الرئيس: لا عقوبات على غزة واذا تماشت حماس مع صفقة العصر فنحن في حل من اية مسؤولياتفتـــح ست إصابات إحداها خطيرة برصاص الاحتلال شرق دير البلحفتـــح استشهاد مواطن برصاص الاحتلال شرق دير البلحفتـــح الزعنون: المطلوب من المركزي اتخاذ قرارات تحمي المصالح العليا لشعبنا وتحافظ على وحدة الوطنفتـــح 129 مستوطنا وجنديا للاحتلال يقتحمون الأقصىفتـــح فرنسا تدعو إسرائيل إلى عدم هدم الخان الأحمرفتـــح الخارجية: تدمير مدرسة خربة ابزيق جزء من التطهير العرقي للتجمعات البدوية بهدف تهويدهافتـــح قوات الاحتلال تعتقل 14 مواطناً من الضفة بينهم فتيةفتـــح هيئة علماء ودعاة القدس: تسريب العقارات جريمة وطنية ودينيةفتـــح الخارجية: لم يعد مبرراً للمجتمع الدولي والجنائية الدولية الصمت على تورط الحكومة الإسرائيلية المباشر في جريمة الاستيطانفتـــح نائب الرئيس الصيني يزور بيت لحمفتـــح عمان: لقاء السلطان قابوس بالرئيس محمود عباس دعامة جديدة لمسار القضية الفلسطينيةفتـــح الاحتلال يصيب شابا ويعتقل فتى في بيت لحمفتـــح الرئيس يهاتف المحافظ عدنان غيث والعقيد جهاد الفقيه مهنئا بالإفراج عنهمافتـــح الاحتلال يفرج عن محافظ القدسفتـــح المالكي يحذر من إجراءات الاحتلال التكتيكية بشأن تأجيل إخلاء وهدم الخان الأحمرفتـــح غزة: مصرع فتى سقط من علوفتـــح مستوطنون يحتشدون قرب قرية الخان الاحمر والاحتلال يمنع صحفيين أوروبيين من دخولهافتـــح الرئيس يلتقي السلطان قابوسفتـــح الوزير عساف: اتحاد الاذاعات بقعة مضيئة في العمل العربي المشترك وفلسطين حاضرة في وعي الأمةفتـــح

دور روسيا في صفقة القرن

14 فبراير 2018 - 06:57
تمارا حداد
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

التاريخ يعيد نفسه بصيغ جديدة وبتحالفات جديدة وإرساء نفوذ جديد لدول عظمى، قوة جديدة تتمركز في منطقة الشرق الاوسط، وظهرت بشكل قوي بعد معاهدة لوزان الثالثة في سويسرا 15/10/2016 وأطرافها الاساسيين( تركيا، ايران،اميركا، روسيا، السعودية)، وتم خلال هذه المعاهدة ارساء التقسيم بين روسيا وأميركا في المنطقة، هذه المعاهدة تؤكد ان الحرب المشار اليها من حرب عالمية ثالثة مدمرة لن تحدث حسب اتفاق الكبار.
تصاعد ملحوظ للدور الروسي في منطقة الشرق الاوسط على ما يبدو هو نتاج الاتفاق السري بين واشنطن وموسكو لتنفيذ اتفاق لافروف كيري، والتي كانت تخص منطقة الشرق الاوسط وبالتحديد بلاد الشام، بناء عليه تصاعد الدور الروسي في المنطقة وتراجع النفوذ الامريكي حسب هذه الاتفاقية، وتصريحات نتينياهو الاخيرة بشأن الاستنجاد بروسيا بعد اسقاط الطائرة الاسرائيلية ف16 بمضاد روسي عبر وكيل سوري لمنع حرب عالمية كبرى في الشمال، هذا يدل على الدور الروسي القوي في المنطقة.
الدليل الآخر لقوة روسيا هو ان ترامب تواصل مع بوتين وقال: حان الوقت لتحقيق اتفاق سلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين، والدليل الاقوى هو زيارة الرئيس ابو مازن ونتينياهو الى موسكو لتلعب دورا في حل الصراع بين الجانبين، من خلال المؤتمر المزمع عقده الشهر المقبل في موسكو كبداية للتفاهمات بين الاسرائيليين والفلسطينيين، وإعطاء رؤية للحلول التي تتساوق مع صفقة القرن بإعطاء الفلسطينيين دولة فلسطينية على جزء بسيط من الضفة الغربية وقطاع غزة مع توسيع بسيط من منطقة سيناء وبالتحديد شمال العريش، وسيكون ثقل الدولة في غزة ولكن المركزية في العاصمة رام الله او ابو ديس مع ضم الجوار سلوان والعيزرية.
اما القدس والأماكن المقدسة ستبقى تحت السيادة الاسرائيلية ولكن ضمن اطار " الفاتيكان" تكون للجميع وعلى المقدسات اما العلم الفلسطيني او الاردني كون الوصاية الاردنية ستبقى على الاماكن المقدسة داخل اسوار القدس فقط مهما كانت المحاولات من دول عربية التي تسعى الى سحب الوصاية من الاردن، اما الاحياء المجاورة للقدس والمليئة بالمستوطنات سيتم ضمها الى القدس الكبرى الموحدة.
المستوطنات الكبرى في الضفة الغربية سيتم ضمها لاسرائيل، اما المستوطنات الواقعة في الاغوار سيتم ضمها الى اسرائيل، اما موضوع اللاجئين حسب الصفقة فالوكالة" الاونروا" حسب عقدها المؤرخ الى 2020 سيتم انهائها الى هيئة جديدة لاستيعاب اللاجئين، حسب صفقة القرن او بالأحرى حسب وثيقة بيلن 1996 التي تنفذ بنودها الان.
اما امريكا نفوذها قوي عبر وكلائها والتحالف السني والوجود الاسرائيلي، ولكن امريكا اليوم لها مصالحها في بحر الصين العظيم كونه اكبر ممر مائي وتجاري عالمي.
زيارة رئيس الوزراء الهندي الى الضفة الغربية بمثابة رسالة قوية الى الفلسطينيين بأنهم سيكون لهم دور بارز في انهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي ولكن ضمن الراعي الجديد روسيا وبعض الدول الاوروبية وبمشاركة امريكية والتي ستشارك في المؤتمر المزمع عقده في موسكو.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد