الزعنون: المطلوب من المركزي اتخاذ قرارات تحمي المصالح العليا لشعبنا وتحافظ على وحدة الوطنفتـــح 129 مستوطنا وجنديا للاحتلال يقتحمون الأقصىفتـــح فرنسا تدعو إسرائيل إلى عدم هدم الخان الأحمرفتـــح الخارجية: تدمير مدرسة خربة ابزيق جزء من التطهير العرقي للتجمعات البدوية بهدف تهويدهافتـــح قوات الاحتلال تعتقل 14 مواطناً من الضفة بينهم فتيةفتـــح هيئة علماء ودعاة القدس: تسريب العقارات جريمة وطنية ودينيةفتـــح الخارجية: لم يعد مبرراً للمجتمع الدولي والجنائية الدولية الصمت على تورط الحكومة الإسرائيلية المباشر في جريمة الاستيطانفتـــح نائب الرئيس الصيني يزور بيت لحمفتـــح عمان: لقاء السلطان قابوس بالرئيس محمود عباس دعامة جديدة لمسار القضية الفلسطينيةفتـــح الاحتلال يصيب شابا ويعتقل فتى في بيت لحمفتـــح الرئيس يهاتف المحافظ عدنان غيث والعقيد جهاد الفقيه مهنئا بالإفراج عنهمافتـــح الاحتلال يفرج عن محافظ القدسفتـــح المالكي يحذر من إجراءات الاحتلال التكتيكية بشأن تأجيل إخلاء وهدم الخان الأحمرفتـــح غزة: مصرع فتى سقط من علوفتـــح مستوطنون يحتشدون قرب قرية الخان الاحمر والاحتلال يمنع صحفيين أوروبيين من دخولهافتـــح الرئيس يلتقي السلطان قابوسفتـــح الوزير عساف: اتحاد الاذاعات بقعة مضيئة في العمل العربي المشترك وفلسطين حاضرة في وعي الأمةفتـــح الأوقاف تعلن عن أسماء شركات الحج والعمرة المؤهلة للعمل هذا الموسمفتـــح الاحتلال يقرر الافراج عن محافظ القدس بشرط الإبعاد والحبس المنزلي وغرامة 20 ألف شيقلفتـــح "بتسيلم": سنواصل عملنا حتى نجبر المحتل على التراجع عن قرار هدم "الخان الأحمر" بالكاملفتـــح

تفاصيل جديدة وطريفة عن تدمير إسرائيل المفاعل السوري

27 مارس 2018 - 05:48
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

القدس-مفوضية الاعلام-  كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" تفاصيل جديدة حول العملية العسكرية التي نفذها الجيش الإسرائيلي عام 2007 لتدمير مفاعل "الكبر" النووي في محافظة دير الزور السورية.

وأكدت الصحيفة في مقال بقلم الكاتب والمحلل السياسي مايك إيفانس، أن جذور هذه الضربة تعود إلى عملية سرية أخرى نفذها الموساد في فيينا قبل نحو شهر من ذلك، حيث تسلل عناصر المخابرات الإسرائيلية إلى داخل منزل المدير العام لهيئة الطاقة الذرية إبراهيم عثمان وسرقوا معلومات في غاية السرية من حاسوبه، حسب ما ذكر المحرر السابق في "جيروزاليم بوست" المتعاون حاليا مع صحيفة "New Yorker" دافيد ماكوفسكي في عام 2012.

وحصل الموساد، في إطار هذه العملية، على معلومات تؤكد شائعات حول إنشاء الحكومة السورية مفاعلا نوويا في أراضيها، ما أدى إلى بروز خلافات بين أولمرت ووزير داخليته إيهود باراك بخصوص سبل التعامل مع هذا التحدي، حيث كان باراك يطالب رئيس الوزراء بمنح مزيد من الوقت بغية التحضير لاستهداف الموقع.

وتابع المقال أن أولمرت أقدم في هذه الظروف على خطوة استثنائية، حيث اتصل بالبيت الأبيض وطالب الرئيس الأمريكي حينذاك جورج بوش الابن بالمساعدة في تدمير المفاعل، لكن بوش امتنع عن تقديم الدعم العسكري للعملية وعرض على تل أبيب مساعدة من قبل وزير خارجيته كونداليزا رايس، بغية إيجاد حل دبلوماسي للقضية.

وشدد أولمرت بأن إسرائيل ليست في حاجة إلى الدبلوماسية بل إلى القضاء على المفاعل، متعهدا بتحقيق ذلك دون مساعدة واشنطن، ثم أعطى الضوء الأخضر لتنفيذ العملية.

وأشار المقال إلى أن أولمرت هو من قرر عدم الإعلان رسميا أن إسرائيل هي من يقف وراء استهداف المفاعل، ما أتاح له تفادي اندلاع حرب جديدة بين تل أبيب ودمشق، حيث لم يكن بإمكان الحكومة السورية الاعتراف رسميا بتدمير مفاعلها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد