"هيئة الأسرى": لجنة الأسرى الإداريين تؤكد جاهزيتها لاستئناف الخطوات التصعيديةفتـــح المالكي: التشيك ورومانيا لن تنقلا سفارتيهما إلى القدسفتـــح زكي: حماس تسعى لان تكون بديلاً لمنظمة التحرير ولديها تناقضات داخليةفتـــح إدانات في قضايا تسريب أراضٍ للاحتلال وتزوير في أوراق خاصة والاتجار في المخدراتفتـــح "التربية": إغلاق الاحتلال لجامعة خضوري فرع العروب انتهاك خطيرفتـــح "أونروا" تحذر من "عواقب كارثية" بسبب التصعيد في مخيم اليرموكفتـــح الاحتلال يقتحم قلقيلة ويفتش عددا من منازل المواطنينفتـــح الاحتلال يغلق جامعة خضوري بالخليل ويمنع الطلبة والموظفين من دخولهافتـــح الاحتلال يصيب شابين بالرصاص الحي شمال الخليلفتـــح درجات الحرارة أدنى من معدلها بحدود 4 درجات وسقوط زخات من الأمطارفتـــح الحكومة التشيكية: ملتزمون بالموقف الأوروبي والقدس عاصمة مستقبلية لدولة فلسطينفتـــح "فتح" تحمل "حماس" مسؤولية أي اعتداء على أعضاء المجلس الوطنيفتـــح فتح تنعي الصحفي أبو حسين وتطالب بوقف جرائم اسرائيلفتـــح "النقابة" تنعى الشهيد أبو حسين: قتلة الصحفيين لن يفلتوا من العقابفتـــح صيدم: سنعمل على النهوض بالواقع التعليمي لا سيما في ظل ما تحقق من إنجازاتفتـــح "الاعلام" تطالب مجلس الأمن بمحاسبة قتلة الزميلين أبو حسين ومرتجىفتـــح الصحة : استشهاد الصحفي أحمد أبو حسين متأثر بإصابتهفتـــح مصرع طفل غرقا في بركة سباحة شمال غزةفتـــح هيومن رايتس ووتش : هدم الجيش الإسرائيلي للمدارس بالضفة الغربية يمكن أن يرقى الى جرائم الحربفتـــح الدفاع الروسية: موسكو ستزود الجيش السوري قريبا بأسلحة دفاع جوي جديدةفتـــح

ذكرى الشهيد نضال فتحي رباح فرحات/ أبو عماد

17 فبراير 2018 - 10:19
لواء ركن/عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

نضال فتحي رباح فرحات ولد بتاريخ 8/4/1971م في حي الشجاعية بغزة، ترَبَّى منذ نعومة أظْفارِهِ في ظلِّ أسرةٍ ملتزمةٍ بشرْعِ الله وفي أحضان المساجد.
أنهى دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس الشجاعية، وكان في تلك الفترة هادئاً جداً ولم يظهر عليه نشاطه المشهود، كان مؤدباً خلوقاً جداً، أنهى المرحلة الثانوية، ومن ثم التحق بالجامعة الإسلامية بغزة حيث تحول مسار تفكيره وشخصيته في تلك المرحلة.
انضم نضال فرحات إلى حركة حماس عام 1988م خلال الانتفاضة الأولى المباركة وفي تلك الفترة تعرف على العشرات من شباب المساجد، حيث كان يتميز نضال فرحات ومنذ صغره بالذكاء والفطنة التي منحها الله تعالي إياه.
في الخامس من شهر فبراير عام 1993م انضم نضال فرحات إلى صفوف كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، ليصبح من أكثر الشباب حرصاً على الشهادة، وما يتميز به نضال عن غيره أنه كان دائماً يحب الإبداع والتطوير والطموح وذلك للوصول إلى المزيد من التطويرات على الأسلحة الخاصة.
حسب المعلومات فأن نضال فرحات هو أول من صنع صاروخاً سُمِّيَ فيما بعد (صاروخ القسام) وذلك برفقة زميله الشهيد/ تيتو مسعود.
كذلك كان لنضال فرحات باعٌ كبيرٌ في تصنيع المواد المتفجرة والعمل الدائم على تطوير هذه المواد، وقام بتنظيم العشرات من الشباب في صفوف كتائب القسام، وأشرف بنفسه على ارسال العديد من الاستشهاديين وكان من بينهم شقيقه (محمد) الذي استشهد خلال اقتحام مستعمرة (عتصمونا) حيث دار اشتباك مع جنود الاحتلال الإسرائيلي سقط فيه العديد من القتلى منهم.
اعتُقِلَ نضال فرحات خمس مرات من قبل الجيش الإسرائيلي.
نضال فتحي فرحات متزوج وهو أب لخمسة أبناء (ولد وأربعة بنات).
استشهد المجاهد/ نضال فتحي فرحات مع عددٍ من اخوانه يوم الأحد الموافق 16/2/2003م بانفجارٍ من تدبير عملاء إسرائيل أثناء قيامهم بالعمل على تجهيز طائرة شراعية يتم التحكم بها عن بعد بواسطة (ريموت كونترول) والتي يمكنها من حمل حوالي "20" كغم من المتفجرات.
والشهداء هم:
- الشهيد/ أكرم فهمي نصار.
- الشهيد/ محمد إسماعيل سلمي.
- الشهيد/ إياد فرج شلدان.
- الشهيد/ مفيد عوض.
- الشهيد/ أيمن إبراهيم مهنا.
كان الشهيد/ نضال فرحات يشعر بأن موعده مع الشهادة قد اقترب، نضال فرحات هو الشهيد الثاني بعد شقيقه محمد من عائلة فتحي فرحات.
رحم الله الشهيد المجاهد/ نضال فتحي رباح فرحات ورفاقه الشهداء وأسكنهم فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد