البيان الختامي للبرلمان العربي يؤكد دعمه للقيادة الفلسطينية في مواجهة المخططات الإسرائيليةفتـــح مفوضة الأشبال والزهرات في قيادية فتح تكرم الطالبة ريعان أخت الشهيدة رزان النجارفتـــح حكومة الاحتلال تصادق على 20 وحدة استيطانية جنوب شرق بيت لحمفتـــح "قوى القدس" تدعو لشد الرحال والرباط في "الأقصى" للتصدي لدعوات المستوطنين لاقتحامه غدافتـــح السفير اللوح يشارك في حفل تخرج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة المصرية بحضور الرئيس السيسيفتـــح فتح تدعو لشد الرحال للمسجد الأقصى لصد المخططات الإسرائيليةفتـــح مصر تعرب عن رفضها لقانون "الدولة القومية" الاسرائيليفتـــح القوى الوطنية والإسلامية تدعو لتوسيع المقاومة الشعبية ردا على قوانين الاحتلال العنصريةفتـــح "عالم الارابسك".. يتحدى تزوير تاريخ الزخارف العربية في القدسفتـــح تشييع جثامين 4 شهداء ارتقوا بالقصف الإسرائيلي على غزةفتـــح نادي الأسير: جيش الاحتلال يتعمد تخريب ممتلكات المواطنين أثناء عمليات الاعتقالفتـــح البرلمان العربي يشكل لجنة رباعية لإعداد البيان الختامي بشأن تداعيات قضية القدسفتـــح أبو ردينة: مؤامرة صفقة القرن هدأت ولكنها لم تنته وقد تتحول لصفقة إقليميةفتـــح مدفعية الاحتلال تقصف موقعاً شرق مدينة غزةفتـــح رئيس الاتحاد البرلماني العربي: فلسطين ستظل قضية العرب الأولىفتـــح الحمد الله: نفتتح شارع طانا الذي يحمل اسم "حراس الأرض" إجلالا وإكبارا لحماة الوطن ودعما لصمودهمفتـــح الحكومة: الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال تشجيع على مزيد من العدوانفتـــح الأمم المتحدة تدعو إلى الامتناع عن الخطوات الأحادية التي تهدد حل الدولتينفتـــح الأحمد: من المبكر الحديث عن نتائج الاتصالات للتوصل إلى تهدئةفتـــح الرئاسة تحذر من سياسة التصعيد الجارية حاليا على حدود قطاع غزةفتـــح

هل من رسائل وراء حرب طرد الدبلوماسيين ؟ !

28 مارس 2018 - 08:30
د. فوزي علي السمهوري
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 يصاب المتابع للشؤون العامة والسياسية خاصة بحيرة بشأن ما يدور من أحداث على الساحة الديبلوماسية بين بريطانيا وروسيا عقب محاولة اغتيال الجاسوس الروسي المقيم في بريطانيا منذ سنوات. 

فلجوء الحكومة البريطانية لطرد عدد من الدبلوماسيين الروسيين والرد الروسي المقابل بطرد دبلوماسيين بريطانيين قد يكون مفهوما ومبررا وفقا للاعراف الدبلوماسية ، حيث ترى الدولة  المعنية بهذا الإجراء احتجاجا واستنكارا وشجبا لسلوك الدولة الأخرى كما يعني الرد عدم إقرار الدولة المستهدفة بالمسؤولية عن سبب لجوء الدولة المبادرة بطرد الدبلوماسيين. 

  أما ما لا يمكن فهمه عن ماهية الرسائل الحقيقية التي تقف وراء التضامن الأمريكي والاوربي مع بريطانيا الذي تمثل بنفس السلوك باللجوء لطرد دبلوماسيين روس من حوالي عشرين دولة. 

  فالقارئ لسير الأحداث يخلص إلى استنتاجات منها :

  أولا :أن حلف الناتو بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية برئاسة ترامب اراد توجيه رسالة للرئيس بوتين مفادها أن الحلف موحد باستراتيجيته السياسية والعسكرية للتصدي والدفاع  عن امن واستقرار الدول الاعضاء امام اي فعل يستهدف الحلف من قبل أي قوة إقليمية أو دولية. 

  ثانيا :الضغط على روسيا لتقديم تنازلات في الملفات السياسية والاقتصادية المختلف عليها وخاصة في سوريا واوكرانيا وليبيا واليمن بشكل تراعي وتكفل المصالح الأمريكية والأوربية. 

  ثالثا : توجيه رساله هامة لكل انسان يتعاون مع أجهزة الدول الغربية سواء في روسيا أو من يدور في فلكها بأن حلف الناتو سيتكفل بحمايته والدفاع عنه وعن سلامته بشكل جمعي مما يساهم بتشجيع وتحفيز النجاح بتجنيد متعاونين. 

  رابعا : ردع روسيا وأجهزتها "على فرض أنها المسؤولة "وردع أي دولة أخرى عن التفكير بتهديد أي جاسوس ومتعاون على أرض أي دولة في حلف الناتو .

  خامسا : التلويح بأن لا مانع لدى الادارة الامريكية وحلفاءها بالعودة للحرب الباردة في حال عدم التجاوب والتوافق على تقاسم النفوذ الذي حددت معالمه وفقا لتفاهمات كيري لافروف. 

  ما يدور بين القوى العظمى لا بد وأن يلقي بظلاله وتداعياته على المنطقة العربية عامة والقضية الفلسطينية خاصة مما يتطلب من القيادات العربية على المستويين القطري والجمعي أن تولي ذلك جل اهنمامها حفاظا على مصالحها وأمنها واستقرارها. 

  فالتداعيات ستمس الجميع إما بشكل مباشر أو غير مباشر مما يتطلب الحذر وعدم الانسياق وراء الكلام والوعود المعسولة. 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

1994-7-1 يصادف اليوم الذكرى الـ 24 لعودة الرئيس الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات الى أرض الوطن حيث كان في استقباله عشرات الألاف من الفلسطينيين في غزة .

اقرأ المزيد

غيّب الموت في العاصمة الأردنية عمان، صباح الجمعة (6 يوليو/تموز 2012) هاني الحسن احد كبار قياديي حركة (فتح)،

اقرأ المزيد

8-7-1972 – الموساد الاسرائيلي يغتال الكاتب والأديب الفلسطيني غسان كنفاني بتفجير سيارته بمنطقة الحازمية قرب بيروت.

اقرأ المزيد