اشتية: المجلس الوطني سيبحث 4 محاور وهذه رسالتنا لحماسفتـــح العالول: الإجراءات في غزة ستحل قريبا وربما خلال ايّامفتـــح السعودية تسدد حصتها في الميزانية الفلسطينيةفتـــح طالبة من غزة تفوز بالمركز الأول في مسابقة للرسم نظمتها "الصحة العالمية"فتـــح "المجلس الوطني".. مرحلة مصيرية تتطلب قرارات هامةفتـــح عضو كنيست محرضًا: كان يجب قتل عهد التميميفتـــح قادة الفصائل يؤكدون اهمية جلسة المجلس الوطنيفتـــح الأونروا: “نحن بحاجة 80 مليون$ لتوزيع طرود غذائية على مليون شخص في غزة”فتـــح الحمد الله: نعمل على تكثيف العمل في المناطق المهمشة والمهددة ومناطق "ج" وغزةفتـــح محيسن: موقف الجبهة الشعبية الرافض لتشكيل أطر موازية للمنظمة دليل جديد على وطنيتهافتـــح قلقيلية: الشبيبة الطلابية وبنات العمرية الثانوية تخرجان" فوج القدس لنا "فتـــح الأحمد: المجلس الوطني قائم في موعده والتحضيرات تجري على قدم وساقفتـــح الاحتلال يجرف أراضي في صور باهر بالقدسفتـــح توغل محدود لآليات الاحتلال شمال قطاع غزةفتـــح "الشعبية": لن نكون في أي تشكيلة موازية للمنظمة وسندافع عن إطارها التمثيليفتـــح مصرع مواطن وإصابة آخرين بانفجار شمال بيت لاهيافتـــح دائرة شؤون اللاجئين تدعو إلى إغاثة أبناء شعبنا في مخيم اليرموكفتـــح أبو يوسف: محاولات تفكيك شعبنا والمساس بمنظمة التحرير ستفشل حتمافتـــح عرار: كل محاولات الالتفاف على منظمة التحرير لن تنجح بالمساس بشرعيتهافتـــح الهباش يجدد الدعوة للعرب والمسلمين لزيارة القدس والرباط في الأقصىفتـــح

حملة "فوضناك" لمساندة الرئيس محمود عباس تزداد انتشاراً وتأكيداً على الثوابت الوطنية

23 مارس 2018 - 19:30
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

مفوضية الإعلام- غزة-تقرير خاص: انطلقت في الساعات الماضية الأخيرة، حملة"فوضناك" لمساندة السيد الرئيس محمود عباس، ودعماً له في مواجهته الكبرى، ضد مؤامرة "صفقة القرن"، وبعد أن قال للولايات المتحدة الأمريكية(لا)، ولم تضعف عزيمته التي يستمدها من أبناء شعبه المخلصين لمشروعهم الوطني، بأن يقف أمام العالم بأسره ليقول له(لا) لطالما الأمر يتعلق بحقوق شعبي، رغم ما يتعرض له من مضايقات تصل الى درجة الإعتداءات، من قبل الإحتلال الاسرائيلي، وللأسف بعض المحسوبين على فلسطين، الذين يشككون بمواقف الرئيس عباس، وبشكهم يتخذون مواقف تنسجم مع مواقف الإحتلال، والولايات المتحدة الأمريكية، وهذا التساوق الذي فتح شهية البعض في العربي، لتجاوز الثوابت الفلسطينية، والسير في تجاه الإلتفاف على الحقوق الوطنية، ورغم كل الضغوط من كل هذه الجهات وقف الرئيس محمود عباس ليقول(لا) للتنازل عن القدس، ولا لصفقة لا تحقق للشعب الفلسطيني حلمه في إقامة دولته المستقلة فوق ترابه الوطني، هذا الموقف اصطاده بعض الشباب الفلسطيني في قطاع غزة، فراح بعزيمته القوية، ليشكل حالة قوية لمساندة الرئيس عباس، بإطلاق حملة"فوضناك"، والتي لاقت رواجاً منقطع النظير على صفحات التواصل الإجتماعي، وانتبه لها جميع فئات الشعب الفلسطيني، ليلتحقوا بالحملة، ويؤكدوا عليها، وتأمين استمراريته، لأنها التعبير الأقوى في هذه المرحلة عن إرادة الشعب الفلسطيني، الذي لن يقبل بالتنازل عن حقوقه المشروعة، مهما كانت الظروف، والضغوط الممارسة عليه.

وتأكيداً على صوابية حملة "فوضناك" عبرت قيادات في حركة فتح عنها بمايلي:

المتحدث باسم حركة فتح الدكتور عاطف ابو سيف: " نساند و ندعم بكل قوة وإيمان "حملة فوضناك" التي أطلقها  الشباب الفلسطيني في قطاع غزة، مناصرة للسيد الرئيس محمود عباس، وللتأكيد على تصليب مواقفه تجاه المؤامرة التي تحاول اسرائيل وأمريكا والبعض الإقليمي، تمريرها على شعبنا، هذه الحملة تعبيرٌ صادق وأمين، عن كل وطني مؤمن بحق تقرير مصيره، وتثبيتاً لعهدة الشهداء، والأسرى، ومناضلي شعبنا العظيم"

أنا مع حملة" فوضناك يا سيادة الرئيس محمود عباس".

مسئولة مفوضية المرأة في الهيئة القيادية العليا بالمحافظات الجنوبية، نهى البحيصي:" المرأة الفلسطينية، وخاصة الفتحاوية، مع حملة "فوضناك" الداعمة والمساندة للسيد الرئيس محمود عباس، لأن في تفويضه، قوة للموقف الوطني الواحد، الذي قال لأمريكا(لا) بفم ملؤه الإصرار والثبات على الحقوق الوطنية، التي لا يمكن التخلي عنها، والرئيس عباس عبّر بموقفه الصلب على شجاعة شعبنا، وقوة إرادته، واستعداده للتضحية في سبيل حقوقه المشروعة، لذلك نقول للشباب الذي أطلق حملة "فوضناك" نحن معكم بكل إيماننا بعدالة قضيتنا".

المفوض الإداري في الهيئة القيادية العليا بالمحافظات الجنوبية عبدالحق شحادة:" حملة "فوضناك" تعبر عن موقفي، وأدعمها بكل قوة، وأشكر الذين فكروا وباشروا بالحملة، دعماً للسيد الرئيس محمود عباس، في هذه المرحلة الدقيقة من حياتنا الفاصلة، نعم أنا مع من قال لأمريكا وللعالم بأسره(لا) لصفقة القرن، وقبض جمرة الحق الوطني في كفه، ورفع رؤوسنا عالياً ،بكل شموخ، وأقول للذين أطلقوا هذه الحملة الكبيرة، إنكم الأمناء بجدارة على السور العالي للوطن، وما دمتم بهذا الإصرار واليقين، فإننا بخير، ومستقبلنا بخير".

محافظ شمال غزة، اللواء صلاح ابو وردة:" اتقدم بالشكر والإمتنان للتنظيم، وللأقاليم والمناطق والقواعد التنظيمية، على تأييدهم الكامل والجامع والمانع للسيد الرئيس محمود عباس، هذا الرجل الذي يجوب أرجاء المعمورة باحثاً عن حقوق شعبه، وإقامة دولة مستقلة ذات سيادة، فوق التراب الوطني، ونقول للسيد الرئيس أبومازن"فوضناك"، ونحن من خلفك ولو سحقوا عظامنا، وحروق جلودنا، وأهدروا دماءنا، ونحن من خلفك سائرون، وأنت المفدى، ونقر ونعترف بأننا فوضناك، وبايعناك، وندعو الكل الوطني الخروج الى الشوارع من أجل تفويض السيد الرئيس أبو مازن، وتقوية موقفه، الرافض للضغوط الامريكية والاقليمية، ونقول لهؤلاء إن صفقة القرن لن تمر ولن تمروا بأذن الله".

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد