فتح: نحن الأحرص والمؤتمنون على مصالح شعبنا والحفاظ على حالة السلم الأهلي وتصليب الجبهة الداخلية"فتـــح الإيسيسكو تدين اقتحام شرطة الاحتلال باحات المسجد الأقصىفتـــح الحلو: حق الزوجة والورثة ابرز تعديلات "الضمان"فتـــح الرئيس يترأس اجتماع مجموعة الـ77 + الصينفتـــح شعث: الاجتياحات المتكررة للمناطق الفلسطينية هدفها تقويض مكانة السلطةفتـــح الرئيس يدين العمل الإرهابي في العاصمة الكينية نيروبيفتـــح الجامعة العربية: رئاسة فلسطين لمجموعة "77 والصين" تثبيت للهوية الفلسطينيةفتـــح استشاري "فتح": الحملات التحريضية الإسرائيلية ضد الرئيس إرهاب دولة ومواكبة حماس لها جريمةفتـــح الرئيس قبيل تسلمه رئاسة "مجموعة الـ77 والصين": خطوة مهمة جدا تجاه استقلال دولة فلسطينفتـــح الصين تؤكد دعمها لرئاسة دولة فلسطين مجموعة ال77 والصين في الأمم المتحدةفتـــح الخارجية: القضاء الاسرائيلي جزء من منظومة الاحتلال ويمارس أبشع أشكال التمييز العنصريفتـــح 71 مستوطنا وعنصران من سلطة آثار الاحتلال يقتحمون الأقصىفتـــح مجلس الوزراء يقرر اعتماد التعديلات التي تم التوافق عليها بشأن قانون الضمان الاجتماعيفتـــح الرئيس يتسلم مساء اليوم رئاسة مجموعة الـ 77 +الصينفتـــح أبو هولي يدعو منظمة الغذاء العالمي إلى إعادة النظر في تقليص مساعداتها للأسر الفلسطينيةفتـــح فتح تحيّي صمود أبناء شعبنا في القدسفتـــح الرئيس يلتقي أمين عام الأمم المتحدةفتـــح الاحتلال ينسحب من الأقصى بعد ضغط المقدسيينفتـــح خريشة: رسائل عاجلة للحكومة السويسرية لمتابعة التصريحات التحريضية ضد السيد الرئيسفتـــح عريقات: الدعوات لمنع الرئيس من العودة لأرض الوطن تهدف لضرب المشروع الوطنيفتـــح

الرئيس أبو مازن ليس وحيدا يا هؤلاء !!!

28 مارس 2018 - 09:43
عبد الله أبو الكاس
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

منذ إعلان ترامب القدس عاصمة لدولة الإحتلال وتصاعد الازمة مع الإدارة الامريكية التي تحاول أن تلتف على حقوقنا المشروعة وإنحيازها الأعمى لدولة الكيان الصهيوني على حساب فلسطين ومهجريها وأسراها ومقدساتنا فمنذ ذلك التاريخ لم نشاهد أي زعيم عربي أو فصيل فلسطيني يساند الرئيس أبو مازن في وجه هذه الإدارة الوقحة والمتبجحة فالأغلب وقف موقف المتفرج والمشاهد سواء من البعض أو الكل الوطني والعربي أمام الضغط الأمريكي والصهيوني على القيادة الفلسطينية والرئيس أبو مازن لتمرير صفقة القرن المشبوهة الأمر الذي يضع علامات استفهام كثيرة ممن يدعون الوطنية والحرص ويطالبون بشراكة سياسية .
فهل مفهوم الشراكة لديهم فقط هو وظائف ورواتب واقتسام وتجزئة الوطن وموازنات لبعض التنظيمات من منظمة التحرير الفلسطينية  ؟؟  
فماذا فعلتم للتعبير عن رفضكم لصفقة القرن ولماذا تتركون الرئيس أبو مازن وحيدا  ؟؟
أم تنتظرون أن تكونوا جزءا من هذه الصفقة المشبوهة وحليفا لترامب وبديلا عن القيادة ؟؟
فلا زال الرئيس محمود عباس يخوض المعارك المفتوحة في الحلبات الدولية ويتحدى أمريكا ويقول لا وألف لا بكم وبدونكم وحتى ولو اختلفتم مع سياساته الداخلية فالقضايا الوطنية لا مجال للاختلاف فيها ولا ينبغي الوقوف بعيدا.
 فالرئيس أبو مازن سيستمر في الهجوم والمعارك  لإيمانه بعدالة القضية والحق الفلسطيني الذي لا ولن يسقط بالتقادم مهما كلف الأمر متسلحا بالالتفاف الجماهيري والشعبي حوله ومن يعتقد أنه وحيدا فهو واهم وهذا تجلى في حملات الدعم والتأييد والنصرة بمواقفه الثابتة ،  وهذا الالتفاف الذي اعتبر بمثابة إستفتاء جديد على شرعيته التي  اكدت بما لا يدع مجالا للشك أنه ليس وحيدا وتمسكه بالثوابت الوطنية يبعث خلالها رسائل اطمئنان جديدة بأنه خير خلف لخير سلف وأننا سنظل على العهد والوعد معه حتى النهاية ليرسو بنا إلى بر الأمان ونيل حقوقنا الوطنية المشروعة مهما وقف المتفرجون ..

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوافق اليوم الذكرى الـ54 لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وإعلان الكفاح المسلح ضد الاحتلال الإسرائيلي.

اقرأ المزيد

14_1_1991 ذكرى استشهاد القادة الثلاثة العظماء في تونس الشهيد القائد #صلاح_خلف والشهيد القائد #هايل_عبد_الحميد والشهيد القائد #فخري_العمري .

اقرأ المزيد