شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح المطران حنا يستنكر الإبعادات المتزايدة عن الأقصىفتـــح سلسلة فعاليات لمواجهة المؤامرات التي تستهدف "الاونروا"فتـــح نادي الأسير: قوات الاحتلال تمارس اعتداءات وحشية بحق عائلات المعتقلينفتـــح ادعيس: لجنة الحج والعمرة ماضية في تنفيذ سياستها باتجاه الرقي بوضع الحاج والمعتمرفتـــح عريقات يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى نشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطناتفتـــح حركة "فتح" في مخيم البقعة تجدد الدعم والولاء للرئيس عباسفتـــح روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرتها في سوريافتـــح الفتياني: "حماس" تتساوق مع الاحتلال وقوى اقليمية تبيعها اوهاما لإبقائها خارج الصف الوطنيفتـــح "فتح" تنظم مهرجانا تأبينيا للشهيدين ناجي وعلاء ابو عاصيفتـــح 5 إصابات برصاص الاحتلال عند حدود غزةفتـــح إغلاق مراكز الاقتراع لانتخابات الإعادة في 5 هيئات محليةفتـــح المالكي: حصلنا على ضمان من الحكومة الايرلندية بمواصلة دعم شعبنافتـــح "فتح": "حماس" تنظر في المرآة فتتهم الآخرينفتـــح قمة فلسطينية - ايرلندية لبحث تطورات الاوضاع في المنطقةفتـــح الرئيس يصل إيرلندا في زيارة رسميةفتـــح حالات اختناق بالغاز خلال مواجهات مع الاحتلال في جبع جنوب جنينفتـــح أصحاب الأراضي المحاذية للمستوطنات غرب جنين يعتصمون تنديدا بمنعهم دخول أراضيهمفتـــح

"الموقف الفلسطيني هو الأساس في صفقة القرن"

07 مارس 2018 - 08:40
كمال الرواغ
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

تؤكد جميع مسارات التاريخ  وما نزل من كتب سماوية ونظريات علمية وثورية بإن هناك توازن في هذا الكون يحفظ له صيرورته وبقاؤه ويإن هناك بداية ونهاية، وخير وشر .فكل سلطة كبرت او صغرت لديها قوانينها وادوات حكمها وسيطرتها فبالتالي بإمكانها ان تستخدمها بالعدل والبناء،وما يصاحبها من قيم ومبادئ ترسخها هذه الحضارة ، لذلك كل شئ يذهب ويأتي غيره ولا يبقى إلا الموروثات الإيجابية التي تبقى ويبنى عليها، ضمن هذا السياق فيزيائيآ فالأرض باقية والبشر زائلون .
وفي اطار هذه المعادلة فالشعب الفلسطيني قبل بالظلم التاريخي الذي وقع عليه، وقبل بحل قدم فيه تنازل كبير تجاوز 78في المائة  من أرض فلسطين التاريخية ، في سبيل تحقيق حلمه بإقامة دولته الفلسطينية المستقلة .
 أما الأن فلم يعد للفلسطيني ما يقدمه ولا يمكن لإحد أن يجبرنا على القبول بشئ لا يمكن القبول به وتحديدآ ما يمس بالمصالح الوطنية الفلسطينية ،ففلسطين لها كلمتها الأولى والأخيرة في إنهاء هذا الصراع ونأمل ونعتقد بأن أشقائنا العرب سيكونون مساعدين لنا في هذا الإطار، وتحديدآ فيما يخص نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وما يسمى بصفقة القرن التي تلوح أمريكيا بفرضها على المنطقة دون موافقة الطرف الفلسطيني وهو الجزء الاهم والاصيل في هذه المعادلة في مخالفة واضحة وصريحة لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، فهذه الصفقة لم تمر فلسطينيآ .
ونتمنى موقف عربي واضح من هذه الصفقة بل ومساند للموقف الفلسطيني، والذي نعرف مسبقآ بإنه لن يرتقي إلى مستوى قطع علاقات  معها وخصوصآ في الوضع العربي بشكله الحالي وما يتعرض له من أزمات وإنقسامات بشكلها الطولي والعرضي والتي ستؤثر على وحدة القرار العربي،ولكن نتمنى أن تبقى البوصلة بإتجاه فلسطين سليمة وموحدة .
فلسطينيآ السيد الرئيس: أبو مازن.. قد مبادرة فلسطينية أصيلة في مجلس الأمن وطرحها أمام العالم ولم يستطع أحد ان يدينها اذا لم يرحب بها .
فالموقف الفلسطيني مبني على ثلاث قواعد أساسية
 أولآ: لا يمكن الاستمرار بعملية سلام تقوم معها إسرائيل بإحتلال وتهويد الارض الفلسطينية وطرد سكانها منها، وانتهاك حقوق الشعب الفلسطيني  وتعريضه للعذاب والقهر وبالتالي أي فرصة لنجاح أي عملية سياسية بالمستقبل تترتب على التصدي للمشروع الإحتلالي الاحلالي الصهيوني ومطلوب من الدول مجتمعه أو منفردة أن تجابه ذلك من خلال ما هو متاح لها من قوانين مشروعة بما في ذلك مقاطعة منظومة الإحتلال والاستيطان من بضائع وشركات وفرض عقوبات عليها.
ثانيآ:التحرك الفلسطيني على المستوى الدولي وخلق حقائق قانونية وسياسية والإنضمام إلى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية واستمرار التحرك على المستوى الدولي بما فيها محكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية .
ثالثآ: التحرك الفلسطيني السياسي وما صاحبه من عملية سلام تفاوضية تماطل فيها إسرائيل على مدار آكثر من عشرون عامآ لم تكن على قاعدة ثقة متبادلة ولن تكون على الإطلاق بين إحتلال وشعب محتل ،فالاساس مبنى على اسس ومرجعيات قامت عليها عملية السلام،  تؤدي إلى  إنسحاب كامل للاحتلال من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة .
هذا هو أساس التحرك الفلسطيني وهذا هو جوهر هذا التحرك ونتوقع من أشقائنا العرب أن تتبنى هذا التوجه وأن تسعى آيضآ إلى إقناع دول العالم تتبنى هذا الموقف .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد