'فتح' تحيي جماهير شعبنا التي شاركت في 'جمعة الشهداء والأسرى'فتـــح ابو ردينه: ذاهبون لمجلس الأمن لطلب الحماية الدولية لشعبنافتـــح المالكي يرحب بقرار البرلمان الاوربي ادانة الانتهاكات الإسرائيلية ضد مسيرات العودة بغزةفتـــح مصرع طفل أغلق زجاج مركبة على نفسه في الخليلفتـــح "الخارجية" تدين حرب الاحتلال الشاملة والمتواصلة على الوجود الفلسطينيفتـــح فلسطين تشارك ببطولة آسيا للشباب في الملاكمة بتايلاندفتـــح (محدث) أربعة شهداء و729 مصابا في جمعة الشهداء والأسرىفتـــح الرئاسة: جرائم الاحتلال ومستوطنيه ضد شعبنا لن تثنيه عن مواصلة النضالفتـــح المؤسسة الأمنية: صفحات مشبوهة غذتها ميليشيات محظورة تسعى للنيل من رئيس الوزراءفتـــح الهباش: القدس ستبقى القاسم المشترك في توحيد أمتنا العربية والإسلاميةفتـــح 50 الفاً يؤدون "الجمعة" في "الاقصى" والاحتلال يصادر بسطات ويخالف مركبات المصلينفتـــح عريقات: تصميم الإدارة الأميركية على نقل سفارتها يعكس تصميمها على تدمير خيار الدولتينفتـــح المنسق الإنساني يطالب بحماية المتظاهرين الفلسطينيين في غزةفتـــح الفلسطينيون يتوافدون إلى شرقي القطاع في الجمعة الرابعة لمسيرات العودةفتـــح الأمم المتحدة تؤبن شهداء "الأونروا" من الفلسطينيينفتـــح مستوطنون يخطون شعارات استفزازية في برقة شرق رام الله ويعطبون إطارات المركباتفتـــح اشتية: غياب الشعبية لن يُؤثر على الوطني.. ونطالب حماس بإجراء انتخابات عامةفتـــح شبيبة قلقيلية في مدرسة بنات الشيماء تنظم فعاليات بيوم الاسيرفتـــح "الخارجية": إجراءات الاحتلال اليومية بحق شعبنا الأعزل تتطلب ردا فلسطينيا يوميا لفضحهافتـــح رئيس الوزراء يصدر بيانا توضيحيا بخصوص جريمة قتل الشاب رائد غروففتـــح

سلميّة

01 إبريل 2018 - 08:59
اللواء عدنان الضميري
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

دون ملامة لأحد.. ما نسمع منذ أيام عن فعالية المقاومة السلمية .في ظروف نضالنا الفلسطيني المعقد وتفاصيلةبين المقاومة المسلحةوالمقاومة الشعبية والسلمية ..اسعدني وجعلني أكثر إيمانا وقناعة بإنجاز وحدة وطنية .. بالمقاومة الشعبية السلمية تفتح كل أبواب الشراكة والوحدة ليس الفصائل فقط بل لوحدة وطنية شعبية ، تأخذ فيها كل شرائح المجتمع ومستوياته .دورها وتجد مكانا لها في الفعل الوطني والسياسي . نسمع منذ أيام من قايادات للجهاد الإسلامي وحماس والجبهة الشعبية مواقف صريحة حول ضرورة المشاركة في المقاومة السلمية وفعاليتها، لغة أكثر عملية وتطبيق على الأرض بعيدا عن لغة الشعار والمزايدة على الآخرين الذين تحملوا أذى كثيرا وهم ينادون ويصرخون بالمقاومة السلمية ..لقد وحدتنا دماء الشهداء وجروح الجرحى..وصمود الناس الذين غيبهم الشعار الشعبوي الرنان ، في قدرتنا على تصدير الصواريخ .. وحسم المعركة بالضربة القاضية .. رغم أن كل التجارب في التحرر الوطني أثبتت أن الفوز والنصر للشعوب أمام القوى الغاشمة هو بالنقاط .. نحن اقرب اليوم إلى تحقيق نقاط على طريق الفوز والانتصار .. ورغم أن الاحتلال الصهيوني وحده هو من يتحمل مسؤولية الدماء الزكية التي سالت على طريق العودة والنصر .. فهي ستكون وتبقى هدايا ومهارة لشعبنا والأجيال.. ولا نور دون مشاعل .. وشموس ونجوم .. وهذا يقودنا إلى ابداع وسائل وأدوات سلمية جديدة لا تترك فردا أو جماعة بعيدا عن المشاركة ..ويدعو كل أصحاب التجارب والثقافة الوطنية لتقديم تجاربهم وثقافتهم لتطوير حالة النضال الشعبي السلمي دون التقليل من شأن أي أداة أو وسيلة أو فكرة ..

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد