إصابات واعتقالات خلال اقتحام الاحتلال مدينة البيرةفتـــح "التنفيذية" تناقش آخر التطورات والأوضاع المتدهورة على الأرض والجرائم الإسرائيلية المستمرةفتـــح "فتح" تدعو لتصعيد المواجهة مع الاحتلال بالضفة غدافتـــح الحمد الله: انتهاكات الاحتلال ستقود إلى المزيد من العنف وعدم الاستقرارفتـــح البرلمان العربي يُدين الدعوات الإرهابية التي تستهدف حياة الرئيسفتـــح الرئاسة: المناخ الذي خلقته سياسة الاقتحامات وغياب أفق السلام أدى إلى مسلسل العنففتـــح "فتح": شعبنا لا ترهبه جرائم الاحتلالفتـــح "تنفيذية المنظمة": الإعدامات والإرهاب الإسرائيلي المنظم يتطلب موقفا دوليا فاعلافتـــح عريقات: تعليمات من الرئيس بالتوجه لمجلس الأمن لتفعيل العضوية الكاملة لدولة فلسطينفتـــح "الخارجية": الاحتلال يمعن في جرائمه لفشل المجتمع الدولي بتوفير الحماية لشعبنافتـــح فتح : الاحتلال يواصل جرائمه ضد شعبنا بدم بارد وشعبنا لا ترهبه الجرائمفتـــح طولكرم: إضراب تجاري ومسيرات غاضبة تنديدا باغتيال الاحتلال لأشرف نعالوةفتـــح توغل محدود لآليات الاحتلال شمال القطاعفتـــح الحكومة تحمل الاحتلال مسؤولية التصعيد وتطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية لشعبنافتـــح الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في القدس تطال 19 شابافتـــح إصابة شابين برصاص الاحتلال في كوبر شمال رام اللهفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال في القدسفتـــح ثلاثة شهداء واعتقال 38 مواطنا في الضفةفتـــح الاحتلال يغتال الشاب أشرف نعالوة في نابلسفتـــح استشهاد الشاب صالح عمر البرغوثي من قرية كوبرفتـــح

الكنيست يصادق بالقراءة الأولى على احتجاز جثامين شهداء

27 فبراير 2018 - 07:32
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

القدس المحتلة - مفوضية الإعلام:  صادق الكنيست،  بالقراءة الأولى على اقتراح قانون يسمح باحتجاز جثامين شهداء، وذلك من خلال تخويل شرطة الاحتلال صلاحية وضع شروط لدفن منفذي عمليات ضد أهداف إسرائيلية أو احتجاز جثة المنفذ.

صوت إلى جانب اقتراح القانون 57 عضو كنيست، مقابل معارضة 11 عضوا.

وبحسب اقتراح القانون فإن الشرطة تستطيع احتجاز جثة المنفذ بذريعة وجود “مخاوف حقيقية من أن تؤدي جنازة تشييع الجثمان إلى المس بالأمن أو إلى تنفيذ العمليات”.

وبحسب اقتراح القانون تمنح المحكمة العليا صلاحية الرقابة القضائية على هذه الأوامر التي تصدرها شرطة الاحتلال.

وجاء في تبرير اقتراح القانون أن “موجة العمليات التي بدأت في تشرين الأول/ أكتوبر 2015 تميزت بعمليات نفذت من قبل أفراد، الأمر الذي دفع إلى مناقشة سياسة احتجاز جثث منفذي العمليات”.

وجاء أيضا أنه في بسبب المواجهات العنيفة التي كانت تحصل خلال عملية تشييع جثامين الشهداء، فإن الشرطة وضعت شروطا بداعي “الحفاظ على سلامة الجمهور وأمنه، ومنع تنفيذ عمليات خلال الجنازات. وفي حالات معينة تم احتجاز جثث المنفذين من قبل الشرطة إلى حين الالتزام بالتقيد بشروطها”.

يشار إلى أنه ردا على الالتماس بشأن تسليم جثث منفذي العملية في الحرم المقدسي في تموز/يوليو 2017، والتي قتل فيها شرطيان إسرائيليان، عرضت الشرطة أمام المحكمة ما أسمته “المخاطر المحتملة في حال تنظيم جنازات للمنفذين بدون القيود التي عرضتها الشرطة”.

وادعت الشرطة أن “هناك مخاوف حقيقية على الأمن والممتلكات، ولذلك فهي مخولة باحتجاز جثث المنفذين إلى أن يحين التوقيت والظروف المناسبة بضمان تقليص المخاطرة”.

وفي حينه، قررت المحكمة العليا أنه لا يوجد لدى الشرطة صلاحية احتجاز الجثث، كما ليس من حقها أن تضع شروطا على عائلات منفذي العمليات.

ويأتي اقتراح القانون الأخير، الذي قدم من قبل وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، بهدف تخويل الشرطة هذه الصلاحية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • ديسمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر