أبو هولي: شعبنا استطاع المحافظة على تراثه وهويته من الضياعفتـــح العالول: إدخال الأموال إلى غزة عبر إسرائيل وأمريكا أحد حلقات صفقة القرنفتـــح عريقات: أمريكا قطعت كل مساعداتها ولن نسمح بتغيير المبادرة العربيةفتـــح ادعيس من القاهرة: وجود الاقصى مهدد ويجب ان نقف سوية لنصرتهفتـــح الحكومة تحذر من استمرار اعتداءات الاحتلال في القدسفتـــح د. ابو هولي القيادة الفلسطينية لن تقبل بالحلول التي تسقط حق العودةفتـــح قبيل الانتخابات: لائحة اتهام ضد نتنياهوفتـــح الاحتلال يفجر منزل عائلة الأسير الجريح خليل جبارين في بلدة يطافتـــح الزعارير: ترؤس فلسطين لمجموعة الـ 77 والصين إسناد دولي لحقوقنا المشروعةفتـــح هيئة الأسرى: الأسير أبو دياك فقد نصف وزنه ولا ينام من شدة الألمفتـــح مجدلاني: تسريبات إدارة ترمب هدفها إيجاد شركاء إقليميين وقطع الطريق أمام أية مبادرة دولية أخرىفتـــح فتح: الاشادة العالمية بحكمة الرئيس ورئاسته لمجموعة الـ77 والصين برهان على جدارة شعبنا بدولة كاملة العضويةفتـــح توغل محدود جنوب القطاع واستهداف للصيادين شمالافتـــح الحمد الله يتفقد غرفة العمليات المركزية للدفاع المدني في رام اللهفتـــح المالكي: بدء التحضيرات للتقرير الصفري ورئاسة قمة "بوينس ايرس"فتـــح الرئاسة: الطريق نحو السلام يمر من خلال عودة كامل القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينفتـــح "الخارجية": تراجع إدارة ترمب عن انحيازها للاحتلال المدخل الوحيد لتعاطينا مع أية أفكار أميركيةفتـــح قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى و"المرواني" و"الصخرة"فتـــح غزة: مصرع مواطن بانزلاق مركبة وإصابة 14 آخرين بفعل المنخفضفتـــح أبو بكر: ما يمارس بحق الأسيرات في معتقل الدامون يرتقي لمستوى الجريمة الإنسانية والأخلاقيةفتـــح

الجامعة العربية: تطورات القضية الفلسطينية تتصدر جدول أعمال القمة العربية المرتقبة

09 إبريل 2018 - 09:15
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

القاهرة - مفوضية الإعلام : أكد المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية الوزير مفوض محمود عفيفي، أهمية القمة العربية في دورتها التاسعة والعشرين، التي ستستضيفها المملكة العربية السعودية بمدينة الدمام، الأحد المقبل، بينما تحتضن العاصمة "الرياض" الاجتماعات التحضيرية التي ستنطلق غدا الثلاثاء.

وشدد عفيفي في لقائه مع الوفد الإعلامي المرافق للأمانة العامة للجامعة العربية في "قمة الدمام" على أن تلك القمة تأتي وسط تحديات كبيرة تواجهها الدول العربية، وتهدد أمنها القومي.

وقال: إن القمة ستناقش عددا من الملفات المهمة تتصدرها القضية الفلسطينية وتطوراتها الأخيرة، بالإضافة الى الأزمات في سوريا، وليبيا، واليمن، والتدخلات الإيرانية والتركية في شؤون الدول العربية ومكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى القضايا الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف عفيفي أن هذه القمة ستحظى بمشاركة واسعة من قبل القادة العرب، كما يشارك فيها عدد كبير من مسؤولي المنظمات والتجمعات الإقليمية والدولية، في مقدمتهم الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، بالإضافة إلى رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موجريني، بالإضافة الى ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا، والذي سيقدم إحاطة لوزراء الخارجية العرب خلال الاجتماع التحضيري للقمة حول جهود المنظمة الدولية لحل الأزمة السورية .

وأوضح، أن القضية الفلسطينية ستكون محورا رئيسيا من محاور النقاش خلال القمة، وذلك في ضوء التصعيد الإسرائيلي الأخير في قطاع غزة، وقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس، واعتزامه نقل سفارة بلاده إلى القدس شهر أيار المقبل، بالإضافة إلى بحث الأفكار وخطة السلام التي طرحها الرئيس محمود عباس أمام مجلس الأمن في شهر شباط الماضي.

وأعرب عفيفي، عن أمله في أن تنجح القمة العربية في الدمام  بإصدار القرارات، وتبني المواقف التي من شأنها تمكين الدول العربية من التصدي بفاعلية للتحديات والتهديدات الراهنة، مؤكدا ثقته في أن انعقاد القمة في السعودية والتي تشكل ركنا أساسيا في منظومة العمل العربي المشترك سيوفر زخما كبيرا وقويا للتعامل مع مختلف القضايا، والأزمات بالمنطقة.

وقال، إن إطلاق الصواريخ الباليستية إيرانية الصنع من قبل الحوثيين على الأراضي السعودية سيحظى باهتمام خاص خلال القمة العربية باعتباره تصعيدا خطيرا ومقلقا للغاية، ليس بسبب استهدافه الصريح للمملكة العربية السعودية فقط ،ولكنه ينطوي أيضا على توسيع دائرة الصراع خارج اليمن، وهو ما بدا واضحا خلال الآونة الأخيرة.

وأكد أن الموقف الحوثي المدعوم من إيران يفاقم الأزمة في اليمن يوما بعد يوم حيث أن إطلاق الصواريخ الباليستية من قبل ميليشيا الحوثيين يشكل تطورا خطيرا ويدخل الأزمة في مستوى جديد من التصعيد.

وأعلن أن هناك اجتماعا سيعقد بالقاهرة للجنة الرباعية الدولية المعنية في ليبيا، والتي تضم كلا من الجامعة العربية، والاتحاد الإفريقي، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة نهاية نيسان الجاري .

وبشأن الأزمة السورية، قال عفيفي "إن الملف السوري يواجه تعقيدات بالغة سواء على الصعيد الداخلي، أو على صعيد التدخلات الواسعة من قبل أطراف اقليمية، ودولية، فضلا عن التصعيد العسكري الخطير على الأرض".

وأوضح أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستيفان دي ميستورا قدمت له الدعوة لحضور الاجتماع التحضيري على مستوى وزراء الخارجية العرب الخميس المقبل، لتقديم إحاطة بشأن آخر الجهود الأممية لحل الأزمة، مشددا على مساندة الجامعة العربية القوية لجهوده في ظل قناعتها بأن التسوية السياسية للأزمة لن تتم إلا عبر الأمم المتحدة ومسار جنيف.

وأشار خلال اللقاء إلى أن ملف التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للدول العربية وخاصة من قبل إيران وتركيا سيكون مطروحا بقوة على جدول أعمال "قمة الدمام"، في ضوء القلق العربي المتصاعد، معتبرا أن ذلك يمثل "كرة لهب" يمكن أن تتسبب في إحراق مجتمعات بأكملها إذا ما تدخل طرف لحماية اقلية بعينها.

كما اعتبر قيام طرف خارجي بالتأثير على الوحدة الاقليمية وسيادة دولة عربية لحماية أمنه القومي ووحدته الإقليمية " تهديدا على الأمن القومي العربي"، مشيرا في هذا السياق إلى التدخل التركي في شمال كل من سوريا والعراق.

ولم يستبعد "عفيفي" انعقاد اجتماع للجنة الوزارية العربية المعنية بالتصدي للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، والتي تضم كلا من: مصر، والسعودية، الإمارات، والبحرين، بالإضافة للأمين العام للجامعة العربية، على هامش الاجتماعات التحضيرية لقمة الدمام، كما ستكون تلك التدخلات الإقليمية في الشؤون الداخلية للدول العربية محور نقاشات القادة العرب.

وأوضح، ليس هناك طرح معين من قبل الجامعة العربية في هذا الصدد، مؤكدا أن الأمين العام للجامعة العربية يهمه أن تعمل الجامعة العربية بأكبر قدر من الكفاءة، في إطار منظومة العمل العربي المشترك، وبالتالي فإن هذا الأمر مرحب به من قبل أي دولة عربية.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت القوة العربية المشتركة بندا مطروحا أمام "قمة الدمام"، قال : ليس هناك جديدا في هذا الموضوع، لكنه لفت إلى أن هناك اشارة لهذا الموضوع ضمن مشروع القرار الخاص بصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب .

وأضاف، أن القمة ستناقش عددا من الملفات الاقتصادية، والأبعاد الاجتماعية، والتنموية المتعلقة بمكافحة الإرهاب، إلى جانب العديد من الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية، من بينها: الأمن المائي، والربط الكهربائي، ومبادرة السودان، لسد الفجوة الغذائية في العالم العربي، والاتحاد الجمركي وتفعيل منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، واستكمال التصديقات اللازمة لدخول تلك الاتفاقيات حيز النفاذ باعتبارها تشكل نقلة نوعية كبيرة في منظومة العمل العربي المشترك.

وردا على سؤال عما إذا كان قد تم توجيه الدعوة لقطر لحضور "قمة الدمام"، قال عفيفي إنه بالفعل تم توجيه الدعوة إليها لحضور القمة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوافق اليوم الذكرى الـ54 لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وإعلان الكفاح المسلح ضد الاحتلال الإسرائيلي.

اقرأ المزيد

14_1_1991 ذكرى استشهاد القادة الثلاثة العظماء في تونس الشهيد القائد #صلاح_خلف والشهيد القائد #هايل_عبد_الحميد والشهيد القائد #فخري_العمري .

اقرأ المزيد