إقليم رفح ينظم دورة القدس لتنمية المهارات التنظيمية والقيادية للمرأةفتـــح صيدم: لن نخضع لسياسات الاحتلال وسنواصل خطواتنا للارتقاء بقطاع التعليمفتـــح القوى تدعو لأوسع مشاركة في فعالية الأربعاء المقبل على حاجز "بيت إيل"فتـــح الحمد الله: قيمة الموازنة لهذا العام تبلغ 5.8 مليار دولار منها 4.98 مليار دولار للنفقات الجارية وصافي الإقراضفتـــح سفارتنا بالقاهرة: موافقة على عودة المواطنين العالقين في مطار القاهرة إلى غزةفتـــح 86 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددةفتـــح "الخارجية والمغتربين" تحذر من مخططات دفع "فرض السيادة" على أجزاء من الضفة إلى قمة الاهتمامات الإسرائيليةفتـــح فلسطين في عناوين الصحف العربيةفتـــح الاحتلال يستعين بـ"روبوت" لإزالة الاعلام الفلسطينية عن السياح مع غزةفتـــح الكوميدية الأميركية المشهورة سيلفرمان تتضامن مع عهد التميميفتـــح صيدم: الاموال التي جمعتها حماس كتبرعات من الطلبة بلغت 27 مليون دولار وأنفقتها رواتب لموظفيهافتـــح محيسن: خطاب الرئيس سيؤكد على الثوابت الوطنيةفتـــح فشل محاولات لمنع كلمة الرئيس أبو مازن أمام مجلس الأمنفتـــح تقرير: رغم الحملة الاسرائيلية المعاكسة حركة المقاطعة تحقق المزيد من التقدم على النطاق العالميفتـــح لجنة الاحتلال الوزارية للتشريع تقر قانون سحب الهوية من المقدسيينفتـــح الحساينة: نحتاج نحو 125 الف وحدة سكنية للتغلب على ازمة السكن في غزةفتـــح أبرز عناوين الصحف الفلسطينيةفتـــح الاحتلال يعتقل 7 مواطنين على الأقل من القدسفتـــح قصف أرض زراعية بـ10صواريخ شرق رفح فجرافتـــح مقتل شاب طعنا على يد والده في خان يونسفتـــح

ما وراء شطب الأونروا

22 يناير 2018 - 09:18
د. مازن صافي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

ما وراء شطب الأونروا، هو شطب حق العودة، فرمزية الأونروا بما تنفقه على اللاجئين أهم من تلك الأموال، فهذه الهيئة قد أنشأتها الأمم المتحدة كنتيجة لنكبة 1948، حيث قامت العصابات الصهيونة ودولة الاحتلال بممارسة التطهير العرقي ضد الشعب الفلسطيني، وسرقة مقدراته وتدمير حياته وتشريده في المنافي، في صورة مشابهة لصور الحرب العالمية الأولى والثانية، ولأن قرار التقسيم شمل قيام دولة فلسطينية بجانب دولة اسرائيل وفق ما اتفقت عليه دول الاستعمار وعلى رأسها بريطانيا العظمي والولايات المتحدة الأمريكية، ولكن القرار لم ينفذ، فكانت الأونروا بديل للدولة، ومهمتها الرئيسة تقديم المساعدة للاجئين، ولقد تم ربط استمرار وجودها باستمرار وجود الاحتلال فوق الأرض الفلسطينية المحتلة، ومن البديهي أن زوال الأونروا يرتبط بإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية وعودة اللاجئين وقيام الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس، ودون ذلك فإن انهيار الأونروا يعتبر انهيار لمنظومة دولية وفشل في مهام ومسؤوليات وقرارات الأمم المتحدة، مما يستدعي قيام الدول الكبرى بعقد مؤتمر دولي خاص بالأونروا لإنقاذها من تغول ترامب وتحريض نتنياهو، ومن هنا نجد خطورة كبرى في قرار الرئيس الأميركي ترامب القاضي بتقليص الدعم المالي للأونروا، ودعوته إلى تصفية هذه الوكالة وإخضاع خدمة اللاجئين الفلسطينيين إلى مفوضية شؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، استجابة للضغوطات الاسرائيلية، وتحدٍ جديدة إزاء الأمم المتحدة، التي صوتت برفض قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

تقدم الأونروا خدماتها لأكثر من 5.9 ملايين لاجيء  فلسطيني مسجل لديها، وموزعين في فلسطين، والأردن، ولبنان، وسورية ومناطق أخرى، وسيؤدي تقليص هذه الخدمات الى انعكاس خطير وسريع على مهام ومسؤوليات الأونروا، مما يعني الوصول لحالة من التدهور الشديد في الوضع الاقتصادي والحياتي للشعب الفلسطيني، وتأجيج الصراع، وعواقب كارثية، وتهديد حقيقي للعملية السياسية والاستقرار، والأمن في المنطقة، وبالتالي فإن عبث ترامب في هذه القنبلة الموقوتة، لن يخضع القيادة والشعب الفلسطيني للابتزاز، وكل أموال الأونروا لا تساوي القدس او حق العودة او الحدود، وأمام ترامب والمجتمع الدولي فقط مدخل واحد وهو الاعتراف بفلسطين دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة وانهاء الاحتلال، فالفلسطيني يطلب الحرية والاستقلال ولا يطلب صدقة من أحد، ولا يخترع بدعة، لأن العلة الأصلية لكل مآسي الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده هو الاحتلال الإسرائيلي والانحياز الامريكي السافر له وتعطيل تنفيذ القرارات الدولية وإدامة عمر الاحتلال وإعدام أي عوامل تنمية واستنهاض للقدرات الفلسطينية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

في مثل هذا اليوم من عام 1969.. تم اختيار الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات رئيساً لمنظمة التحرير باجتماع المجلس المركزي بالقاهرة

اقرأ المزيد