'فتح' تحيي جماهير شعبنا التي شاركت في 'جمعة الشهداء والأسرى'فتـــح ابو ردينه: ذاهبون لمجلس الأمن لطلب الحماية الدولية لشعبنافتـــح المالكي يرحب بقرار البرلمان الاوربي ادانة الانتهاكات الإسرائيلية ضد مسيرات العودة بغزةفتـــح مصرع طفل أغلق زجاج مركبة على نفسه في الخليلفتـــح "الخارجية" تدين حرب الاحتلال الشاملة والمتواصلة على الوجود الفلسطينيفتـــح فلسطين تشارك ببطولة آسيا للشباب في الملاكمة بتايلاندفتـــح (محدث) أربعة شهداء و729 مصابا في جمعة الشهداء والأسرىفتـــح الرئاسة: جرائم الاحتلال ومستوطنيه ضد شعبنا لن تثنيه عن مواصلة النضالفتـــح المؤسسة الأمنية: صفحات مشبوهة غذتها ميليشيات محظورة تسعى للنيل من رئيس الوزراءفتـــح الهباش: القدس ستبقى القاسم المشترك في توحيد أمتنا العربية والإسلاميةفتـــح 50 الفاً يؤدون "الجمعة" في "الاقصى" والاحتلال يصادر بسطات ويخالف مركبات المصلينفتـــح عريقات: تصميم الإدارة الأميركية على نقل سفارتها يعكس تصميمها على تدمير خيار الدولتينفتـــح المنسق الإنساني يطالب بحماية المتظاهرين الفلسطينيين في غزةفتـــح الفلسطينيون يتوافدون إلى شرقي القطاع في الجمعة الرابعة لمسيرات العودةفتـــح الأمم المتحدة تؤبن شهداء "الأونروا" من الفلسطينيينفتـــح مستوطنون يخطون شعارات استفزازية في برقة شرق رام الله ويعطبون إطارات المركباتفتـــح اشتية: غياب الشعبية لن يُؤثر على الوطني.. ونطالب حماس بإجراء انتخابات عامةفتـــح شبيبة قلقيلية في مدرسة بنات الشيماء تنظم فعاليات بيوم الاسيرفتـــح "الخارجية": إجراءات الاحتلال اليومية بحق شعبنا الأعزل تتطلب ردا فلسطينيا يوميا لفضحهافتـــح رئيس الوزراء يصدر بيانا توضيحيا بخصوص جريمة قتل الشاب رائد غروففتـــح

تفاصيل جديدة وطريفة عن تدمير إسرائيل المفاعل السوري

27 مارس 2018 - 05:48
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

القدس-مفوضية الاعلام-  كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" تفاصيل جديدة حول العملية العسكرية التي نفذها الجيش الإسرائيلي عام 2007 لتدمير مفاعل "الكبر" النووي في محافظة دير الزور السورية.

وأكدت الصحيفة في مقال بقلم الكاتب والمحلل السياسي مايك إيفانس، أن جذور هذه الضربة تعود إلى عملية سرية أخرى نفذها الموساد في فيينا قبل نحو شهر من ذلك، حيث تسلل عناصر المخابرات الإسرائيلية إلى داخل منزل المدير العام لهيئة الطاقة الذرية إبراهيم عثمان وسرقوا معلومات في غاية السرية من حاسوبه، حسب ما ذكر المحرر السابق في "جيروزاليم بوست" المتعاون حاليا مع صحيفة "New Yorker" دافيد ماكوفسكي في عام 2012.

وحصل الموساد، في إطار هذه العملية، على معلومات تؤكد شائعات حول إنشاء الحكومة السورية مفاعلا نوويا في أراضيها، ما أدى إلى بروز خلافات بين أولمرت ووزير داخليته إيهود باراك بخصوص سبل التعامل مع هذا التحدي، حيث كان باراك يطالب رئيس الوزراء بمنح مزيد من الوقت بغية التحضير لاستهداف الموقع.

وتابع المقال أن أولمرت أقدم في هذه الظروف على خطوة استثنائية، حيث اتصل بالبيت الأبيض وطالب الرئيس الأمريكي حينذاك جورج بوش الابن بالمساعدة في تدمير المفاعل، لكن بوش امتنع عن تقديم الدعم العسكري للعملية وعرض على تل أبيب مساعدة من قبل وزير خارجيته كونداليزا رايس، بغية إيجاد حل دبلوماسي للقضية.

وشدد أولمرت بأن إسرائيل ليست في حاجة إلى الدبلوماسية بل إلى القضاء على المفاعل، متعهدا بتحقيق ذلك دون مساعدة واشنطن، ثم أعطى الضوء الأخضر لتنفيذ العملية.

وأشار المقال إلى أن أولمرت هو من قرر عدم الإعلان رسميا أن إسرائيل هي من يقف وراء استهداف المفاعل، ما أتاح له تفادي اندلاع حرب جديدة بين تل أبيب ودمشق، حيث لم يكن بإمكان الحكومة السورية الاعتراف رسميا بتدمير مفاعلها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد