الحمد الله: قرارات أميركا لن تفلح بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقهفتـــح أبو الغيط يُحذر من خطورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينيةفتـــح أبو حصيرة تطالب بدور أكثر فعالية للاتحاد الأوروبيفتـــح إصابة 8 مواطنين برصاص الاحتلال في قطاع غزةفتـــح وفد برلماني أوروبي: هدم قرية الخان الأحمر يرتقي إلى جريمة حربفتـــح التربية تعلن نتائج الامتحان الشامل بنسبة نجاح 89.4%فتـــح الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي أمام المصلينفتـــح آلاف المستوطنين يستبيحون "باحة البراق" عشية "الغفران" العبريفتـــح وفد من حركة "فتح" يطلع شكري على آخر التطورات السياسية الفلسطينيةفتـــح الحساينة يعلن عن صرف 3 مليون دولار لتأهيل البنية التحتية في قطاع غزةفتـــح شهيدان و15 اصابة برصاص الاحتلال في غزةفتـــح شهيدان و46 إصابة برصاص الاحتلال بتظاهرة قرب "إيرز"فتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال قرب "باب العامود" وسط القدس المحتلةفتـــح الخارجية تدين جريمة إعدام الريماويفتـــح روسيا تحذر اسرائيل من ردود محتملة على إسقاط الطائرةفتـــح طولكرم: أهالي الأسرى ينددون بجريمة إعدام الاحتلال للأسير محمد ريماويفتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح مستوطنون يعتدون على عمال المحاجر في جماعينفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يجري عمليتين جراحيتين للمعتقل المصاب جبارينفتـــح

غزة: أمسية شعرية بعنوان "وجه من ريح" ضمن مبادرة مساءات إبداعية

05 مارس 2018 - 10:21
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

غزة -مفوضية الإعلام :  نظم مركز غزة للثقافة والفنون أمسية شعرية بعنوان "وجه من ريح "، ضمن مبادرة مساءات إبداعية بدعم وتمويل من برنامج الثقافة والفنون بمؤسسة عبد المحسن القطان. بمشاركة ضيف اللقاء الشاعر ناصر رباح والشاعرة وسام المدني، والشاعر عبد الفتاح شحادة، وحضور نخبة المثقفين والمبدعين والأدباء والكتاب، كما كانت هناك مشاركة غنائية موسيقية للفنان حسن الأستاذ بعزف موسيقي.وتضمنت الأمسية العديد من القراءات الشعرية والمداخلات الأدبية والأنغام الموسيقية، بقاعة الملتقى الثقافي بمؤسسة المسحال.
وقال أشرف سحويل رئيس مجلس إدارة مركز غزة للثقافة والفنون، أن الابداع لا يقتصر على الجانب الفني في سياق عمليات السرد والنثر وإنما رؤية الفرد لظاهرة انتشار التجارب الشبابية التى يعج بها قطاع غزة في المشهد الثقافي الفلسطيني القادر على تقديم الفكرة بشكل ابداعي مختلف بما يضمن تطوير قدرات المشاركين في سياق مبادرة هدفها إعطاء الفرص للأدباء الشباب في رفد الحركة الثقافية بطاقات أدبية شابة والارتقاء بالمشهد الثقافي بما تحمله اللغة من دلالات ومعاني تبرز جماليات النص.
ومن جهته أكد الشاعر/خالد شاهين:"على أهمية اختيار الادباء الشباب للنصوص الأدبية المحببة إليهم وذات الاثراء الوجداني بجمالية اللغة وثرواتها اللفظية والتعبيرية بصور شعرية رغم تعدد أجناسها وفنونها بما يكسبها حضوراً لدى المتلقى".
كما أشار الكاتب محمد عفانة أن العناية بالنصوص الابداعية والادبية نثراً أو تفعيلة لا يضرها الانتماء لاي من المدارس الشعرية لانها تحمل رساله إنسانية.
ومن مشاركة الشاعر/ ناصر رباح نقتطف من نصه بعنوان " ":
أنهيتُ باكراً حصادي، 
سنبلةً واحدةً في حقلي لم أتركْ، 
أستظلُ بفزاعةِ حقلٍ عاطلةٍ عن العملِ تبكي عصافيرَها المغادرة.
ومن مشاركة الشاعرة/ وسام المدني نقتطف من نصها بعنوان " ":
أَجدُني محملةً
في هذا الفراغِ القاسي
فكرةً،،
نتفَ الصمتُ أجنِحَتَها..
يهمسُ اللاصوتُ
" محضُ خرافةٍ هي "
ينامُ الهاتفُ بينَ حزنِ أناملي
يأتي الحصادُ بلا حقائبَ
تَتَدلى الثمارُ من كلِ شيءٍ سواي..
ما حاجةُ الأحلامِ إلى حقائبَ ؟
محضُ خرافةٍ هي
ونقتطف من نص الشاعر/ عبد الفتاح شحادة:
كانت تجدلُ شعرها نهراً
يمتدُ مثل الليل فوق السنة الركام
وتسلم الأرواحَ قمصاناً وأحذيةً
كانت تتمتم للحجارةِ
أنها تنوي مجادلة الرصاصِ
مصارحة القذائف بالحقيقةِ
سوف تجلسُ ساعتين بلا حراكْ
كصلاةٍ غصنٍ في اتون الريحِ يضربه الوجعْ
ربما بعد انقضاء الوقتِ
يمكنها ان تصب الشاي في فوهة المدفعية
أو تحاولَ كنسَ اعمد الدخان عن المكان

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد