اشتية: المجلس الوطني سيبحث 4 محاور وهذه رسالتنا لحماسفتـــح العالول: الإجراءات في غزة ستحل قريبا وربما خلال ايّامفتـــح السعودية تسدد حصتها في الميزانية الفلسطينيةفتـــح طالبة من غزة تفوز بالمركز الأول في مسابقة للرسم نظمتها "الصحة العالمية"فتـــح "المجلس الوطني".. مرحلة مصيرية تتطلب قرارات هامةفتـــح عضو كنيست محرضًا: كان يجب قتل عهد التميميفتـــح قادة الفصائل يؤكدون اهمية جلسة المجلس الوطنيفتـــح الأونروا: “نحن بحاجة 80 مليون$ لتوزيع طرود غذائية على مليون شخص في غزة”فتـــح الحمد الله: نعمل على تكثيف العمل في المناطق المهمشة والمهددة ومناطق "ج" وغزةفتـــح محيسن: موقف الجبهة الشعبية الرافض لتشكيل أطر موازية للمنظمة دليل جديد على وطنيتهافتـــح قلقيلية: الشبيبة الطلابية وبنات العمرية الثانوية تخرجان" فوج القدس لنا "فتـــح الأحمد: المجلس الوطني قائم في موعده والتحضيرات تجري على قدم وساقفتـــح الاحتلال يجرف أراضي في صور باهر بالقدسفتـــح توغل محدود لآليات الاحتلال شمال قطاع غزةفتـــح "الشعبية": لن نكون في أي تشكيلة موازية للمنظمة وسندافع عن إطارها التمثيليفتـــح مصرع مواطن وإصابة آخرين بانفجار شمال بيت لاهيافتـــح دائرة شؤون اللاجئين تدعو إلى إغاثة أبناء شعبنا في مخيم اليرموكفتـــح أبو يوسف: محاولات تفكيك شعبنا والمساس بمنظمة التحرير ستفشل حتمافتـــح عرار: كل محاولات الالتفاف على منظمة التحرير لن تنجح بالمساس بشرعيتهافتـــح الهباش يجدد الدعوة للعرب والمسلمين لزيارة القدس والرباط في الأقصىفتـــح

مقتل 35 مدنياً في قصف للمعارضة السورية استهدف سوقا شعبية في دمشق

20 مارس 2018 - 19:38
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

دمشق- وكالات- قتل 35 شخصاً الثلاثاء جراء قصف فصائل المعارضة السورية سوقاً شعبية في ضواحي دمشق، وفق ما أورد الاعلام السوري الرسمي، في حصيلة تعد الأعلى في العاصمة جراء سقوط قذائف منذ بدء النزاع في سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مدير مستشفى دمشق الدكتور هيثم الحسيني "وصول جثامين 35 شهيداً الى المستشفى ارتقوا نتيجة الاعتداء الارهابي بقذيفة صاروخية على سوق شعبية فى حي الكشكول".

وقال مدير مشفى دمشق الدكتور محمد الحسيني لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) " ارتفع عدد القتلى إلى 35 شخصا، بينهم أطفال، وأصيب 40 آخرون، بعضهم في حالة حرجة".

وتعد هذه الحصيلة الأعلى في دمشق وضواحيها جراء القذائف التي تطلقها الفصائل المعارضة خلال سبع سنوات من النزاع.

ونقل التلفزيون عن مصدر في قيادة شرطة دمشق إن القذيفة الصاروخية أطلقتها "التنظيمات الارهابية" على الحي الواقع على أطراف ضاحية جرمانا جنوب شرق دمشق.

وقال أحد سكان الحي لفرانس برس إن "الدوي كان قوياً كما لو أن صاروخاً سقط وليس مجرد قذيفة"، موضحاً انها سقطت وسط شارع تجاري ضيق يضم الكثير من محلات الثياب والهدايا والمطاعم المعروفة بأسعارها البخسة.

وقالت هانية، من سكان حي كشكول، لوكالة فرانس برس "أصبنا برعب كبير جراء الدوي الهائل".

وأضافت الممرضة في الثلاثينات من العمر "القذيفة سقطت وسط سوق شعبية إلى جانب حاجز أمني".

وقال سائق سيارة اجرة (41 عاماً) رفض الكشف عن اسمه "كنت قريباً من المنطقة وتوجهت مباشرة الى الشارع "الناس كانت متجمعة عشية عيد الأم لشراء الهدايا".

وتكثفت مؤخراً وتيرة اطلاق القذائف على دمشق وضواحيها بالتزامن مع حملة عسكرية بدأها الجيش السوري في 18 شباط/فبراير ضد الغوطة الشرقية، معقل الفصائل المعارضة قرب دمشق، تمكن خلالها من السيطرة على أكثر من 80 في المئة من هذه المنطقة المحاصرة.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال هذه الفترة مقتل نحو 50 مدنياً في قذائف الفصائل على دمشق وضواحيها.

وتقع منطقة كشكول جنوب بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية التي تدور في محيطها حالياً معارك تهدف القوات الحكومية من خلالها لطرد فصيل فيلق الرحمن منها.

وبقيت دمشق طوال سنوات النزاع بمنأى نسبياً عن المعارك العنيفة والدمار الذي لحق بمدن رئيسية عدة في سوريا. الا انها تعرضت طوال سنوات لقصف من الفصائل المعارضة أودى بحياة المئات، ولتفجيرات تبنى معظمها تنظيم الدولة الإسلامية.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد