، التي تبدأ باستمرار الاحتلال، وصولا إلى الممارسات العنصرية الفاشية، كما أنهما لا يريان ولا يقرأان إمعان إسرائيل في خرق القانون الدولي.

وأضاف: "نعلم منذ زمن طويل الانحياز الأميركي لإسرائيل، ولكن بعد إعلان ترمب لم يعد ذلك انحيازا، بل وقوفا تاما في مربع الاحتلال".

وأشار القواسمي إلى أن حركة فتح لم تعد على استعداد بالمطلق لسماع مبادرات أميركية متعلقة بالسلام، وصفها بـ"الواهية" أو أفكار ما يسمى "مهزلة العصر"، في إشارة إلى "صفقة العصر" التي كان تحدث عنها الرئيس الأميركي لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي.

وشدد على أن شعبنا وقيادته لن يقبلوا بأقل من دولة كاملة السيادة على التراب الوطني، والقدس عاصمة أبدية، وتطبيق قوانين الشرعية الدولية دون انتقاص.

وقال القواسمي: "لا عودة بأي شكل من الأشكال، إلى مفاوضات برعاية أميركية، والمطلوب فقط إيجاد آليات دولية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي"، مؤكداً أن حركة فتح "ماضية بقوة وإرادة نحو نيل الحرية والاستقلال والتصدي لكل المؤامرات التي تستهدف قدسنا واقصانا وقيادتنا". وأضاف أن الحديث عن إيجاد قيادات روابط قرى جديدة، لن ينجح ولن يجدوا لذلك طريقا، فشعبنا ملتف حول الرئيس وقيادته، ولن يرضى بوصاية أحد في العالم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد