العالول: الخلل الفني المتعلق برواتب الموظفين بغزة سيحل قريبافتـــح الشيخ والأحمد يجتمعان لوضع اللمسات الأخيرة لجلسة الوطنيفتـــح مقتل 7 إسرائيليين جراء انجراف حافلة بالنقبفتـــح أبو عيطة: قتل الصحفيين جريمة ضد الانسانية وسنلاحق المسؤولين عنهافتـــح الإعلان عن برنامج فعاليات الذكرى الـ70 للنكبةفتـــح انتخاب فلسطين رئيسا للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الزراعيةفتـــح الجامعة العربية ترحب بقرار البرلمان الأوروبي بشأن الوضع في قطاع غزةفتـــح غزة تشيع الصحفي أحمد أبو حسينفتـــح أمطار غزيرة وفيضانات في دول عربية عدةفتـــح النشرة الإخبارية اليومية 25/4/2018مفتـــح أكثر من مائة مستوطن يقتحمون "الأقصى"فتـــح عشراوي: إسرائيل على مدار تاريخها لا تقيم اعتبارا لقيمة حياة وحقوق شعبنافتـــح الاحتلال يركب كاميرات مراقبة في سلوان ويحرر مخالفتين لمواطن بحجة تنظيف أرضهفتـــح أبو ردينة: معركة "م.ت.ف" الدائمة هي الحفاظ على القرار الوطني المستقلفتـــح "هيئة الأسرى": لجنة الأسرى الإداريين تؤكد جاهزيتها لاستئناف الخطوات التصعيديةفتـــح المالكي: التشيك ورومانيا لن تنقلا سفارتيهما إلى القدسفتـــح زكي: حماس تسعى لان تكون بديلاً لمنظمة التحرير ولديها تناقضات داخليةفتـــح إدانات في قضايا تسريب أراضٍ للاحتلال وتزوير في أوراق خاصة والاتجار في المخدراتفتـــح "التربية": إغلاق الاحتلال لجامعة خضوري فرع العروب انتهاك خطيرفتـــح "أونروا" تحذر من "عواقب كارثية" بسبب التصعيد في مخيم اليرموكفتـــح

عهد التميمي تحاكم ليبرمان

14 يناير 2018 - 08:52
نشأت الوحيدي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

للوهلة الأولى عندما تنظر إلى المشهد فإنك تجزم بدون تأويل بأن الكف الفلسطينية الصغيرة تتحدى وتهزم المخرز الإسرائيلي حيث كانت الزهرة البريئة عهد باسم محمد التميمي هبت كالعاصفة لتنقذ شقيقها الصغير محمد الذي كان وقع فريسة بين أنياب جنود الاحتلال الإسرائيلي في ظهر الجمعة الموافق 28 / 8 / 2015 أثناء الفعاليات السلمية الفلسطينية لمواجهة الإستيطان على أراضي قرية النبي صالح في شمال غرب مدينة رام الله بمسافة 20 كم .

انطلقت أيقونة فلسطين الطفلة عهد باسم محمد التميمي – مواليد قرية النبي صالح في 31 يناير 2001 - التي تتلقى التعليم في مدرسة البيرة الثانوية للبنات لتصرخ في وجه الاحتلال الإسرائيلي وتستصرخ الضمير العالمي وكل النصوص الإنسانية الواردة في القانون الدولي للإنتصار لبراءة الطفولة التي ينتهكها أطول احتلال عنصري في التاريخ .

قالت زهرة فلسطين التي ترعرت كالشامةِ على وجنتي قرية النبي صالح كلمتها على طريقتها الخاصة وصفعت الجندي الإسرائيلي بكفها الصغير تعبيرا عن الغضب الثوري الذي ولد قبل الولادة وكبر قبل الكبار ليتم اعتقالها على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي في فجر الثلاثاء الموافق 19 / 12 / 2017 .

وبدأت مرحلة جديدة في طريق الرماد الساخن الذي ترسم عليه عهد المناضلة الصغيرة ابتسامتها الساخرة من الاحتلال الإسرائيلي منذ لحظة الإعتقال الأولى في التوقيف والتحقيق في أقبية المراكز والمعتقلات وفي الوقوف أمام الغطرسة والأحكام الظالمة في المحاكم الإسرائيلية .

إن عهد التميمي تستحق عن جدارة وامتياز جائزة حنظلة للشجاعة التي حازت عليها من بلدية باشاك شهير التركية وتستحق أن نقف جميعا بانحناءة أمام برائتها وشموخها الذي يحاكي شموخ الجبال في القدس والخليل والرمال في النقب ويحاكي الدُّرَ وعرائس البحر .    

فليسمع أعداء الحقيقة والإنسان وكل قادة الإحتلال الإسرائيلي ليبرمان ونتانياهو وريغيف وبن كاسبيت وإيلي بن دهان وإيليت شاكيت التي وصفت الأطفال الفلسطينيين بالثعابين الصغيرة إعلان عهد التميمي بأن الكبار لا يموتون وأن الصغار لا ينسون وأن الإسرائيليين لن يستطيعوا هزيمة الكف الفلسطينية وصناعة هنود حمر من الشعب الفلسطيني .

قالت عهد كلمتها على طريقتها الخاصة عندما صفعت الجندي الإسرائيلي وهي صفعة للإحتلال الإسرائيلي تفوقت على السياسة والسياسيين وتجسدت الرؤية والإستراتيجية الوطنية الفلسطينية التي يدعو الجميع إليها .

عهد التميمي هي الشامة التي كبرت بإرادتها الأصيلة على وجنتي قرية النبي صالح وتكبر على خد فلسطين كحال باقي الأطفال والزهرات والأشبال الفلسطينيين لتعلن وثيقة عهد تمتزج فيها الآلام والآمال بأن الأطفال الفلسطينيين سوف يطاردون الاحتلال الإسرائيلي اللعين بحجرٍ حتى يرحلوا عن بلادنا وإن عهد التميمي سوف تحاكم ليبرمان والإحتلال الإسرائيلي في موعد محاكمتها الموافق غدا الإثنين 15 يناير 2018 حين تقول للقاضي الإسرائيلي بابتسامتها الساخرة : مكانكم في قفص الإتهام ومكان عهد التميمي وإسراء الجعابيص وكريم وماهر يونس وأحمد سعدات ومروان البرغوثي وحسن سلامة وإبراهيم حامد وأبو شادي الطوس ورائد السعدي وفؤاد الشوبكي وثائر حماد وضياء الأغا ووجدي جودة وباسم خندقجي هو منصة القضاء .  

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد