شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح المطران حنا يستنكر الإبعادات المتزايدة عن الأقصىفتـــح سلسلة فعاليات لمواجهة المؤامرات التي تستهدف "الاونروا"فتـــح نادي الأسير: قوات الاحتلال تمارس اعتداءات وحشية بحق عائلات المعتقلينفتـــح ادعيس: لجنة الحج والعمرة ماضية في تنفيذ سياستها باتجاه الرقي بوضع الحاج والمعتمرفتـــح عريقات يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى نشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطناتفتـــح حركة "فتح" في مخيم البقعة تجدد الدعم والولاء للرئيس عباسفتـــح روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرتها في سوريافتـــح الفتياني: "حماس" تتساوق مع الاحتلال وقوى اقليمية تبيعها اوهاما لإبقائها خارج الصف الوطنيفتـــح "فتح" تنظم مهرجانا تأبينيا للشهيدين ناجي وعلاء ابو عاصيفتـــح 5 إصابات برصاص الاحتلال عند حدود غزةفتـــح إغلاق مراكز الاقتراع لانتخابات الإعادة في 5 هيئات محليةفتـــح المالكي: حصلنا على ضمان من الحكومة الايرلندية بمواصلة دعم شعبنافتـــح "فتح": "حماس" تنظر في المرآة فتتهم الآخرينفتـــح قمة فلسطينية - ايرلندية لبحث تطورات الاوضاع في المنطقةفتـــح الرئيس يصل إيرلندا في زيارة رسميةفتـــح حالات اختناق بالغاز خلال مواجهات مع الاحتلال في جبع جنوب جنينفتـــح أصحاب الأراضي المحاذية للمستوطنات غرب جنين يعتصمون تنديدا بمنعهم دخول أراضيهمفتـــح

ذكرى رحيل الشيخ العلامة عبد الكريم خليل محمود الكحلوت

24 فبراير 2018 - 09:31
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

الشيخ العلامة/ عبد الكريم خليل محمود الكحلوت من مواليد قرية نعليا قضاء المجدل، ولد في ‏كنف أسرة فلسطينية محافظة على العادات والتقاليد متمسكة بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف.‏
منذ طفولته حفظ القرآن الكريم، هجرت عائلته تحت تهديد السلاح عندما حلت النكبة بالشعب ‏الفلسطيني عام 1948م، حيث استقرت العائلة في مدينة غزة، ومن ثم سافر إلى مصر لمتابعة ‏دراسته هناك، حيث التحق بالمعاهد الأزهرية عام 1960م، والتي حصل منها على ليسانس ‏الشريعة والقانون من الأزهر الشريف عام 1966م، حيث درس وتتلمذ على أيدي نخبة من ‏شيوخ الأزهر الأفاضل، بعد أن تخرج من جامعة الأزهر عاد إلى قطاع غزة حيث تم تعيينه ‏إماماً وخطيباً في مسجد أبو حصيرة بغزة.‏
استمر الشيخ/ عبد الكريم الكحلوت في عمله بعد هزيمة حزيران عام 1967م واحتلال ‏إسرائيل لقطاع غزة حتى تاريخ افتتاح المعهد الديني الأزهري في غزة عام 1971م حيث ‏عين مدرساً في ذلك المعهد، كذلك تم اختياره عضواً في لجنة المدرسين للمعهد لأكثر من ‏خمسة عشر عاماً، كذلك قام بالتدريس في الجامعة الإسلامية وكان من أوائل المدرسين فيها ‏عام 1978م، حيث تم اختياره مقرراً للجنة المناهج فيها.‏
عمل الشيخ/ عبد الكريم الكحلوت مدرساً في جامعة الأزهر، حيث تخرج على يديه المئات من ‏الطلبة والطالبات من جميع التخصصات.‏
عام 1994م وبعد عودة السلطة الوطنية الفلسطينية وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية إلى ‏أرض الوطن حيث أصدر الرئيس/ ياسر عرفات مرسوماً رئاسياً بتعيين الشيخ/ عبد الكريم ‏خليل الكحلوت مفتياً لمحافظة غزة، وحتى عام 2006م.‏
الشيخ العلامة/ عبد الكريم الكحلوت كان دائماً ينكر ذاته ويعمل في صمت ولم يزاحم أحداً ‏على منصب، وكان المؤتمن في شغل هذا المنصب، كان يتمتع بثقة عالية من الشهيد الرئيس/ ‏ياسر عرفات رحمه الله.‏
عين الشيخ/ عبد الكريم الكحلوت محاضراً في كلية الدعوة عند إنشائها عام 2004م.‏
كان الكل يزداد علماً وفتاوي من فضيلة الشيخ/ عبد الكريم الكحلوت، ويسألونه في أمور دينهم ‏ودنياهم، كذلك كان له كتابات مميزة في مجلة نور اليقين التي كانت تصدر عن معهد فلسطين ‏الديني (الأزهر)، كان خطيباً في المسجد العمري الكبير، وكذلك العديد من المساجد الأخرى ‏لفترة طويلة من الزمن.‏
اشتد على الشيخ العلامة/ عبد الكريم الكحلوت المرض، حيث فاضت روحه الطاهرة إلى ‏بارئها مساء يوم الإثنين الموافق 24/2/2014م، وتم نقل جثمانه الطاهر للصلاة عليه في ‏المسجد العمري الكبير ملفوفاً بعلم فلسطين، وبعدها شيع إلى مثواه الأخير بمقبرة الشهداء شرق ‏مدينة غزة، حيث شاركت جموع غفيرة من أبناء شعبنا الفلسطيني والقيادات الوطنية والدينية ‏في تشييع شيخنا الجليل في موكب مهيب على المستوى الشعبي والرسمي.‏
هذا وقد نعاه فضيلة الشيخ الدكتور/ أحمد الطيب شيخ الأزهر، ومفتي جمهورية مصر العربية ‏الدكتور/ شوقي علام بتقديم أصدق العبارات والمواساة لعائلة الراحل الكبير فضيلة الشيخ/ عبد ‏الكريم الكحلوت.‏
وقبل وفاته كان قد أوصى الشيخ/ عبد الكريم الكحلوت أن يتم نقل ملكية كتبه المتعلقة به ‏والموجودة في مكتبته الخاصة بمنزله والتي تُعد بالآلاف، نقل ملكيتها إلى الجامعة الإسلامية ‏بغزة.‏
الشيخ العلامة/ عبد الكريم خليل الكحلوت علم من أعلام فلسطين البررة، أفنى حياته في خدمة ‏الدين والشعب والقضية، وهو أحد كبار علماء فلسطين ومفتي قطاع غزة.‏
رحل الشيخ/ عبد الكريم الكحلوت الذي حمل هموم وطنه ردحاً من الزمن، كان من رجال ‏فلسطين الأوفياء، كان مثالاً في كفاءته، إنساناً متواضعاً، ترك أثراً كبيراً في نفوس أبناء ‏شعبه، كان إنساناً مؤمناً خلوقاً مهذباً محب للكل، تقياً كريماً حنوناً، أمضى حياته كلها في فعل ‏الخير ومساعدة الناس، كان فلسطينياً بامتياز.‏
كانت خصاله الحميدة سر محبة الناس له، فكل من عرفه يشهد له بنقائه وصدق انتمائه، ‏قضى حياته في خدمة المبادئ التي آمن بها.‏
رحم الله الشيخ العلامة الكبير/ عبد الكريم خليل محمود الكحلوت وأسكنه فسيح جناته.‏

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد