الحمد الله: قرارات أميركا لن تفلح بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقهفتـــح أبو الغيط يُحذر من خطورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينيةفتـــح أبو حصيرة تطالب بدور أكثر فعالية للاتحاد الأوروبيفتـــح إصابة 8 مواطنين برصاص الاحتلال في قطاع غزةفتـــح وفد برلماني أوروبي: هدم قرية الخان الأحمر يرتقي إلى جريمة حربفتـــح التربية تعلن نتائج الامتحان الشامل بنسبة نجاح 89.4%فتـــح الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي أمام المصلينفتـــح آلاف المستوطنين يستبيحون "باحة البراق" عشية "الغفران" العبريفتـــح وفد من حركة "فتح" يطلع شكري على آخر التطورات السياسية الفلسطينيةفتـــح الحساينة يعلن عن صرف 3 مليون دولار لتأهيل البنية التحتية في قطاع غزةفتـــح شهيدان و15 اصابة برصاص الاحتلال في غزةفتـــح شهيدان و46 إصابة برصاص الاحتلال بتظاهرة قرب "إيرز"فتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال قرب "باب العامود" وسط القدس المحتلةفتـــح الخارجية تدين جريمة إعدام الريماويفتـــح روسيا تحذر اسرائيل من ردود محتملة على إسقاط الطائرةفتـــح طولكرم: أهالي الأسرى ينددون بجريمة إعدام الاحتلال للأسير محمد ريماويفتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح مستوطنون يعتدون على عمال المحاجر في جماعينفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يجري عمليتين جراحيتين للمعتقل المصاب جبارينفتـــح

نجاح عملية جراحة نادرة لاستئصال دماغ زائد لرضيعة في غزة

18 فبراير 2018 - 13:09
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

غزة - مفوضية الإعلام: أعلن خبير جراحة المخ والأعصاب البروفيسور محمود أبو خاطر، اليوم الأحد، عن نجاحه في استئصال دماغ زائد خارج الجمجمة لرضيعة أربعة أشهر، وإعادة ترميم الدماغ من جديد، في جراحة فريدة من نوعها على مستوى الشرق الأوسط، ونادر نجاحها.

وأوضح أبو خاطر أن الرضيعة كانت تعاني من تشنجات مستمرة مع موجات من القيء المتواصل يصاحبه غيبوبة لفترة من الزمن، ناتج عن امتلاك الرضيعة لدماغين في الرأس، الأول طبيعي ويوجد داخل الجمجمة ويعمل بشكل طبيعي، والآخر زائد ويوجد خارج الجمجمة ويشكل عبئا على الدماغ الطبيعي.بحسب ما أوردته وكالة الانباء الرسمية

وقال: إن هذه الحالة نادرة الحدوث وهي ناتجة عن عيب خلقي، وأجريت الجراحة وهي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، خاصة أنها تحتاج لطاقم طبي ماهر لا يقل عن ثمانية مختصين وتجرى فقط في مركز طبي متخصص في جراحة المخ والأعصاب، وهذا النوع من المراكز غير متوفر في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد أن نجاح هذا النوع من الجراحات نادر الحدوث حتى وإن توفر الطاقم والمركز الطبي، لأن نسبة نجاحها لا تتعدى عشرة في المائة عالميا، لأنه غالبا من يتوفى المريض خلال إجراء الجراحة، والحمد لله نجحنا في إجراء الجراحة ونزعنا جهاز التنفس الاصطناعي عن المريضة، وبدأت بتحريك أطرافها وتستجيب لمن حولها.

وبين أنه كان من المفترض إجراء الجراحة لحظة ميلاد المريضة، بيد انه تم تأجيل الجراحة لعدم تمكن أي طاقم ومركز طبي من إجرائها، خاصة أن الأطباء المختصين يحجمون عن إجراء مثل هذه الجراحات التي عادة ما تفشل خوفا على سمعة سجلهم الطبي.

وأكد أن كفاءات طبية عالمية اطلعت على تقارير وصور الطفلة الخاصة بالدماغ، حيث اجمعوا على خطورة هذه الجراحة، ونجحنا والحمد لله في إتمامها وهو انجاز طبي جديد يضاف للطبيب الفلسطيني.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد