فتح: نحن الأحرص والمؤتمنون على مصالح شعبنا والحفاظ على حالة السلم الأهلي وتصليب الجبهة الداخلية"فتـــح الإيسيسكو تدين اقتحام شرطة الاحتلال باحات المسجد الأقصىفتـــح الحلو: حق الزوجة والورثة ابرز تعديلات "الضمان"فتـــح الرئيس يترأس اجتماع مجموعة الـ77 + الصينفتـــح شعث: الاجتياحات المتكررة للمناطق الفلسطينية هدفها تقويض مكانة السلطةفتـــح الرئيس يدين العمل الإرهابي في العاصمة الكينية نيروبيفتـــح الجامعة العربية: رئاسة فلسطين لمجموعة "77 والصين" تثبيت للهوية الفلسطينيةفتـــح استشاري "فتح": الحملات التحريضية الإسرائيلية ضد الرئيس إرهاب دولة ومواكبة حماس لها جريمةفتـــح الرئيس قبيل تسلمه رئاسة "مجموعة الـ77 والصين": خطوة مهمة جدا تجاه استقلال دولة فلسطينفتـــح الصين تؤكد دعمها لرئاسة دولة فلسطين مجموعة ال77 والصين في الأمم المتحدةفتـــح الخارجية: القضاء الاسرائيلي جزء من منظومة الاحتلال ويمارس أبشع أشكال التمييز العنصريفتـــح 71 مستوطنا وعنصران من سلطة آثار الاحتلال يقتحمون الأقصىفتـــح مجلس الوزراء يقرر اعتماد التعديلات التي تم التوافق عليها بشأن قانون الضمان الاجتماعيفتـــح الرئيس يتسلم مساء اليوم رئاسة مجموعة الـ 77 +الصينفتـــح أبو هولي يدعو منظمة الغذاء العالمي إلى إعادة النظر في تقليص مساعداتها للأسر الفلسطينيةفتـــح فتح تحيّي صمود أبناء شعبنا في القدسفتـــح الرئيس يلتقي أمين عام الأمم المتحدةفتـــح الاحتلال ينسحب من الأقصى بعد ضغط المقدسيينفتـــح خريشة: رسائل عاجلة للحكومة السويسرية لمتابعة التصريحات التحريضية ضد السيد الرئيسفتـــح عريقات: الدعوات لمنع الرئيس من العودة لأرض الوطن تهدف لضرب المشروع الوطنيفتـــح

هل من رسائل وراء حرب طرد الدبلوماسيين ؟ !

28 مارس 2018 - 08:30
د. فوزي علي السمهوري
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 يصاب المتابع للشؤون العامة والسياسية خاصة بحيرة بشأن ما يدور من أحداث على الساحة الديبلوماسية بين بريطانيا وروسيا عقب محاولة اغتيال الجاسوس الروسي المقيم في بريطانيا منذ سنوات. 

فلجوء الحكومة البريطانية لطرد عدد من الدبلوماسيين الروسيين والرد الروسي المقابل بطرد دبلوماسيين بريطانيين قد يكون مفهوما ومبررا وفقا للاعراف الدبلوماسية ، حيث ترى الدولة  المعنية بهذا الإجراء احتجاجا واستنكارا وشجبا لسلوك الدولة الأخرى كما يعني الرد عدم إقرار الدولة المستهدفة بالمسؤولية عن سبب لجوء الدولة المبادرة بطرد الدبلوماسيين. 

  أما ما لا يمكن فهمه عن ماهية الرسائل الحقيقية التي تقف وراء التضامن الأمريكي والاوربي مع بريطانيا الذي تمثل بنفس السلوك باللجوء لطرد دبلوماسيين روس من حوالي عشرين دولة. 

  فالقارئ لسير الأحداث يخلص إلى استنتاجات منها :

  أولا :أن حلف الناتو بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية برئاسة ترامب اراد توجيه رسالة للرئيس بوتين مفادها أن الحلف موحد باستراتيجيته السياسية والعسكرية للتصدي والدفاع  عن امن واستقرار الدول الاعضاء امام اي فعل يستهدف الحلف من قبل أي قوة إقليمية أو دولية. 

  ثانيا :الضغط على روسيا لتقديم تنازلات في الملفات السياسية والاقتصادية المختلف عليها وخاصة في سوريا واوكرانيا وليبيا واليمن بشكل تراعي وتكفل المصالح الأمريكية والأوربية. 

  ثالثا : توجيه رساله هامة لكل انسان يتعاون مع أجهزة الدول الغربية سواء في روسيا أو من يدور في فلكها بأن حلف الناتو سيتكفل بحمايته والدفاع عنه وعن سلامته بشكل جمعي مما يساهم بتشجيع وتحفيز النجاح بتجنيد متعاونين. 

  رابعا : ردع روسيا وأجهزتها "على فرض أنها المسؤولة "وردع أي دولة أخرى عن التفكير بتهديد أي جاسوس ومتعاون على أرض أي دولة في حلف الناتو .

  خامسا : التلويح بأن لا مانع لدى الادارة الامريكية وحلفاءها بالعودة للحرب الباردة في حال عدم التجاوب والتوافق على تقاسم النفوذ الذي حددت معالمه وفقا لتفاهمات كيري لافروف. 

  ما يدور بين القوى العظمى لا بد وأن يلقي بظلاله وتداعياته على المنطقة العربية عامة والقضية الفلسطينية خاصة مما يتطلب من القيادات العربية على المستويين القطري والجمعي أن تولي ذلك جل اهنمامها حفاظا على مصالحها وأمنها واستقرارها. 

  فالتداعيات ستمس الجميع إما بشكل مباشر أو غير مباشر مما يتطلب الحذر وعدم الانسياق وراء الكلام والوعود المعسولة. 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوافق اليوم الذكرى الـ54 لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وإعلان الكفاح المسلح ضد الاحتلال الإسرائيلي.

اقرأ المزيد

14_1_1991 ذكرى استشهاد القادة الثلاثة العظماء في تونس الشهيد القائد #صلاح_خلف والشهيد القائد #هايل_عبد_الحميد والشهيد القائد #فخري_العمري .

اقرأ المزيد