إصابات واعتقالات خلال اقتحام الاحتلال مدينة البيرةفتـــح "التنفيذية" تناقش آخر التطورات والأوضاع المتدهورة على الأرض والجرائم الإسرائيلية المستمرةفتـــح "فتح" تدعو لتصعيد المواجهة مع الاحتلال بالضفة غدافتـــح الحمد الله: انتهاكات الاحتلال ستقود إلى المزيد من العنف وعدم الاستقرارفتـــح البرلمان العربي يُدين الدعوات الإرهابية التي تستهدف حياة الرئيسفتـــح الرئاسة: المناخ الذي خلقته سياسة الاقتحامات وغياب أفق السلام أدى إلى مسلسل العنففتـــح "فتح": شعبنا لا ترهبه جرائم الاحتلالفتـــح "تنفيذية المنظمة": الإعدامات والإرهاب الإسرائيلي المنظم يتطلب موقفا دوليا فاعلافتـــح عريقات: تعليمات من الرئيس بالتوجه لمجلس الأمن لتفعيل العضوية الكاملة لدولة فلسطينفتـــح "الخارجية": الاحتلال يمعن في جرائمه لفشل المجتمع الدولي بتوفير الحماية لشعبنافتـــح فتح : الاحتلال يواصل جرائمه ضد شعبنا بدم بارد وشعبنا لا ترهبه الجرائمفتـــح طولكرم: إضراب تجاري ومسيرات غاضبة تنديدا باغتيال الاحتلال لأشرف نعالوةفتـــح توغل محدود لآليات الاحتلال شمال القطاعفتـــح الحكومة تحمل الاحتلال مسؤولية التصعيد وتطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية لشعبنافتـــح الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في القدس تطال 19 شابافتـــح إصابة شابين برصاص الاحتلال في كوبر شمال رام اللهفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال في القدسفتـــح ثلاثة شهداء واعتقال 38 مواطنا في الضفةفتـــح الاحتلال يغتال الشاب أشرف نعالوة في نابلسفتـــح استشهاد الشاب صالح عمر البرغوثي من قرية كوبرفتـــح

رحيل المناضل الإعلامي والصحفي سفيان عبد الفتاح احمد الرمحي

01 مارس 2018 - 09:41
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

أنتقل إلى رحمة الله تعالي المناضل الفلسطيني والصحفي والسينمائي/ سفيان عبد الفتاح أحمد الرمحي إثر نوبة قلبية آلمت به في منزله بالعاصمة الفرنسية باريس وذلك يوم الأربعاء الموافق 01/03/2017م.
ولد/ سفيان عبد الفتاح أحمد عبد الله سلامة الرمحي في قرية المزيرعة/ قضاء اللد بتاريخ 02/05/1945م، حيث هاجرت أسرته بعد نكبة عام 1948م التي حلت بالشعب الفلسطيني إلى مدينة رام الله حيث التحق للدراسة الابتدائية في مدرسة البيرة الجديدة ومن ثم أنهى الدراسة الإعدادية في مدرسة الهاشمية والثانوية في المدرسة الإبراهيمية بمدينة القدس وحصل على الثانوية العامة عام 1965م.
التحق بالجامعة في بيروت لدراسة الأدب الإنجليزي حيث لم يتمكن من انتهاء دراسته الجامعية لالتحاقه بعد هزيمة حزيران عام 1967م بحركة فتح، عمل في مؤسسة السينما الفلسطينية والاعلام الموحد في بيروت حتى عام 1973م وبعدها سافر إلى فرنسا حيث درس السينما في أحدى مدارس السينما في باريس، والتحق بمكتب منظمة التحرير الفلسطينية هناك وعمل مع الشهيد/ عز الدين القلق ثاني مدير لمكتب المنظمة في العاصمة الفرنسية والذي سقط برصاص أعداء فلسطين عام 1978م والذي كان يقوم بتجميع الأفلام الوثائقية الفلسطينية التي كانت تنتجها (م.ت.ف) بكافة مؤسساتها وفصائلها المختلفة.
تابع سفيان الرمحي نشاطه بعد استشهاد/ عز الدين القلق في تجميع الأفلام وكان يحرص على تسليمها لمؤسسة فلسطينية أمينة ومهنية تكمل هذه الرسالة.
سفيان الرمحي من المغتربين في فرنسا والذي شكل من منفاه الباريسي على مدار أكثر من أربعين عاماً تقريباً حالة استقطاب بين مختلف مكونات الوجود الفلسطيني وعلى فترات طويلة.
والفقيد/ سفيان الرمحي من قدامي الصحفيين المقيميين في فرنسا وحمل هموم الفلسطينيين إعلامياً وحياتياً عبر نشاط لا يكل في كافة المجالات الثقافية والإعلامية وحتى السياسية، كان مسؤولاً عن ملف السينما الفلسطينية في سفارة فلسطين في باريس على مدى سنوات طويلة، كما أنه عمل مراسلاً لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، وعمل أيضاً مراسلاً لتلفزيون فلسطين، كان حاضراً دوماً في كافة مراحل تطور العمل النضالي من اجل فلسطين على الساحة الفرنسية وشاهداً أساسياً ووفياً ملتزماً مصلحة القضية الفلسطينية وحقوق شعبه الفلسطيني ويشهد له بالعديد من المواقف الشجاعة والأصيلة.
سفيان الرمحي الإعلامي المخضرم والذي عمل مع صحيفة الشعب التي كانت تصدر في الأرض المحتلة ابان فترة الثمانينات حيث كان مراسلاً لها في العاصمة الفرنسية، ثم كادراً في الاعلام الموحد لــ (م.ت.ف) ومن ثم لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) وإذاعة صوت فلسطين بعد تأسيس السلطة الوطنية الفلسطينية.
كان الراحل الكبير/ سفيان الرمحي بحق مؤسسة إعلامية فلسطينية متحركة لا ينقل فقط أخبار الفعاليات الخاصة بفلسطين في فرنسا للأعلام الفلسطيني، ولكنه كان ينقل أيضاً أخبار فلسطين للأعلام الفرنسي، أن كان من خلال البرامج التلفازية على التلفزيون الفرنسي في برنامج كان يرصد أراء الصحفيين الأجانب في باريس، أو من خلال المؤتمر الصحفي الدائم لوزارة الخارجية الفرنسية والذي يتم مرتين كل أسبوع، حيث أن سفيان الرمحي كان الصحفي الفلسطيني الوحيد الحائز على بطاقة اعتماد لدي الخارجية الفرنسية تسمح له بالدخول لكل المؤتمرات والمؤسسات الرسمية الفرنسية، حيث كانت فلسطين حاضرة في كل مؤتمر صحفي للخارجية الفرنسية بفضل سفيان الرمحي والذي كان دائماً يسأل السؤال عن فلسطين.
سفيان الرمحي كان أحد عناوين الذاكرة الفلسطينية في فرنسا، كان ودوداً وخدوماً لكل الطلاب الفلسطينيين ويحاول أن يزرع فيهم روح الأمل والحماس والإخلاص لوطنهم، سفيان الرمحي كان دائماً ودوداً متفائلاً طيباً يحاول أن يخدم الجميع ويعطيهم النصائح السديدة.
كانت فلسطين بوصلته وحياته والوجع العربي وجعه.
لقد كان ودوداً وأصيلاً ومعطاءً، مخلصاً لوطنه وقضية شعبه، كان يستوعب الجميع، وتحمل الكثير وصمد في كل المراحل واستمر في العمل بشكل دؤوب مدافعاً عن القضية، مشاركاً في كل الأحداث والنشاطات والمظاهرات مكابراً على الأمة وأوجاعه، كان صاحب الكلمة الحرة، مناضلاً اعلامياً فذا.
هذا وقد نعاة المنتدى الفلسطيني للثقافة والاعلام في باريس، وكذلك نعاه سفير فلسطين في باريس الأخ/ سلمان الهرفي وكافة كوادر وموظفي السفارة وم.ت.ف وإقليم حركة فتح في فرنسا وجميع أبناء الجالية الفلسطينية في فرنسا ينعون إلى شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية رحيل المناضل والصحفي الفلسطيني/ سفيان عبد الفتاح الرمحي والذي وافته المنية أثر نوبة قلبية في منزله بالعاصمة الفرنسية باريس، ويعتبر الفقيد من قدامي الفلسطينيين في فرنسا واحد كوادر حركة فتح وم.ت.ف على الساحة الفرنسية، حيث شمل نشاطه العديد من المجالات الثقافية والإعلامية فكان مسؤولاً عن ملف السينما الفلسطينية في سفارة فلسطين في فرنسا على مدى سنوات، كما أنه عمل مراسلا لوكالة وفا وعمل أيضاً مراسلاً لتلفزيون فلسطين، عرف عن الفقيد التزامه الصارم بمصلحة القضية الفلسطينية واهتمامه بنقل الأحداث الفلسطينية إلى العالم، كما عرف بصدق جرأته التي تجلت في العديد من المشاركات والمناظرات الإعلامية التي كان يخوضها دفاعاً عن فلسطين وعن حقوق شعبه.
هذا وقد تم احضار جثمان الفقيد إلى الأردن حيث دفن في مقبرة مدينة الزرقاء (الهاشمية) يوم الثلاثاء الموافق 07/03/2017م حيث يقيم أهله هناك.
وقد أقيم له بيت عزاء في سفارة فلسطين بباريس حيث أستقبل السفير/ سليمان الهرفي وكادر السفارة وعائلة الراحل/ سفيان الرمحي جمع المعزين من فلسطينيين وعرب وفرنسيين ومن دبلوماسيين ومسؤولي حركة التضامن مع فلسطين في باريس.
رحم الله المناضل الإعلامي/ سفيان عبد الفتاح الرمحي الفلسطيني الوطني الطيب الأصيل، وأسكنه فسيح جناته

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • ديسمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر