فتح: القدس للفلسطينيين وحدهم رغم انف اسرائيلفتـــح الجزائر: اسرائيل تتمادى بإنكار الحقوق التاريخية والقانونية للشعب الفلسطينيفتـــح السلطات المصرية تقرر اغلاق معبر رفح غدا الاثنين وفتحه بعد غدفتـــح الأردن يقدم مذكرة احتجاج دبلوماسية لإسرائيل بشأن الانتهاكات ضد "الأقصى"فتـــح شخصيات مقدسية: انتهاكات الاحتلال بحق الأقصى ستقود إلى حرب دينيةفتـــح تراجع الأوضاع الصحية لستة أسرى مرضى في معتقل "النقب" الصحراويفتـــح شهادات لأسرى تعرضوا للضرب والتنكيل خلال عملية اعتقالهمفتـــح الحكومة تطالب المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لحماية الأقصى وسائر المقدساتفتـــح أعضاء كنيست من الطائفة الدرزية يتقدمون باستئناف ضد "قانون القومية" العنصريفتـــح الخارجية: تصعيد المستوطنين في الأقصى يستدعي ردا عربيا وإسلاميا ودوليافتـــح مسؤول أممي: الخدمات الأساسية في غزة على وشك الانهيارفتـــح ادعيس: الأقصى في هذه الأوقات يحتاج منا للعمل والجد وليس للتصريحاتفتـــح "هيئة الأسرى": تفاقم الأوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام والعدد يرتفع إلى 6فتـــح الخليل: قوات الاحتلال تفتش عددا من المنازل وتستدعي أسيرا محررافتـــح عشرات المستوطنين يستبيحون الأقصى وسط دعوات لمزيد من الاقتحاماتفتـــح البيان الختامي للبرلمان العربي يؤكد دعمه للقيادة الفلسطينية في مواجهة المخططات الإسرائيليةفتـــح مفوضة الأشبال والزهرات في قيادية فتح تكرم الطالبة ريعان أخت الشهيدة رزان النجارفتـــح حكومة الاحتلال تصادق على 20 وحدة استيطانية جنوب شرق بيت لحمفتـــح "قوى القدس" تدعو لشد الرحال والرباط في "الأقصى" للتصدي لدعوات المستوطنين لاقتحامه غدافتـــح السفير اللوح يشارك في حفل تخرج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة المصرية بحضور الرئيس السيسيفتـــح

فتح: شعبنا ينتصر لحقوقه ويبدع في وسائله وعلى المجتمع الدولي حمايته

06 إبريل 2018 - 16:16
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

مفوضية الإعلام-غزة: حيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، اليوم الجمعة، الجموع الغفيرة  في قطاع غزة والضفة الغربية، التي خرجت، للتعبير عن حقوقها المشروعة والمكفولة دولياً، والتي استطاعت بهذا الخروج كسر حالة الجمود، وأرسال رسائلها الى العالم.

وقالت فتح في بيان صادر عن مفوضية الإعلام بالمحافظات الجنوبية، أن الشعب الفلسطيني، لم يتقاعس في يوم من الأيام، من أجل نيل حقوقه، وكان على الدوام متمسكاً بثوابته الوطنية، وقدم من أجل ذلك كوكبة من الشهداء ، والأسرى والجرحى، واليوم يرسم ذات الصورة على الخطوط الشرقية لقطاع غزة، ويعطي دروساً للعالم بأسره، كيف صاحب الأرض الحقيقي ،يقف بوجه سجانه الذي يستسهل القنص والقتل، وإستهداف الأطفال والنساء والصحفيين والمسعفين في مسيرة سلمية.

وأكدت الحركة على ضرورة حماية الانسان الفلسطيني الأعزل، الذي يواجه آلة البطش الاسرائيلية، وهذا ليكون إلا بحماية دولية، تخضع الإحتلال للقوانين والأنظمة الدولية التي تحمي المدنيين وقت النزعات، و تعطيه حق الاحتجاجات السلمية، وعلى المجتمع الدولي تقديم مجرمي الحروب ومنهم الاسرائيليين الى المحاكم الدولية للإقتصاص منهم، وعدم تشجيعهم على ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني، بتجاهل ما يرتكبون من أفعال تدينها جميع الشرائع الدينية والوضعية.

وأبرقت فتح بالدعاء للشهداء الذين ارتقوا موخراً في مسيرة العودة،في اسبوعها الثاني، مؤكدة على أن انتصارهم على سيف القاتل لن يكون إلا بتحرير الأرض، والخلاص من الإحتلال، وتحقيق حلمهم في إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ودعت حركة فتح في بيانها ضرورة العمل الجاد من قبل الكل الوطني، لطي صفحة الإنقسام، وتمكين حكومة التوافق في قطاع غزة، والتحضير للإنتخابات العامة، لجمع الكل الفلسطيني، في منظومة موحدة، تحكمها مؤسسات رسمية، يعترف فيها العالم، وتعمل على توحيد الشعب الفلسطيني، لمواجهة المؤامرات المطروحة، والتي يقف بوجهها اليوم الرئيس محمود عباس، وقيادة الشعب الفلسطيني، بكل إيمان ويقين، إن هذه المؤامرات لن تمر.

وتمنت حركة فتح الشفاء العاجل للجرحى البواسل، الذين تحدوا غطرسة الإحتلال، بصدورهم العارية، متسلحين بحقوقهم المشروعة.

كما حيا البيان الصحفيين والمسعفين وجميع الطواقم الخدماتية التي اجتهدت في مسيرة العودة، وأثبتت جدارتها في الميادين و على الخطوط الشرقية لقطاع غزة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

1994-7-1 يصادف اليوم الذكرى الـ 24 لعودة الرئيس الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات الى أرض الوطن حيث كان في استقباله عشرات الألاف من الفلسطينيين في غزة .

اقرأ المزيد

غيّب الموت في العاصمة الأردنية عمان، صباح الجمعة (6 يوليو/تموز 2012) هاني الحسن احد كبار قياديي حركة (فتح)،

اقرأ المزيد

8-7-1972 – الموساد الاسرائيلي يغتال الكاتب والأديب الفلسطيني غسان كنفاني بتفجير سيارته بمنطقة الحازمية قرب بيروت.

اقرأ المزيد