البيان الختامي للبرلمان العربي يؤكد دعمه للقيادة الفلسطينية في مواجهة المخططات الإسرائيليةفتـــح مفوضة الأشبال والزهرات في قيادية فتح تكرم الطالبة ريعان أخت الشهيدة رزان النجارفتـــح حكومة الاحتلال تصادق على 20 وحدة استيطانية جنوب شرق بيت لحمفتـــح "قوى القدس" تدعو لشد الرحال والرباط في "الأقصى" للتصدي لدعوات المستوطنين لاقتحامه غدافتـــح السفير اللوح يشارك في حفل تخرج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة المصرية بحضور الرئيس السيسيفتـــح فتح تدعو لشد الرحال للمسجد الأقصى لصد المخططات الإسرائيليةفتـــح مصر تعرب عن رفضها لقانون "الدولة القومية" الاسرائيليفتـــح القوى الوطنية والإسلامية تدعو لتوسيع المقاومة الشعبية ردا على قوانين الاحتلال العنصريةفتـــح "عالم الارابسك".. يتحدى تزوير تاريخ الزخارف العربية في القدسفتـــح تشييع جثامين 4 شهداء ارتقوا بالقصف الإسرائيلي على غزةفتـــح نادي الأسير: جيش الاحتلال يتعمد تخريب ممتلكات المواطنين أثناء عمليات الاعتقالفتـــح البرلمان العربي يشكل لجنة رباعية لإعداد البيان الختامي بشأن تداعيات قضية القدسفتـــح أبو ردينة: مؤامرة صفقة القرن هدأت ولكنها لم تنته وقد تتحول لصفقة إقليميةفتـــح مدفعية الاحتلال تقصف موقعاً شرق مدينة غزةفتـــح رئيس الاتحاد البرلماني العربي: فلسطين ستظل قضية العرب الأولىفتـــح الحمد الله: نفتتح شارع طانا الذي يحمل اسم "حراس الأرض" إجلالا وإكبارا لحماة الوطن ودعما لصمودهمفتـــح الحكومة: الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال تشجيع على مزيد من العدوانفتـــح الأمم المتحدة تدعو إلى الامتناع عن الخطوات الأحادية التي تهدد حل الدولتينفتـــح الأحمد: من المبكر الحديث عن نتائج الاتصالات للتوصل إلى تهدئةفتـــح الرئاسة تحذر من سياسة التصعيد الجارية حاليا على حدود قطاع غزةفتـــح

يوم الارض معان ودلالات

05 إبريل 2018 - 13:08
د فوزي علي السمهوري
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

ليوم الأرض الذي انتفض به الشعب الفلسطيني المرابط في وطنه التاريخي احتجاجا ورفضا لقرار القيادة الصهيونية بمصادرة أراضي مواطنين فلسطينيين معان ودلالات منها : 

  أولا : عدم الاعتراف بشرعية الكيان الصهيوني العدواني على أرض فلسطين التاريخيه. 

  ثانيا : مقاومة سياسة الاحتلال الرامية لمصادرة  المزيد من أراض الشعب الفلسطيني داخل الخط الأخضر أي الأرض المحتلة منذ عام 1948. 

  ثالثا : الصمود والثبات في وطنهم إجهاضا للمخطط الصهيوني الهادف إلى تفريغ فلسطين من شعبها المناضل. 

  أما فعاليات التضامن بيوم الأرض منذ عام 1976 داخل الأرض المحتلة وخارجها فإنها تعني الكثير كما تحمل دلالات منها : 

  أولا : ترسيخ وحدة الشعب الفلسطيني أينما وجد. 

  ثانيا : أن الشعب الفلسطيني ماض في نضاله حتى تحقيق أهدافه بالتحرير والحرية والاستقلال واقامة دولته المستقلة. 

  ثالثا : العمل على الساحة الإقليمية والعالمية لتشكيل جبهة مناصرة ومساندة وداعمة لحق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره أسوة بباقي شعوب العالم. 

  رابعا : تعرية وفضح الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني الذي يئن تحت وطأة الاحتلال الإسرائيلي أمام الرأي العام العالمي. 

خامسا : حث المجتمع الدولي للاضطلاع بواجباته وفقا لميثاق الامم المتحدة بالعمل على ممارسة كافة اشكال الضغوط على دولة الاحتلال الإسرائيلي من أجل تنفيذ القرارات الدولية الخاصة بإقامة الدولة العربية الفلسطينية المنصوص عليها بقرار التقسيم رقم 181 وتمكين اللاجئين الفلسطينيين من العودة إلى مدنهم وقراهم التي طردوا منها عنوة عام 1948 عملا بقرار رقم 194. 

  سادسا : العمل لاستصدار قرار بطرد "إسرائيل "من عضوية الأمم المتحدة وفرض العقوبات السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية وغيرها بشكل يؤدي إلى عزلها ونبذها عقابا على انتهاكها لميثاق الامم المتحدة وللشرعة الدولية. 

  أما فعاليات يوم الأرض التي شهدتها ولا زالت تشهدها الأرض الفلسطينية المحتلة هذا العام فإنها تمتاز عن فعاليات سابقة بعدد من المعاني والرسائل منها :

  أولا : ربط الفعاليات ومدها للخامس عشر من شهر أيار "يوم النكبة الفلسطينية "مما يعكس الإرادة الفلسطينية السياسية والشعبية للنضال بكافة الوسائل حتى التحرير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. 

  ثانيا : التعبير عن أن الجيل الثاني والثالث يعلن بكل ثقة تمسكه الراسخ بوطنه التاريخي بالرغم من مرور سبعة عقود من اغتصاب فلسطين. 

  ثالثا : توجيه رساله للرئيس الامريكي ترامب مفادها التعبير والإعلان عن رفض القيادة الفلسطينية ورفض الشعب الفلسطيني للتوجهات الأمريكية المنحازة لمجرم الحرب نتنياهو وزمرته عبر فرض تسوية لا تلبي أبسط حق من حقوق الشعب الفلسطيني. 

  ثالثا : التفاف الشعب الفلسطيني حول أهدافه الوطنية بالحرية والاستقلال والعودة إلى مدنه وقراه تحت مظلة العلم الفلسطيني. 

  رابعا : التأكيد على أن الشعب الفلسطيني بمكوناته لن يركع ولن يستسلم ولن يخضع ولن يتنازل عن حقوقه الأساسية. 

  نعم إن يوم الأرض لم يعد يوما عاديا وإنما يمثل محطة نضالية على طريق الحرية والاستقلال وتعبير عن مضيه بتقديم التضحيات والشهداء حتى النصر بإذن الله. .........

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

1994-7-1 يصادف اليوم الذكرى الـ 24 لعودة الرئيس الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات الى أرض الوطن حيث كان في استقباله عشرات الألاف من الفلسطينيين في غزة .

اقرأ المزيد

غيّب الموت في العاصمة الأردنية عمان، صباح الجمعة (6 يوليو/تموز 2012) هاني الحسن احد كبار قياديي حركة (فتح)،

اقرأ المزيد

8-7-1972 – الموساد الاسرائيلي يغتال الكاتب والأديب الفلسطيني غسان كنفاني بتفجير سيارته بمنطقة الحازمية قرب بيروت.

اقرأ المزيد