المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام وبدون القدس ستبقى المنطقة كلها في مهب الريحفتـــح وزارة الإعلام توحد الأثير الفلسطيني يوم الخميس دعماً لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح المتحدثون بجلسة مجلس حقوق الإنسان المسائية يدينون قرار هدم الخان الأحمر وقانون القومية العنصريفتـــح "الشعبية" تدين الاعتداء على الناطق باسم فتح في غزة وتصفه بالآثم واللاأخلاقيفتـــح لوكسمبورغ: لن يحل السلام في هذه المنطقة إلا إذا تمتّع الفلسطينيون بحقّهم بالعيش بكرامة في دولتهمفتـــح شهيد و90 إصابة بالرصاص والاختناق شمال غرب غزةفتـــح "فتح": إرهاب "حماس" واعتقال كوادرنا رد مباشر على مقترحاتنا للمصالحة ولإضعاف الموقف الوطني من "صفقة القرن"فتـــح اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح هيئة الأسرى تكشف عن شهادات مروعة لأسرى وقاصرين تعرضوا لظروف اعتقال لا إنسانيةفتـــح أبو الغيط يُرحب باعتزام إسبانيا الاعتراف بفلسطينفتـــح حركة فتح اقليم الشرقية تعلن مساندتها لحملة " #قرارك - وطنفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة " #قرارك_وطن"فتـــح

"فتح": غرينبلانت وهيلي نصبا نفسيهما ناطقين باسم الاحتلال الإسرائيلي

09 إبريل 2018 - 14:23
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام : قال عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" أسامه القواسمي، "إن من يُسمي نفسه مبعوثا لعملية السلام غرينبلانت، ومبعوثة في الأمم المتحدة هيلي، نصبا نفسيهما ناطقين رسميين باسم الاحتلال الاسرائيلي وجيشه والمتطرفين الإسرائيليين".

وأكد القواسمي، في بيان صحفي، اليوم الاثنين، "أن غرينبلانت يقوم بدور مكشوف وهابط ، وهو ينصب نفسه مدافعا عن القتلة الاسرائيليين، وهو يبرر الأعمال العنصرية الإجرامية، ويدافع عن نظام الابارتهايد الإسرائيلي، وهو بذلك لا يعكس بالمطلق قيم المجتمع الأميركي وتوجهاته الحقيقية".

وأوضح القواسمي "أن ثلة من المتنفذين في البيت الأبيض والكونجرس يخضعون تماما لضغط اللوبي الإسرائيلي، ويسعون إلى قلب الحقائق الثابتة، وإظهار إسرائيل على أنها واحة من الديمقراطية، وأنها الضحية، وفي الحقيقة أنها تمثل أبشع سياسات الاضطهاد والعنصرية والديكتاتورية، وأنها الجلاد، وأن الضحية الوحيدة في الصراع هو الشعب الفلسطيني المناضل لأجل الحرية والاستقلال والمساواة"

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد