شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح المطران حنا يستنكر الإبعادات المتزايدة عن الأقصىفتـــح سلسلة فعاليات لمواجهة المؤامرات التي تستهدف "الاونروا"فتـــح نادي الأسير: قوات الاحتلال تمارس اعتداءات وحشية بحق عائلات المعتقلينفتـــح ادعيس: لجنة الحج والعمرة ماضية في تنفيذ سياستها باتجاه الرقي بوضع الحاج والمعتمرفتـــح عريقات يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى نشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطناتفتـــح حركة "فتح" في مخيم البقعة تجدد الدعم والولاء للرئيس عباسفتـــح روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرتها في سوريافتـــح الفتياني: "حماس" تتساوق مع الاحتلال وقوى اقليمية تبيعها اوهاما لإبقائها خارج الصف الوطنيفتـــح "فتح" تنظم مهرجانا تأبينيا للشهيدين ناجي وعلاء ابو عاصيفتـــح 5 إصابات برصاص الاحتلال عند حدود غزةفتـــح إغلاق مراكز الاقتراع لانتخابات الإعادة في 5 هيئات محليةفتـــح المالكي: حصلنا على ضمان من الحكومة الايرلندية بمواصلة دعم شعبنافتـــح "فتح": "حماس" تنظر في المرآة فتتهم الآخرينفتـــح قمة فلسطينية - ايرلندية لبحث تطورات الاوضاع في المنطقةفتـــح الرئيس يصل إيرلندا في زيارة رسميةفتـــح حالات اختناق بالغاز خلال مواجهات مع الاحتلال في جبع جنوب جنينفتـــح أصحاب الأراضي المحاذية للمستوطنات غرب جنين يعتصمون تنديدا بمنعهم دخول أراضيهمفتـــح

ذكرى الشهيد الرائد إسماعيل عودة فريح أبو مِدّين

05 مارس 2018 - 11:36
م لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

ولد الشهيد/ إسماعيل عودة فريح أبو مِدّين في مخيم البريج بقطاع غزة بتاريخ 1/12/1951م في ‏عائلةٍ مرموقةٍ مناضلةٍ ومعروفةٍ بعائلةِ أبو مِدّين، تلقى تعليمه الأساسي والاعدادي في مدرسة ‏البريج.‏
بعد هزيمة حزيران عام 1967م، غادر إسماعيل أبو مِدّين قطاع غزة إلى الأردن عام 1968م ‏مشياً على الأقدام مارّاً بالنقب، وأثناء هذه الرحلة أصيب في قدمه إلا أنه واصل المسير حتى وصل ‏إلى الأردن وذلك عن طريق ما يعرف بالدليل.‏
التحق إسماعيل أبو مِدّين بقواعد الفدائيين في غور الأردن وتلقى دورةً عسكرية.‏
شارك في الدفاع عن وجود الثورةِ الفلسطينية خلال أحداث أيلول الأسود عام 1970م في الأردن.‏
بعد خروج قوات الثورة الفلسطينية من الساحة الأردنية خرج معها والتحق بمعسكر مصياف ومن ‏ثم معسكر طرطوس، حيث تم إعادة التدريب للمقاتلين الذين حضروا من الساحة الأردنية.‏
عندما عين الشهيد/ منذر أبو غزالة قائد للبحرية الفلسطينية انتقل إسماعيل أبو مِدّين من معسكر ‏طرطوس إلى البحرية حيث واصل عمله مع الشهيد/ منذر أبو غزالة.‏
أنهى إسماعيل أبو مِدّين دورة قيادة الزوارق البحرية المطاطية بكافة أحجامها وكان ماهراً في ‏قيادتها.‏
بعد أن تم نقل كافة الكوادر والمقاتلين للقوة البحرية الفلسطينية من اللاذقية إلى طرابلس لبنان، بقي ‏إسماعيل أبو مِدّين مع قائده منذر أبو غزالة، وشارك في معظم المعارك خلال الحرب الأهلية ‏بالساحة اللبنانية، وكذلك المشاركة في الدفاع عن القرار الوطني المستقل.‏
تنقل إسماعيل أبو مِدّين من شمال لبنان إلى جنوبه وعمل في قواعد العاقبية والصرفند والرشيدية، ‏وتزوج من فلسطينية لبنانية من بلدة الكابري.‏
غادر إسماعيل أبو مِدّين لبنان إلى دول الشتات بعد خروج قيادة المنظمة جراء اجتياح إسرائيل ‏للبنان عام 1982م، حيث ذهب برفقة قائده منذر أبو غزالة على متن الباخرة مع المقاتلين ‏المتوجهين إلى اليمن واستقر بهم المطاف في مِدّينة الحديدة الساحلية، حيث أُعيدَ ترتيبُ القوةِ ‏البحريةِ الفلسطينية هناك، وبقي إسماعيل أبو مِدّين اثنا عشر عاماً وحتى العودة.‏
عاد إسماعيل أبو مِدّين إلى أرضِ الوطنِ بعد عودةِ قيادةِ المنظمةِ وقواتها عام1994م وبقي على ‏ملاك جهاز الشرطة البحرية الفلسطينية.‏
استشهد الرائد/ إسماعيل عودة فريح أبو مِدّين بتاريخ 5/3/2002م إثر حدوث انفجار في ‏مستودعاتٍ للمقاومة في شارع النصر، مفرق حميد، بغزة حيث كان مارّاً من تلك المنطقة.‏
وورِيَ جثمانُهُ الطاهِرُ في مقبَرَةِ عائلةِ أبو مِدّين في منطقةِ البريج.‏
رحم الله الشهيد البطل الرائد/ إسماعيل عودة فريح أبو مِدّين وأسكنه فسيح جناته.‏

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد