مصرع شاب بانهيار نفق في دير البلحفتـــح جريحان برصاص الاحتلال شرق خانيونسفتـــح التربية تطلق فعاليات الأسبوع العالمي للتعليم بعنوان "أوفوا بوعودكم"فتـــح اختتام مخيم التعايش باسم "القدس" لطلاب الثانوية العامة لأقاليم المحافظات الشماليةفتـــح الرئيس عباس: ملف الاسرى يحتل الأولوية لدى القيادةفتـــح تفجير انتحاري يقتل العشرات في كابلفتـــح أسماء الحجاج المقبولين لأداء فريضة الحج للمحافظات الشماليةفتـــح إقليم صيدا يحْيي "يوم الأسير الفلسطيني" بمهرجانٍ جماهيريٍّفتـــح السعودية تحظر على الحجاج والمعتمرين الصعود لغار حراءفتـــح المالكي: الولايات المتحدة أصبحت خطرا على العالم أجمع وباتت عدوا للحق الفلسطينيفتـــح "الخارجية": الإدارة الأميركية الحالية تسير عكس العلاقات السائدة بين الدولفتـــح مئات المستوطنين يقتحمون المنطقة الأثرية في سبسطيةفتـــح تشريح جثمان الشهيد فادي البطش في ماليزيافتـــح الاحتلال يعتقل فتى من العروب وينصب حواجز جنوب وشرق الخليلفتـــح القدس: الاحتلال يهدم جزءا من مطبعة ويستولي على محتوياتها ويغلقهافتـــح الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال العسكرية لليوم الـ67فتـــح أجواء باردة ودرجات الحرارة أقل من معدلها والفرصة مهيأة لسقوط أمطارفتـــح عائلة الفتى الشهيد محمد ايوب تطالب بمحاكمة "المجرم نتنياهو"فتـــح الرئيس عباس: لن نسمح لترامب أو غيره إعلان القدس عاصمة لإسرائيلفتـــح "ائتلاف توانسة من أجل فلسطين" يحيي يوم الأسير الفلسطينيفتـــح

المرأة الفلسطينية في الثامن من آذار

15 مارس 2018 - 18:03
د.ماجد محمد أبو سلامة
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

في الثامن من آذار من كل عام نقف وقفة عز وشموخ وكبرياء لتلك المرأة الفلسطينية الصابرة  التي جسدت  أروع آيات التضحية والنضال في حُب الوطن والانتماء الصادق للذات وكيف لا وهي مصنع الرجال الأبطال وأم الشهيد والأسير والجريح ومربية الأجيال الصاعدة السائرون نحو الحرية لتصنع منهم أقماراً وقناديلا تُضئ دربنا نحو الدولة والاستقلال .

فالمرأة كانت الشهيدة التي صنعت من دمائها وجسدها جـسراً تعـبر به إلى الجِنان ، وصنعت منه أشلاءً تتطاير في السماء أمثال دلال المغربي ، وليلى خالد فكانت وأسيرة الحرية أمثال عهد التميمي وإسراء الجعابيص وغيرهن من صانعات المجد وعناوين البطولة والفداء فبالرغم من الألم والقهر والتعذيب والتنكيل والبطش التي واجهته بالأمس ولازالت تواجهه اليوم من قسوة الجلاد إلا انها صامدة وقوية وشامخة كشموخ الجبال.

  ما أعظمك أيتها المرأة الفلسطينية الصابرة صاحبة الكرامة والاعتزاز والفخار التي أنجبت أبطالاً وقـوافلا من الشُجعان ودفعتهم إلى ساحات المجـد والخلـود ليرتقوا أقمارا الليل في السماء ، وأهدتهم لفلسطين شهداءً ليعـطروا بدمائهم أرض  فلسطين الطاهر لتنبت فيها  أشجار الزيتون والبرتقال والرمان الليمون.

 تمثل المرأة الفلسطينية عنوان رئيساً هاماً في تكوين المنظومة الاجتماعية المتكاملة وقد وصفها القائد الرمز أبو عمار شمس الشهداء بأنها عمود وأسطورة النضال الثوري ، وأساس تكوين المجتمع ونصفه الآخر  هي شمس الصباح وقمر الليل وضياءً يتلألأ في السماء  فلها  ألف تحية وسلام فلها تنحني الهامات لصبرها في أم الأسير وأخت الشهيد وزوجة الجريح ما أعظمك سيدتي وأنت ترسمين بشموخك وكبريائك معالم المرحلة لتروي قصص الثورة والبطولة والفداء للأجيال القادمة ليتناقلها جيلً بعد جيل  ، تلك الحكايات التي تنسجها ذاكرة المرأة ليتربى الأطفال على حكايات الليل وقصص الثوار ما أعظمك أيتها المرأة الفلسطينية

إن المرأة الفلسطينية ليست لها نظير في التحدي وعزة النفس والخلق والعلم  والأدب والصفات العالية وتقدير ذاتها فهي المربية والمعلمة والطبيبة والممرضة والوزيرة فهي نستمد منها القوة والكبرياء وكيف لا وهي بنت فلسطين الأولى إحدى ماجدات فلسطين بنت  الأب القائد أبو عمار شمس الشهداء الخالد فينا      

من أجل ذلك ندعوا المجتمع الدولي والمحلي ومؤسسات حقوق الانسان والجمعيات  بإنصاف المرأة الفلسطينية عامة والأسيرة خاصة للتعاون وإعطائها حقوقها كاملة التي كفلتها المواثيق والشرائع السماوية وفي مقدمتها ديننا الاسلامي الحنيف حيث

قال تعالى  " ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمة وهناً على وهن "

وقال رسولنا العظيم: موصياً بها في حجة الوداع فقال:" استوصوا بالنساء خيراً " "ورفقاً بالقوارير"  إنها كلمة لو أردنا تصوير المرأة بما تحمل من رقة الأنوثة و جمال الإنسانية و عذوبة الروح و تألق النفس بكلمة واحدة لما وجدنا خيرا من هذه الكلمة النبوية المعجزة ،.إكراماً وتقديراً وعرفاناً بدورها الهام

سيدتي أمي فلسطين ،،،،، اقترن اسمك بالوطن ينبوع الحنان،،،، وأمل المستقبل وفجر الحرية،،،،،

سيدتي لا أبالغ بأنا أصفك ،،،،

أنك أعظم نساء الكون على الإطلاق ،،،،، إنها المرأة الفلسطينية الخالدة على هذه الأرض ، ولهذا فأنت سيدة الكون

وإنها لثورة حتى النصر***** حتى النصر

الدكتور : ماجد محمد أبو سلامة 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد