فلسطين للأمم المتحدة: الولايات المتحدة وغواتيمالا وباراغواي لم تزد إسرائيل إلا جرأة لمواصلة مشروعها الاستيطانيفتـــح كوريا الشمالية: إسرائيل مارست مجازر فظيعة بحق المتظاهرين الفلسطينيينفتـــح نقابة الصحفيين الفلسطينيين تصف 'قانون حظر تصوير الجنود' بالعنصريفتـــح "فتح": الشهداء أعلى قامة من سدنة الانقسامفتـــح اللجنة العربية تطالب بتقديم مجرمي الحرب الإسرائيليين للجنائية الدوليةفتـــح مصرع مواطن جراء سقوطه من علو في غزةفتـــح الحمد الله: حقوق أهالي وعائلات الشهداء مصانة في كل الظروف ورغم كافة التحدياتفتـــح تقرير: حكومة اسرائيل تطلق موجة توسع استيطانيفتـــح ماكرون: نقل واشنطن سفارتها إلى القدس قرار خاطئفتـــح الرجوب: سنجري مراجعة جذرية في كل الإجراءات التي اتخذت في غزةفتـــح استشهاد مواطن متأثراً بجروحه برصاص الاحتلال شرق غزةفتـــح السعودية: القضية الفلسطينية ظلت على رأس أولوياتنا منذ 70 عامافتـــح 76811 طالبا وطالبة يتوجهون لأداء امتحان "الإنجاز"فتـــح مصرع شاب بصعقة كهربائية في خان يونسفتـــح استشهاد الشاب ياسر حبيب من قطاع غزة متأثرا بجروحهفتـــح 200 ألف أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصىفتـــح خطيب المسجد الأقصى: "الاقصى" للمسلمين وحدهمفتـــح حركة الشبيبة الفتحاوية اقليم الشرقية تواصل مبادرة افطار صائم على الطريق لليوم الثامن من رمضانفتـــح شهيد بغزة متأثراً بحراح اصيب بها خلال مسيرات العودةفتـــح المالكي: إنجازات الدبلوماسية الفلسطينية تتوالى لمواجهة الانحياز الأميركي للاحتلالفتـــح

الفلسطينيون وحرب الإشاعة ؟؟؟

06 فبراير 2018 - 09:04
نمر العايدي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

منذ مدة طويلة والشعب الفلسطيني عرضة للإشاعات المتنوعة والمتكررة ،ولا تكاد إشاعة تخبوا وتزول أثارها وإلا تخرج علينا إشاعة أخرى وجميع هذه الإشاعات الهدف المباشر منها النيل من عزيمة الشعب الفلسطيني وتجعله مشتت  الذهن ومتخوف من المستقبل .
واضح تماماً أن الشعب الفلسطيني أصبح مستهدف دون غيرة من شعوب العالم ،وبدل أن تتجه الجهود لحل القضية الفلسطينية حسب الأعراف والمواثيق الدولية ،نرى استهداف الشعب الفلسطيني ضمن برنامج معد بشكل جيد وضمن مسلسل طويل يفرج عن حلقة من حلقاته حسب ما تحققه هذه الحلقة .
لا شك إن هذه الإشاعات تؤثر سلباً على معنويات الشعب الفلسطيني ،والقول أن القادم سيء وأن مسلسل العقوبات على الشعب الفلسطيني لم تبدأ بعد ،وأن الشعب الفلسطيني سيتعرض الى حصار سياسي ومالى قد يشل الحياة السياسية والاقتصادية  للشعب الفلسطيني .
هذه الإشاعات المبرمجة هدفها الرئيسي إدخال اليأس والقنوط لدى الشعب الفلسطيني ليقبل ما قد تمن علية أمريكا وإسرائيل بحل سياسي لا يحقق له طموحاته في دولة فلسطينية على كامل حدود ال 67 وعاصمتها القدس الشرقية .
وللأسف الشديد يخرج علينا بعض هواة السياسة ونجوم بعض الفضائيات التي لا يراها أحد ويؤكدون أن الحل الفلاني هو من سينفذ على الشعب الفلسطيني مثل دويلة في غزة تتبع مصر ودويلة في الضفة تتبع الأردن ،أو حل سياسي وفق الرؤيا الأمريكية وبالتوافق مع إسرائيل لحل القضية الفلسطينية ضمن حل ممسوخ ودولة غير قابلة للحياة ويظل الفلسطينيون تحت الوصاية الإسرائيلية وإسرائيل تتحكم في كل مناحي الحياة للفلسطينيين .
يبدو هؤلاء يعربون عن الخوف الذي يملأ قلوبهم وكونهم لا يعرفون من الوطن إلا الاسم ولم تلوح الشمس الحارة وجوههم ولم يتغبر لهم حذاء في مواجه ما مع الاحتلال ،وجيوبهم تمتلئ بالمال المُسيس والذي يعرف القاصي والداني مصدرة .
لكن الذي يجب أن يعرفه العالم وهؤلاء أن الشعب الفلسطيني لديه قيادة وشعب مصممون على نيل حريتهم وإعلان دولتهم سواء رضي العالم أم غضب ،وهم يعرفون المصاعب والمصائب التي تنتظرهم ،ولا أحد يقول للفلسطينيين ما هي الصعاب فهم يحفظونها عن ظهر قلب ويعرفون أن النصر حليفهم وأن الاحتلال الى زوال وستظل فلسطين عربية إسلامية مهما كلف هذا الشعب الفلسطيني .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مايو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر