عريقات يعلق على انسحاب إدارة ترامب من مجلس حقوق الانسانفتـــح التعليم: الامتحان التطبيقي الشامل موحد بين غزة والضفة هذا العامفتـــح اقليم الشرقية ينظم يوم ترفيهي للاطفال بمناسبة عيد الفطر بمنطقة شهداء عيون قارة.فتـــح عباس زكي : الصين مستقبل العالم والضمانة للسلام والاستقرار العالميفتـــح "الإحـصـــــاء" لمناسبة اليوم العالمي للاجئين: حوالي 43% من مجمل السكان في فلسطين لاجئونفتـــح الولايات المتحدة تنسحب من مجلس حقوق الانسان وغوتيريش يعرب عن أسفهفتـــح الاحتلال يهدم منزلا في قلنديا شمال القدسفتـــح الملك عبد الله الثاني: القدس مفتاح تحقيق السلام في المنطقةفتـــح أبو هولي يطالب الأمم المتحدة برفع مساهمتها في موازنة الأونروا لسد عجزها الماليفتـــح محكمة إسرائيلية ترفض اعترافات قتلة عائلة دوابشة!فتـــح المفتي العام يدعو إلى التحرك العاجل لإنقاذ المسجد الأقصىفتـــح هيئة الأسرى: استمرار الجرائم الطبية بحق الأسرى المرضى في معتقلات الاحتلالفتـــح الاحتلال ينصب منصة مراقبة رابعة في محيط باب العامود بالقدسفتـــح المطران حنا يستنكر قمع الاحتفال باليوم الوطني الروسي في القدسفتـــح عشراوي: التحركات الأميركية المشبوهة بالمنطقة تتطلب تحركا أوروبيا ودوليا حازمافتـــح الائتلاف المدني لتعزيز السلم الأهلي يدين الاعتداء على المتظاهرين بغزةفتـــح مستوطنون يجرفون عشرات الدونمات من أراضي المواطنين شرق يطافتـــح الأحمد معقباً على أحداث السرايا: شعار إنهاء الانقسام يغضب حماسفتـــح الحكومة: مهاجمة "حماس" للمواطنين في غزة اعلان صريح لرفضها الخروج من حالة الانقسامفتـــح 68,5 مليون نازح في العالم خلال العام الماضي خمسهم من الفلسطينيينفتـــح

نتنياهو يبتز احزاب الائتلاف حتى نهاية ولاية حكومته

11 مارس 2018 - 12:14
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

القدس المحتلة - مفوضية الإعلام :  رجحت تقديرات وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يعمل على أبتزاز الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي، وخاصة “الحريديم”، حيث يشترط بالبقاء بالائتلاف الحكومي وعدم تفكيك الحكومة حتى لو قدمت ضده لائحة اتهام على خلفية ملفات الفساد التي يواجهها.

ويسعى نتنياهو لاحتواء الأزمة الائتلافية التي تفجرت قبل نحو أسبوع على خلفية مطالبة أحزاب “الحريديم” إلغاء قانون التجنيد واشتراط التصويت على ميزانية الدولة للعام 2019، بمشروع قانون يقضي إعفاء “الحريديم” من التجنيد والخدمة العسكرية في الجيش الإسرائيلي.

وقالت مصادر في الليكود إنه من المتوقع أن يطالب نتنياهو بأن يتعهد شركاؤه علنا بالبقاء في الائتلاف حتى انتخابات تشرين الثاني/ نوفمبر 2019 كشرط لاستمرار الحكومة الحالية.

وحسب المصادر، كشرط لاستمرار وجود الحكومة، يعتزم نتنياهو المطالبة بحل متفق عليه لمشروع قانون “التجنيد”، ووقف جميع التشريعات المتعلقة بمسائل الدين والدولة حتى الانتخابات.

ونقلت صحيفة “هآرتس” عن مصادر في الليكود قولهم: “سيطالب نتنياهو من الشركاء بإعلان عام بأنهم لن يستقيلوا حتى لو تم تقديم لائحة اتهام ضده ومحاكمته”.

من جهتها، أفادت القناة الثانية الإسرائيلية، أن نتنياهو سوف يفعل ذلك من أجل منع شركائه من الاستقالة في حال توجيه لائحة اتهام ضده قبل بداية العام المقبل. ووفقا للمصادر، يعتزم نتنياهو أيضا المطالبة بحل متفق عليه لمشروع قانون التجنيد الذي من المفروض المصادقة عليه هذا الأسبوع.

وعلى وقع الأزمة الائتلافية، اجتمع نتنياهو، ليل السبت، مع رؤساء الأحزاب المشاركة في الائتلاف وأحزاب “الحريديم”، سعيا لإيجاد حل للأزمة الناشئة عن مشروع قانون التجنيد. وقالت مصادر مقربة من نتنياهو إنه دعا رؤساء الأحزاب إلى إبداء المرونة، وأكد أنه لا يرغب في تبكير موعد لانتخابات.

وبعد ظهر الأربعاء، طرح أعضاء الكنيست من الأحزاب الدينية مسودة لمشروع القانون الجديد على جدول أعمال اللجنة الوزارية للتشريع. وهذا في الأساس إجراء تقني، يهدف إلى الوفاء بالجدول الزمني الذي يتطلب أي اقتراح قد يقدم إلى اللجنة يوم الأحد. ولم يتأكد بعد ما إذا كان قد تم التوصل إلى اتفاق في الائتلاف يسمح بالموافقة على مسودة القانون اللجنة.

وتم التوقيع على مشروع القانون من قبل تسعة أعضاء في الكنيست من “يهدوت هتوراة” و”شاس”، وذلك على الرغم من أن وزير الأمن أفيغدور ليبرمان ووزير المالية موشيه كحلون لم يعطوا موافقتهم على هذه الخطوة، إلا أن وزيرا بالحكومة قدّر أنها ستُعطى الموافقة. وقال عضو كنيست من حزب “يسرائيل بيتنو”، ردا على ذلك، “حتى الآن، لم يتم تمرير أي اقتراح حل وسط لنا ونحن لا نبحث عن حل وسط، وسوف ندعم فقط اقتراح من قبل الجيش الإسرائيلي ووزارة الأمن”.

وحسب موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت”، فقد صعد ليبرمان من موقفه في الأيام الأخيرة، وفي ملاحظاته وتغريداته، مساء السبت، قد يرسل رسالة مفادها أنه لا ينوي الانسحاب من مطلبه بسن قانون التجنيد الجديد بمشاركة مؤسسة الأمن والجيش الإسرائيلي.

وانتقد ليبرمان سلوك أحزاب “الحريديم” في الأزمة. وكتب ليبرمان يقول “مشروع القانون الذي تجري صياغته حاليا ليس حلا وسطا بل هو استسلام للابتزاز.” ووعد ليبرمان بأن “يسرائيل بيتنو ستدعم فقط مشروع قانون صاغته المؤسسة الأمنية والجيش. لا يوجد حل وسط بشأن الأمن “.

وقال مصدر مقرب من نتنياهو لموقع “واللا”: “نطلب من الحريديم عدم طرح مسائل مثيرة للجدل في الكنيست وعدم وضع مزيدا من القنابل. إذا تم التوصل إلى الاتفاقات، فمن المتوقع أن يناشد الحريديم والحاخامات في مجالس التوراة للتوصل إلى اتفاق حول نص القانون وإخضاعه للتصويت فقط في القراءة التمهيدية، وليس في ثلاثة قراءات”.

وبعد ظهر الأحد، من المتوقع أن يجتمع نتنياهو مع جميع رؤساء الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي، حيث أكدت مصادر مقربة من نتنياهو أن الأولوية لرئيس الحكومة مواصلة أنشطة الحكومة قبل نهاية ولايتها في نوفمبر 2019 وذلك يتطلب موافقة شركائه في الائتلاف.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يصادف اليوم 11/6/2007 الذكرى الحادي عشرة لاستشهاد القائد جمال أبو الجديان أبو ماهر أمين سر حركة فتح فى اقليم شمال غزة .

اقرأ المزيد