اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: نحو أوسع حراك شعبي خلف الرئيس في كلمته المرتقبة بالأمم المتحدةفتـــح الاحتلال يستدعي 20 مقدسيا لمراجعة مخابراته بينهم أمين سر "فتح"فتـــح الرئيس: لم نرفض المفاوضات مرة واحدة وأتحدى ولكن الجانب الإسرائيلي هو من أفشل ذلكفتـــح استشهاد شاب وإصابة المئات برصاص الاحتلال شرق غزةفتـــح اصابة 4 مواطنين برصاص الاحتلال على حدود غزةفتـــح اجتماع ثنائي مغلق بين الرئيس ونظيره الفرنسي في باريسفتـــح عدد من الإصابات خلال قمع الاحتلال للاعتصام الأسبوعي في رأس كركرفتـــح الاحتلال يبدأ ببناء 310 وحدات استيطانية في القدسفتـــح فلسطين تشارك في الدورة الـ62 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذريةفتـــح المالكي: نرحب بتوجه إسبانيا الجدي لبحث الاعتراف بدولة فلسطينفتـــح نواب أوروبيون يجددون دعوة البرلمان للاعتراف بدولة فلسطين ويؤكدون رفض هدم "الخان الأحمر"فتـــح "منظمات الهيكل" تدعو لتكثيف اقتحام "الأقصى" بدءاً من الأحدفتـــح د. ابو هولي: إسرائيل قتلت اتفاق أوسلو، بانتهاكها كل قضايا الحل النهائيفتـــح الأسرى في معتقلات الاحتلال ينفذون خطوات إسنادية للأسيراتفتـــح استشهاد طفل برصاص الاحتلال شرق رفح وإصابة 20 مواطنا شرق القطاع فجراًفتـــح "فتح": خطاب هنية بالأمس يتناقض تماماً مع الواقع والحقيقةفتـــح الحمد الله: قرارات أميركا لن تفلح بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقهفتـــح أبو الغيط يُحذر من خطورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينيةفتـــح أبو حصيرة تطالب بدور أكثر فعالية للاتحاد الأوروبيفتـــح إصابة 8 مواطنين برصاص الاحتلال في قطاع غزةفتـــح

سلميّة

01 إبريل 2018 - 08:59
اللواء عدنان الضميري
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

دون ملامة لأحد.. ما نسمع منذ أيام عن فعالية المقاومة السلمية .في ظروف نضالنا الفلسطيني المعقد وتفاصيلةبين المقاومة المسلحةوالمقاومة الشعبية والسلمية ..اسعدني وجعلني أكثر إيمانا وقناعة بإنجاز وحدة وطنية .. بالمقاومة الشعبية السلمية تفتح كل أبواب الشراكة والوحدة ليس الفصائل فقط بل لوحدة وطنية شعبية ، تأخذ فيها كل شرائح المجتمع ومستوياته .دورها وتجد مكانا لها في الفعل الوطني والسياسي . نسمع منذ أيام من قايادات للجهاد الإسلامي وحماس والجبهة الشعبية مواقف صريحة حول ضرورة المشاركة في المقاومة السلمية وفعاليتها، لغة أكثر عملية وتطبيق على الأرض بعيدا عن لغة الشعار والمزايدة على الآخرين الذين تحملوا أذى كثيرا وهم ينادون ويصرخون بالمقاومة السلمية ..لقد وحدتنا دماء الشهداء وجروح الجرحى..وصمود الناس الذين غيبهم الشعار الشعبوي الرنان ، في قدرتنا على تصدير الصواريخ .. وحسم المعركة بالضربة القاضية .. رغم أن كل التجارب في التحرر الوطني أثبتت أن الفوز والنصر للشعوب أمام القوى الغاشمة هو بالنقاط .. نحن اقرب اليوم إلى تحقيق نقاط على طريق الفوز والانتصار .. ورغم أن الاحتلال الصهيوني وحده هو من يتحمل مسؤولية الدماء الزكية التي سالت على طريق العودة والنصر .. فهي ستكون وتبقى هدايا ومهارة لشعبنا والأجيال.. ولا نور دون مشاعل .. وشموس ونجوم .. وهذا يقودنا إلى ابداع وسائل وأدوات سلمية جديدة لا تترك فردا أو جماعة بعيدا عن المشاركة ..ويدعو كل أصحاب التجارب والثقافة الوطنية لتقديم تجاربهم وثقافتهم لتطوير حالة النضال الشعبي السلمي دون التقليل من شأن أي أداة أو وسيلة أو فكرة ..

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد