مفوض الأونروا : قد لا يتم فتح المدارس في بداية العام الجديدفتـــح فتح: فوز نصر الله بالبوكر انجاز للثقافة الفلسطينيةفتـــح الموت يغيب قاضي المحكمة الدستورية العليا فتحي الوحيديفتـــح ذكرى الشهيد الرائد ‏ رمضان إسماعيل محمد عزامفتـــح فوز الروائي إبراهيم نصر الله بجائزة "البوكر"فتـــح الرئيس عباس: نولي اهتماما كبيرًا بالمخترعينفتـــح الرئيس عباس: تكريس نهج الانتخابات بمجتمعنا يحمي المشروع الوطنيفتـــح الحمدالله : عقلية حماس عفا عليها الزمن.. ونحن نعلم من وراء أبوخوصةفتـــح أبو سيف: ندعو "حماس" للالتزام باتفاق القاهرةفتـــح الاحتلال يوزع أوامر هدم في قرية قلنديا شماليّ القدسفتـــح القدس: وقفة احتجاجية ضد قرار إغلاق مؤسسة "إيليا" للإعلامفتـــح الرئيس يتقبل أوراق اعتماد السفير الصيني الجديد لدى فلسطينفتـــح "التربية" تدعو الحاصلين على التقاعد المبكر لتسلم مستحقاتهمفتـــح الأسير أحمد جلامنة يدخل عامه الـ16 في سجون الاحتلالفتـــح هيئة الأسرى: إدارة "عسقلان" تماطل في تقديم العلاج لـ6 أسرى مرضىفتـــح الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان شرق مخيم البريجفتـــح الهباش: "الأقصى" أمانة والقدس هي العاصمة الروحية لكل العرب والمسلمينفتـــح مسعفون: أصبحنا هدفا لقناصة الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الحكومة تستنكر 'حملة التشهير والتضليل التي تستهدف القيادة'فتـــح فلسطين عضوا كاملا في الرابطة الاقليمية لمنظمي الطاقةفتـــح

الصمود الفلسطيني يربك القرار اﻻمريكي

18 مارس 2018 - 08:56
د.مازن صافي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

من الملاحظ ان الرئيس ترامب وخلال الفترة السابقة بدأ بتصفية حساباته الداخلية حيث اقال العديد من اركان مؤسسة البيت اﻻبيض من الوزراء والمستشارين وابرزهم تيلرسون وزير الخارجية والذي عارض علنا سياسات ترامب الخارجية وتدخل صهر الرئيس كوشنر في مهامه بالرغم من طلب ترامب من صهره التوقف لكن يبدو ان هناك ايدي خفية قد سيطرت على القرار اﻻمريكي وتحول ترامب نفسه الى واجهة امام العالم وﻻ يملك اي من القبعات الستة .

فصفقة القرن والتي حاول ترامب ومن خلفه الدخول في عمق اﻻقليم وعبر القضية الفلسطينية ومركزها القدس، تحولت تلك الصفقة الى كابوس امريكي وفتحت شهية محاور جديدة مثل روسيا والصين واليابان وفرنسا للوقوف في وجه ترامب لمنع احادية التفرد اﻻمريكي وظهر هذا في متحدون من اجل السلام في اﻻمم المتحدة حيث تم رفض قرارات ترامب وخاصة بانقلابه على القانون الدولي في قراره القدس عاصمة دولة اﻻحتلال.

القيادة الفلسطينية وفي مقدمتها الرئيس محمود عباس رفضت قرار ترامب واجراءاته وحصار شعبنا من خلال خفض مستوى مشاركة بلاده في اﻻونروا، وذهبت الى أبعد من الرفض بقرارها عدم التواصل مع القيادة اﻻمريكية وواعلانها بأنه لا دور متفرد للادارة الأمريكية  في العملية السياسية وكما ان صفقة العصر اﻻمريكية مرفوضة وان المقاومة الشعبية ضد اﻻحتلال مستمرة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد