في سابقة: "الانتربول" يلقي القبض على فار من العدالة بطلب من النيابة العامةفتـــح الخارجية: تجريف الأراضي وتعميق الاستيطان يضرب مصداقية المجتمع الدولي وقراراتهفتـــح الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة بينهم سيدتانفتـــح الرئيس يلقي خطابا هاما غدا في افتتاح أعمال المجلس المركزيفتـــح الرجوب: انعقاد "المركزي" انطلاقة لبناء استراتيجية وطنية لمواجهة "صفقة القرن"فتـــح الرئيس اليمني يشيد بالجهود المصرية في رعاية المصالحة الفلسطينيةفتـــح منظمة الصحة العالمية: استهداف الاحتلال للمسعفين أمر خطير للغايةفتـــح الاحتلال اعتقل (520) مواطنا بينهم 69 طفلا و9 سيدات الشهر الماضيفتـــح الرئيس يستقبل مجموعة من النشطاء السياسيين الساعين لتأسيس حراك سياسي عربي- يهوديفتـــح الحمد الله يترأس اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنيةفتـــح ثلاثة أسرى يشرعون بإضراب مفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداريفتـــح الحمد الله: مستمرون بتقديم كافة أشكال الدعم للأسرى رغم التحدياتفتـــح وزارة الصحة: أدوية لمرضى السرطان تكفي لـ3 أشهر أرسلت اليوم لغزةفتـــح المفتي العام: صلاة عيد الأضحى الساعة 6:40 صباحافتـــح غزة: فتح تقيم بيت عزاء لفقيدة فلسطين الحاجة خديجة عرفاتفتـــح الرئيس يصدر تعليماته لضمان ذهاب الوفد الكويتي لغزةفتـــح غزة: الاحتلال يفرج عن 4 صيادينفتـــح تقرير يطالب مقرري الأمم المتحدة التحقيق في جرائم الاحتلال بحق الإعلام الفلسطينيفتـــح مقتل 12 إرهابيا في مداهمات لقوات الشرطة بشمال سيناءفتـــح قتيل خلال تظاهرات مؤيدة وأخرى معارضة للرئيس في نيكاراغوافتـــح

الفلسطينيون وحرب الإشاعة ؟؟؟

06 فبراير 2018 - 09:04
نمر العايدي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

منذ مدة طويلة والشعب الفلسطيني عرضة للإشاعات المتنوعة والمتكررة ،ولا تكاد إشاعة تخبوا وتزول أثارها وإلا تخرج علينا إشاعة أخرى وجميع هذه الإشاعات الهدف المباشر منها النيل من عزيمة الشعب الفلسطيني وتجعله مشتت  الذهن ومتخوف من المستقبل .
واضح تماماً أن الشعب الفلسطيني أصبح مستهدف دون غيرة من شعوب العالم ،وبدل أن تتجه الجهود لحل القضية الفلسطينية حسب الأعراف والمواثيق الدولية ،نرى استهداف الشعب الفلسطيني ضمن برنامج معد بشكل جيد وضمن مسلسل طويل يفرج عن حلقة من حلقاته حسب ما تحققه هذه الحلقة .
لا شك إن هذه الإشاعات تؤثر سلباً على معنويات الشعب الفلسطيني ،والقول أن القادم سيء وأن مسلسل العقوبات على الشعب الفلسطيني لم تبدأ بعد ،وأن الشعب الفلسطيني سيتعرض الى حصار سياسي ومالى قد يشل الحياة السياسية والاقتصادية  للشعب الفلسطيني .
هذه الإشاعات المبرمجة هدفها الرئيسي إدخال اليأس والقنوط لدى الشعب الفلسطيني ليقبل ما قد تمن علية أمريكا وإسرائيل بحل سياسي لا يحقق له طموحاته في دولة فلسطينية على كامل حدود ال 67 وعاصمتها القدس الشرقية .
وللأسف الشديد يخرج علينا بعض هواة السياسة ونجوم بعض الفضائيات التي لا يراها أحد ويؤكدون أن الحل الفلاني هو من سينفذ على الشعب الفلسطيني مثل دويلة في غزة تتبع مصر ودويلة في الضفة تتبع الأردن ،أو حل سياسي وفق الرؤيا الأمريكية وبالتوافق مع إسرائيل لحل القضية الفلسطينية ضمن حل ممسوخ ودولة غير قابلة للحياة ويظل الفلسطينيون تحت الوصاية الإسرائيلية وإسرائيل تتحكم في كل مناحي الحياة للفلسطينيين .
يبدو هؤلاء يعربون عن الخوف الذي يملأ قلوبهم وكونهم لا يعرفون من الوطن إلا الاسم ولم تلوح الشمس الحارة وجوههم ولم يتغبر لهم حذاء في مواجه ما مع الاحتلال ،وجيوبهم تمتلئ بالمال المُسيس والذي يعرف القاصي والداني مصدرة .
لكن الذي يجب أن يعرفه العالم وهؤلاء أن الشعب الفلسطيني لديه قيادة وشعب مصممون على نيل حريتهم وإعلان دولتهم سواء رضي العالم أم غضب ،وهم يعرفون المصاعب والمصائب التي تنتظرهم ،ولا أحد يقول للفلسطينيين ما هي الصعاب فهم يحفظونها عن ظهر قلب ويعرفون أن النصر حليفهم وأن الاحتلال الى زوال وستظل فلسطين عربية إسلامية مهما كلف هذا الشعب الفلسطيني .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر