اشتية: المجلس الوطني سيبحث 4 محاور وهذه رسالتنا لحماسفتـــح العالول: الإجراءات في غزة ستحل قريبا وربما خلال ايّامفتـــح السعودية تسدد حصتها في الميزانية الفلسطينيةفتـــح طالبة من غزة تفوز بالمركز الأول في مسابقة للرسم نظمتها "الصحة العالمية"فتـــح "المجلس الوطني".. مرحلة مصيرية تتطلب قرارات هامةفتـــح عضو كنيست محرضًا: كان يجب قتل عهد التميميفتـــح قادة الفصائل يؤكدون اهمية جلسة المجلس الوطنيفتـــح الأونروا: “نحن بحاجة 80 مليون$ لتوزيع طرود غذائية على مليون شخص في غزة”فتـــح الحمد الله: نعمل على تكثيف العمل في المناطق المهمشة والمهددة ومناطق "ج" وغزةفتـــح محيسن: موقف الجبهة الشعبية الرافض لتشكيل أطر موازية للمنظمة دليل جديد على وطنيتهافتـــح قلقيلية: الشبيبة الطلابية وبنات العمرية الثانوية تخرجان" فوج القدس لنا "فتـــح الأحمد: المجلس الوطني قائم في موعده والتحضيرات تجري على قدم وساقفتـــح الاحتلال يجرف أراضي في صور باهر بالقدسفتـــح توغل محدود لآليات الاحتلال شمال قطاع غزةفتـــح "الشعبية": لن نكون في أي تشكيلة موازية للمنظمة وسندافع عن إطارها التمثيليفتـــح مصرع مواطن وإصابة آخرين بانفجار شمال بيت لاهيافتـــح دائرة شؤون اللاجئين تدعو إلى إغاثة أبناء شعبنا في مخيم اليرموكفتـــح أبو يوسف: محاولات تفكيك شعبنا والمساس بمنظمة التحرير ستفشل حتمافتـــح عرار: كل محاولات الالتفاف على منظمة التحرير لن تنجح بالمساس بشرعيتهافتـــح الهباش يجدد الدعوة للعرب والمسلمين لزيارة القدس والرباط في الأقصىفتـــح

نادي الأسير: الأسير الكسواني يروي تفاصيل التنكيل به

02 إبريل 2018 - 08:21
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله – مفوضية الإعلام- تمكن محامي نادي الأسير مأمون الحشيم من زيارة الأسير عمر حسن الكسواني من بيت اكسا، بعد مرور نحو شهر على اعتقاله ومنعه من لقاء المحامي.  

وقال الأسير الكسواني لمحامي نادي الأسير: "مستمر في الإضراب المفتوح عن الطعام منذ (14 يوما) احتجاجاً على ظروف التحقيق القاسية، حيث انخفض وزني 13 كغم".

وأضاف أنه محتجز في زنزانة مساحتها 2 متر مربع تنتشر فيها الحشرات، وفيها فتحة واحدة صغيرة يدخل منها الهواء.

وأبلغ الكسواني المحامي خلال زيارته له في معتقل "المسكوبية" حيث تحتجزه سلطات الاحتلال "أنه تعرض للضرب على كافة أنحاء جسده أثناء عملية اعتقاله، واستخدم جنود الاحتلال عصا كهربائية أثناء عملية ضربه، إضافة إلى استخدام كلمات بذيئة بحق عائلته أثناء تواجده في السيارة العسكرية".

وأوضح الكسواني أنه تم نقله إلى معسكر لجيش الاحتلال لمدة قصيرة بعد اعتقاله، ثم نقلوه إلى معسكر آخر وأجلسوه على كرسي لمدة أربع ساعات متتالية دون السماح له بشرب الماء أو قضاء حاجته.

وبين للمحامي أنه يتعرض لتحقيق قاس ومتواصل في معتقل "المسكوبية" يستمر لأيام وساعات متتالية تصل إلى (18 ساعة) دون السماح له بالنوم، ومنذ اليوم الأول في التحقيق قاموا بتقييده بكرسي من حديد؛ مشيرا إلى أنه وفي اليوم التاسع من اعتقاله أحضر المحققون والدته كوسيلة للضغط عليه، حيث شاهدها من بعيد دون السماح له بالحديث معها.

وتابع الكسواني أنه ونتيجة لاستمرار التحقيق المكثف الذي تعرض له؛ أعلن إضرابه عن الطعام في اليوم الـ13 من الاعتقال خلاله توقف عن شرب الماء لمدة يومين.

يُذكر أن المعتقل الكسواني هو رئيس مجلس طلبة جامعة بيرزيت، وتم اختطافه على يد قوات "المستعربين" من داخل حرم الجامعة في السابع من آذار المنصرم.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات اليوم الذكرى الـسبعين لمذبحة دير ياسين التي ارتكبتها عصابات صهيونية في التاسع من نيسان/أبريل عام 1948 بحق أهالي القرية الواقعة غرب مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن سقوط عدد كبير من أهلها قدرتهم مصادر عربية وفلسطينية بين 250 إلى360 شهيدًا فلسطينيًا من النساء والأطفال والشيوخ. وتتزامن هذه الذكرى مع المجزرة التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى إحياءً ليوم الأرض منذ الثلاثين من أذار مارس المنصرم على حدود قطاع غزة والضفة مع الأراضي المحتلة عام 1948.

اقرأ المزيد

يصادف اليوم الأربعاء، 18 من نيسان/أبريل، الذكرى السنوية الـ 22 لمجزرة قانا، عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدفعي على مبنى تابع للأمم المتحدة كان يؤوي مدنيين لبنانيين هربوا من القصف الإسرائيلي الشديد على قرية قانا بجنوب لبنان في عام 1996، خلال العملية العدوانية العسكرية إسرائيلية على لبنان "عناقيد الغضب".

اقرأ المزيد