اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح هيئة الأسرى تكشف عن شهادات مروعة لأسرى وقاصرين تعرضوا لظروف اعتقال لا إنسانيةفتـــح أبو الغيط يُرحب باعتزام إسبانيا الاعتراف بفلسطينفتـــح حركة فتح اقليم الشرقية تعلن مساندتها لحملة " #قرارك - وطنفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة " #قرارك_وطن"فتـــح أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفويةفتـــح أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمرفتـــح "ثوري فتح": المتساوقون مع ترمب والاحتلال في الهجوم على الرئيس خارجون على القيم الوطنيةفتـــح مجلس الوزراء يؤكد دعمه لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح الرئيس يصل نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامةفتـــح د. أبو هولي يلتقي رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "ابو الأديب"فتـــح شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح المطران حنا يستنكر الإبعادات المتزايدة عن الأقصىفتـــح سلسلة فعاليات لمواجهة المؤامرات التي تستهدف "الاونروا"فتـــح نادي الأسير: قوات الاحتلال تمارس اعتداءات وحشية بحق عائلات المعتقلينفتـــح ادعيس: لجنة الحج والعمرة ماضية في تنفيذ سياستها باتجاه الرقي بوضع الحاج والمعتمرفتـــح عريقات يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى نشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطناتفتـــح

الجامعة العربية تدعو لتضافر الجهود الإعلامية في مواجهة ظاهرة الارهاب

02 إبريل 2018 - 10:35
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

القاهرة - مفوضية الإعلام : أكدت جامعة الدول العربية أهمية تضافر الجهود الإعلامية في مواجهة ظاهرة الارهاب التي تهدد أمن واستقرار دول المنطقة والعالم .

ودعا مدير الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب بالجامعة العربية المستشار فوزي الغويل، في كلمته الافتتاحية أمام الاجتماع التاسع عشر لفريق الخبراء الدائم المعني بمتابعة دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب، الذي انطلقت أعماله، اليوم الاثنين، في مقر الجامعة العربية، بمشاركة فلسطين وعدد من ممثلي الدول الأعضاء وعدد من المنظمات والهيئات المتخصصة في شؤون الإعلام في منظومة مجلس وزراء الإعلام العرب، إلى ضرورة تفعيل القرارات الصادرة من قبل فرق العمل والاجتماعات الوزارية المعنية بدور الاعلام في التصدي لمحاربة الارهاب .

وحذر الغويل من خطورة المرحلة التي تمر بها الأمة العربية، مؤكدا أنها تستدعي العمل على تنفيذ كافة القرارات التي تصدر عن الفريق على أرض الواقع وترجمتها إلى برامج لمواجهة ظاهرة الارهاب .

وقال إن فريق الخبراء المعني بمتابعة دور الاعلام في مواجهة الإرهاب تم تشكيله منذ عام 2006 ويمارس مهامه بانتظام ويأتي في إطار حرص الدول الأعضاء بالجامعة على متابعة المستجدات إزاء دور الاعلام لمواجهة ظاهرة الارهاب .

يذكر أن الاجتماع سيناقش على مدى يوم واحد ما تم تنفيذه من التوصيات الصادرة للاجتماع الـ18 للفريق والمستجدات المتعلقة بالشأن، وبحث سبل تضافر الجهود العربية لمكافحته، إضافة إلى متابعة الخطوات التنفيذية للخطة المرحلية للاستراتيجية الإعلامية العربية المشتركة لمكافحة الارهاب، المتضمنة إقامة العديد من الفعاليات مثل "مؤتمرات، وندوات، ودورات تدريبية، وملتقيات علمية، وإعداد دراسات وأبحاث علمية تتعلق بمكافحة الارهاب مدتها الزمنية خمس سنوات".

يشار إلى أن فريق الخبراء الدائم المعني بمتابعة دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب من ضمن الفرق التي تعمل تحت مظلة مجلس وزراء الإعلام العرب، ويعقد اجتماعه مرتين كل عام بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية أو إحدى الدول الأعضاء لدى الجامعة، ومن مهام الفريق إصدار توصيات استرشاديه تتعلق بمكافحة الارهاب، وترفع تلك التوصيات إلى مجلس وزراء الاعلام العرب في مايو المقبل لاعتمادها .

وترأس وفد دولة فلسطين في الاجتماع مدير عام المركز الصحفي بوزارة الاعلام نداء يونس، ومسؤول الاعلام بمندوبية فلسطين بالجامعة العربية ضحى جراد

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد