شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح المطران حنا يستنكر الإبعادات المتزايدة عن الأقصىفتـــح سلسلة فعاليات لمواجهة المؤامرات التي تستهدف "الاونروا"فتـــح نادي الأسير: قوات الاحتلال تمارس اعتداءات وحشية بحق عائلات المعتقلينفتـــح ادعيس: لجنة الحج والعمرة ماضية في تنفيذ سياستها باتجاه الرقي بوضع الحاج والمعتمرفتـــح عريقات يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى نشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطناتفتـــح حركة "فتح" في مخيم البقعة تجدد الدعم والولاء للرئيس عباسفتـــح روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرتها في سوريافتـــح الفتياني: "حماس" تتساوق مع الاحتلال وقوى اقليمية تبيعها اوهاما لإبقائها خارج الصف الوطنيفتـــح "فتح" تنظم مهرجانا تأبينيا للشهيدين ناجي وعلاء ابو عاصيفتـــح 5 إصابات برصاص الاحتلال عند حدود غزةفتـــح إغلاق مراكز الاقتراع لانتخابات الإعادة في 5 هيئات محليةفتـــح المالكي: حصلنا على ضمان من الحكومة الايرلندية بمواصلة دعم شعبنافتـــح "فتح": "حماس" تنظر في المرآة فتتهم الآخرينفتـــح قمة فلسطينية - ايرلندية لبحث تطورات الاوضاع في المنطقةفتـــح الرئيس يصل إيرلندا في زيارة رسميةفتـــح حالات اختناق بالغاز خلال مواجهات مع الاحتلال في جبع جنوب جنينفتـــح أصحاب الأراضي المحاذية للمستوطنات غرب جنين يعتصمون تنديدا بمنعهم دخول أراضيهمفتـــح

ذكرى رحيل العميد المتقاعد نايف أحمد يوسف عثمان (أبو أحمد)

14 مارس 2018 - 07:50
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

لواء ركن/ عرابي كلوب

انتقل إلى رحمة الله تعالي العميد المتقاعد/ نايف أحمد يوسف عثمان (أبو أحمد) مساء يوم الثلاثاء الموافق 14/03/2017م في البقاع اللبناني بعد صراع طويل مع مرض عضال آلم به.

نايف أحمد يوسف عثمان من مواليد بعلبك بتاريخ 01/01/1949م بعد أن هاجرت أسرته من بلدتهم الأصلية حطين بعد نكبة عام 1948م، واستقرت العائلة في مخيم بعلبك للاجئين الفلسطينيين (ويفل).

هو من أسرة مناضلة عاشت هم النكبة على امل العودة إلى أرض الآباء والأجداد.

أنهى دراسته الأساسية والاعدادية والثانوية في مدارس بعلبك.

تفتحت عيناه بعد ما وعي صعوبة وقساوة اللجوء إلى الظلم والاضطهاد، فكانت الفتح طريقاً نضالياً تعملق في أحضانها وعياً ومناضلاً وفدائياً وطليعياً تزين بالسلاح شرف الفداء فكان التحاقه بحركته منذ العام 1968م في قواعد الثورة الفلسطينية مناضلاً ملتزماً بالدفاع عن مواقعها وعن قرارها الوطني المستقل، مضحياً هو وأسرته ليكون أخيه أحد شهداء حركة فتح والثورة الفلسطينية، ضريبة الحب والعطاء من أجل فلسطين، حيث أخذ من حطين صلابته، ومن حطين كبر حبه لفلسطين، هو الجليلي الذي أخذته رياح اللجوء مع ذويه إلى مخيمات لبنان وأستقر في مخيم بعلبك للاجئين (ويفل).

تلقى العديد من الدورات العسكرية في معسكر الهامة عام 1969م، ومعسكر طرطوس عام 1970م ومعسكر جمهورية عام 1971م ودورة ضباط.

تحمل العديد من المسؤوليات في الحركة منها مسؤول التسليح في معسكر النبي سباط عام 1970م، ومسؤول التسليح في معسكر الجليل عام 1971م، ومسؤول عسكري لشعبه الجليل عام 1972م ومسؤول إدارة منطقة البقاع عام 1979م، وأمين سر منطقة البقاع عام 2000م.

أنتخب أبو أحمد عضو لجنة الإقليم لدورتين تنظيميتين العام 2008م.

واجه مراحل عدة وكانت له مهام نضالية متعددة وقف في منطقة بعلبك ليدافع عن الشرعية والقرار الوطني المستقل، وكان من أبرز المؤمنين في حماية حركة فتح وشرعيتها الوطنية والثورية، والدفاع عن شعبه الفلسطيني، فكان المعطاء والمحب لشعبه بعفوية البسيط وبعمق وعي القائد، حيث أحتضن أبناء شعبه في مخيم بعلبك (ويفل) وكان أسماً وعلماً في مخيمات اللجوء في لبنان.

بقى أبو أحمد متابعاً الهم الفلسطيني متحسساً المعاناة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج.

كان أبو أحمد يتمتع بصفات حميدة وبأخلاق وسلوكيات جيدة، وإنسانية جعلت منه قائداً محبوباً من جميع معارفه وأصدقائه ورفاق دربه في النضال.

أمن بحق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وكان مثالاً للرمز النضالي والثقافي في الدفاع عن الثورة والقضية.

كان مناضل وطني وقائد كفاحي فأحترمه الناس لأنه عبر بإخلاص وصدق عن طموحاته.

أحيل العميد/ نايف أحمد يوسف عثمان (أبو أحمد) للتقاعد بتاريخ 01/02/2010م.

وافته المنية يوم الثلاثاء الموافق 14/03/2017م بعد صراع طويل مع مرض عضال.

رحل أبو أحمد بعد مشوار طويل في مسيرة الثورة الفلسطينية فدائياً مقاتلاً وقائداً عبر محطات النضال والكفاح من أجل حرية شعبه وقضيته التي آمن بها والذي كان حاضراً على الدوام في كل الميادين، محبوباً من رفاقه واخوانه وكل من عاشره أو عرفه، هذا القائد الذي تسلم العديد من المهام التنظيمية والمواقع العسكرية في الساحة اللبنانية.

هذا وقد نعته منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح والهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين وقائد قوات الأمن الوطني في الساحة اللبنانية مشيدين بمناقب الفقيد وعمله طيلة السنوات الماضية في الحفاظ على القرار الوطني المستقل، مدافعاً صلباً عن ثورته وشعبه.

رحم الله العميد المتقاعد/ نايف أحمد يوسف عثمان (أبو احمد) وأسكنه فسيح جناته

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد