اشتية: المجلس الوطني سيبحث 4 محاور وهذه رسالتنا لحماسفتـــح العالول: الإجراءات في غزة ستحل قريبا وربما خلال ايّامفتـــح السعودية تسدد حصتها في الميزانية الفلسطينيةفتـــح طالبة من غزة تفوز بالمركز الأول في مسابقة للرسم نظمتها "الصحة العالمية"فتـــح "المجلس الوطني".. مرحلة مصيرية تتطلب قرارات هامةفتـــح عضو كنيست محرضًا: كان يجب قتل عهد التميميفتـــح قادة الفصائل يؤكدون اهمية جلسة المجلس الوطنيفتـــح الأونروا: “نحن بحاجة 80 مليون$ لتوزيع طرود غذائية على مليون شخص في غزة”فتـــح الحمد الله: نعمل على تكثيف العمل في المناطق المهمشة والمهددة ومناطق "ج" وغزةفتـــح محيسن: موقف الجبهة الشعبية الرافض لتشكيل أطر موازية للمنظمة دليل جديد على وطنيتهافتـــح قلقيلية: الشبيبة الطلابية وبنات العمرية الثانوية تخرجان" فوج القدس لنا "فتـــح الأحمد: المجلس الوطني قائم في موعده والتحضيرات تجري على قدم وساقفتـــح الاحتلال يجرف أراضي في صور باهر بالقدسفتـــح توغل محدود لآليات الاحتلال شمال قطاع غزةفتـــح "الشعبية": لن نكون في أي تشكيلة موازية للمنظمة وسندافع عن إطارها التمثيليفتـــح مصرع مواطن وإصابة آخرين بانفجار شمال بيت لاهيافتـــح دائرة شؤون اللاجئين تدعو إلى إغاثة أبناء شعبنا في مخيم اليرموكفتـــح أبو يوسف: محاولات تفكيك شعبنا والمساس بمنظمة التحرير ستفشل حتمافتـــح عرار: كل محاولات الالتفاف على منظمة التحرير لن تنجح بالمساس بشرعيتهافتـــح الهباش يجدد الدعوة للعرب والمسلمين لزيارة القدس والرباط في الأقصىفتـــح

وزير خارجية ألمانيا: أمن اسرائيل "اليهودية" من صميم سياستنا

25 مارس 2018 - 19:25
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

برلين- وكالات- أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس العلاقة الخاصة لبلاده مع إسرائيل بصفتها شريكاً مهما لألمانيا.

وقال هايكو ماس اليوم الأحد قبل أن يتوجه إلى تل أبيب "المسؤولية عن دولة إسرائيل اليهودية الديمقراطية والتضامن معها، والدفاع عن أمنها والتصدي لمعاداة السامية يقع في محور نهج سياستنا الخارجية" وفقا لما نقلته وكالة الانباء الالمانية "د ب ا".

وتابع الوزير الاتحادي قائلا: "وذلك هو البوصلة التي اهتدي بها في الطريق إلى السياسة".

ويعتزم وزير الخارجية الألماني زيارة النصب التذكاري لمحرقة الهولوكوست "ياد فاشيم" في القدس اليوم الاحد.

وكان ماس قد أثار ضجة بخطابه الافتتاحي الذي ألقاه عقب توليه مهام منصبه الأسبوع الماضي ، بتصريحه أنه دخل إلى الوسط السياسي بسبب معسكر الاعتقالات النازية "أوشفيتس"، وبذلك برر هدفه بتحسين العلاقات الألمانية-الإسرائيلية.

وأكد ماس استمرارية سياسة ألمانيا في الشرق الأوسط، وقال: "نعتزم تعزيز علاقتنا الخاصة مع إسرائيل من أجل المستقبل".

وسوف يستقبل الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الوزير الألماني في وقت متأخر اليوم الأحد، وسيلتقي ماس غدا الاثنين مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ومن المخطط أيضا أن يجري ماس مباحثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.

يذكر أن العلاقات الألمانية-الإسرائيلية متوترة منذ مطلع عام 2017، حيث أرجأت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في ذلك الحين مشاورات حكومية مع إسرائيل إلى أجل غير مسمى بسبب الاستياء على ما يبدو من سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وبعد ذلك بفترة قصيرة، ألغى نتنياهو اجتماعا مع وزير الخارجية الألماني في ذلك الحين زيجمار جابرييل في إسرائيل، بسبب لقاء الأخير منظمات ناقدة للحكومة الإسرائيلية. وتم تسوية هذا الخلاف في كانون ثان/يناير الماضي خلال زيارة أخرى قام بها جابرييل لإسرائيل.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد