الاحتلال يفرج عن محافظ القدسفتـــح المالكي يحذر من إجراءات الاحتلال التكتيكية بشأن تأجيل إخلاء وهدم الخان الأحمرفتـــح غزة: مصرع فتى سقط من علوفتـــح مستوطنون يحتشدون قرب قرية الخان الاحمر والاحتلال يمنع صحفيين أوروبيين من دخولهافتـــح الرئيس يلتقي السلطان قابوسفتـــح الوزير عساف: اتحاد الاذاعات بقعة مضيئة في العمل العربي المشترك وفلسطين حاضرة في وعي الأمةفتـــح الأوقاف تعلن عن أسماء شركات الحج والعمرة المؤهلة للعمل هذا الموسمفتـــح الاحتلال يقرر الافراج عن محافظ القدس بشرط الإبعاد والحبس المنزلي وغرامة 20 ألف شيقلفتـــح "بتسيلم": سنواصل عملنا حتى نجبر المحتل على التراجع عن قرار هدم "الخان الأحمر" بالكاملفتـــح "الخارجية والمغتربين" تدين مشروع القانون العنصري الذي يحرم زيارة الأسرىفتـــح الاحتلال يجرف 14 دونما ويقتلع 320 شجرة غرب الخليلفتـــح انتهاكات صحية متواصلة بحق 3 أسرى مرضى في معتقلي "نفحة" و"عوفر"فتـــح نادي الأسير: محكمة الاحتلال تؤجل جلسة الأسير عدنان حتى 29 الجاريفتـــح الزعنون: مطالبة "الثوري" بحل "التشريعي" ستناقش كبند طارئ على جدول "المركزي"فتـــح 10 إصابات برصاص بحرية الاحتلال وبالاختناق قبالة شاطئ شمال غزةفتـــح الحكومة تدعو إلى تحرك عاجل لمنع سن "قانون يمنع زيارة الأسرى"فتـــح "الخارجية والمغتربين" تدين مشروع القانون العنصري الذي يحرم زيارة الأسرىفتـــح "مفوضية الشهداء والأسرى" تكرم السفير الفلسطيني بمصرفتـــح شهيد برصاص الاحتلال قرب الحرم الإبراهيمي في الخليلفتـــح زيارة الرئيس لمسقط تستحوذ على اهتمام الاعلام العمانيفتـــح

الرئيس يتعرض لضغوط

أبو سيف:الصفقة الوحيدة المقبولة للشعب الفلسطيني " صفقة عودته إلى أرضه، وبناء دولته، واستقلاله"

17 مارس 2018 - 17:53
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام : أكد الناطق باسم حركة فتح عاطف أبو سيف، أن ما يسمى بـ"صفقة القرن" مرفوضة جملةً وتفصيلا من القيادة والشعب الفلسطيني، سواءً قام الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بتأجيل إعلانها، أو أعلنها، لأنه "إذا كنا نرفض الكل، أي صفقة القرن، فلا علاقة لنا بالتفاصيل". على حد قوله

وقال أبو سيف في تصريح، إن "القيادة الفلسطينية تعتقد جازمةً، أن "صفقة القرن" ستفشل، وأن تعثرها مرتبط بالعزلة التي باتت الإدارة الأمريكية تعاني منها، لعدم تعاطي المجتمع الدولي معها، والورطة الأخلاقية التي تسببت بها للمجتمع الأمريكي، بعد إعلانها الأخير بشأن القدس".

وشدد قائلاً: "أن الصفقة الوحيدة المقبولة للشعب الفلسطيني، " صفقة عودته إلى أرضه، وبناء دولته، واستقلاله الوطني وانجاز حقوقه المشروعة"، مستدركاً أن "الإدارة الأمريكية تحاول أن توجد حلاً بعيداً عن القيادة والشعب، بحديثها عن ما يسمى "حل الأزمة الإنسانية لقطاع غزة" بعيداً عن السلطة الفلسطينية".

وفيما يتعلق بالحديث عن ضغوط من دولتين عربيتين على الأردن والسلطة لقبول صفقة القرن، أكد أبو سيف قائلاً "أن الموقف الذي اتخذه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بعد إعلان الإدارة الأمريكية بشأن القدس، باعتبار الولايات المتحدة، وسيطاً غير نزيه لعملية السلام،" أمر غير معهود في السياسية الإقليمية العربية"، سيما أن الإدارة الأمريكية سيدة العالم".

وشدد قائلاً: "أن الرئيس عباس تعرض وسيتعرض لكثير من الضغوط ، وكثير من الدول، تقنعه بمحاولة أن يخفف من حدة رد فعله، لكن الرئيس يرد على هذه الضغوطات كما قال في اجتماعات المجلس المركزي "أنني أطالب بحقي، والذي يطالب بحقه لا يمكن أن يكون ضعيفاً أبداً"، مستمداً صلابة موقفه من إيمانه بالشعب الفلسطيني.

ونوه إلى أنه الإدارة الأمريكية، تستطيع أن تلتقي بالعالم كله، ولكنها لن تجد فلسطيني، تلقيه يقر لها بـ"صفقة القرن"، ولذلك نحن الفلسطينيون طرف أساسي بالصراع، ولن يستطيع أحد أن يقر بدون " رضانا" في القضية الفلسطينية.

وقد نقلت الصحيفة عن مسؤول فلسطيني بارز أن واشنطن "تتأنى" بطرح "صفقة القرن" للسلام، وتُعد الأرضية لمرحلة ما بعد الرئيس محمود عباس.

وكشف ديبلوماسي غربي أن الإدارة الأميركية تعتزم عقد لقاءات للدول المانحة بهدف توفير التمويل لمشاريع "حيوية" و"إنسانية" في قطاع غزة، كما أنها تُخطط للعمل في القطاع بمعزل عن السلطة الفلسطينية وحركة "حماس". حسب ما صرح لصحيفة "الحياة" اللندنية

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد