فرنسا تدين تدنيس مقبرة دير الساليزيان في بيت جمالفتـــح 13 مليون فلسطيني يعيشون بفلسطين التاريخية والشتاتفتـــح إصابة 3 مواطنين بأعيرة "مطاطية" خلال مواجهات مع الاحتلال في الخليلفتـــح اصابة مواطن بجروح والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة بلعينفتـــح فلسطين تشارك في مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنيةفتـــح اصابة عدد من المواطنين بينهم الوزير وليد عساف بالاختناق واعتقال مرافقه خلال قمع الاحتلال مسيرة الخان الاحمرفتـــح 8 إصابات برصاص الاحتلال وبالاختناق بالغاز شرق قطاع غزةفتـــح منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنافتـــح الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة الوطنية بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها وتحويلها لقطاع غزةفتـــح الفتياني: اجتماع في ثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعيفتـــح فتح : تبرئة حماس لنفسها من صاروخ بئر السبع واتهامها للسلطة يوضح حجم النفاق غير المسبوقفتـــح مشعشع: خطة بلدية الاحتلال لن تثني "الأونروا" عن تقديم خدماتها في القدسفتـــح فلسطين تشارك في ندوة تعزيز أرضيات الحماية الاجتماعية في المنطقة العربيةفتـــح الخارجية: الانحياز للاحتلال والاستيطان لم يبقِ للفلسطينيين مُبررا لانتظار "صفقة القرن"فتـــح الاحتلال يهدم 7 منشآت سكنية وحظائر أغنام بالأغوار الشماليةفتـــح 70 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصىفتـــح "الاستخبارات الأسترالية" تحذر وزراء بلادها من نقل سفارتهم إلى القدسفتـــح أسرى "عوفر" يبدأون برنامجا تصعيديا دعماً للأسيرات في سجن "الشارون"فتـــح 13 معتقلًا من القدس والضفةفتـــح مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية اليومفتـــح

قراءة في زيارة الرئيس الفلسطيني الى روسيا ؟؟!!!.

13 فبراير 2018 - 14:09
نمر العايدي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

تأتي زيارة الرئيس الفلسطيني الى روسيا في أجواء سياسية ملبدة بالغيوم والغبار والتي لا تبشر أمطاره بالخير ،بل بأمطار كلها حقد وسواد بعد قرارات ترامب بشأن القدس والموقف الفلسطيني الرافض لأي دور لأمريكا في المنطقة بعد أن كشرت أمريكا عن أنيابها وأخرجت نفسها من عملية السلام المتعثرة أصلاً .
الرئيس الفلسطيني زار روسيا أكثر من مرة وجميع الزيارات كان الهدف منها تفعيل الدور الروسي والرباعية الدولية في رعاية عملية السلام والوصول الى حل دائم يرضي جميع الأطراف المتنازعة في المنطقة وإعطاء الفلسطينيين حقهم في دولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية .
لكن بعد الذي جرى جاءت هذه الزيارة في توقيت بالغ الأهمية بعد أن قررت أمريكا الانحياز الى دولة الاحتلال وضرب مطالب الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه الثابتة بعرض الحائط .
الإتحاد السوفيتي ومنذ الثورة البلشفية وقف مع كل الشعوب المستضعفة والمستعمرة وساندها ووقف الى جانبها حتى نالت الحرية والاستقلال ،وكما هو معروف أن معظم الدول التي نالت حريتها في القرن التاسع عشر والعشرين كان للروس دور كبير ومهم فيها .
تراجع دور الإتحاد السوفيتي في نهاية ثمانينات القرن الماضي ووصل الأمر الى تفككه وخروج بعض الدول من تحت راية الإتحاد السوفيتي العظيم ،لكن مع عودة بوتين الى سدة الحكم بدأت المعادلة تعود الى وضعها الطبيعي بوجود قوة عظمى أعادت التوازن الى الكرة الأرضية التي انفردت بها أمريكا لمدة طويلة .
الجميع يعرف أن مصالح الدول هي التي تحركها ولا يوجد في علم السياسة أخلاق وقيم ،لذلك نرى كيف تحركت روسيا في سوريا وحمت النظام السوري من السقوط وبنت قواعد بحرية ومطارات عسكرية في موقف غير مألوف للروس سابقاً .
لذلك على العرب أن يضعوا أيديهم في يد روسيا وتتلاقي مصالحهم معها حتى يقف الروس مع القضية الفلسطينية ومع العرب جميعاً والذين قرروا أن يضعوا بيضهم في السلة الأمريكية فقط ،مع أن أبسط قواعد اللعبة السياسية تقول لا تضع بيضك في سلة واحدة ،عندها سوف تتغير جميع قواعد اللعبة ويحصل الفلسطينيون على حقوقهم الثابتة والشرعية .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد